باختصار اهالي قطاع غزه المتضررين من كل ما يجري وهم دروع بشريه للسياسيين

0
199

غزهكتب هشام ساق الله – قرات الكثير من التحليلات حول القرار المصري باعتبار حركة حماس خارجه عن القانون ومصادرة ممتلكاتها واموالها في مصر وما اعقبه من قرارات مماثله اتخذت بعدة دول مثل السعوديه وموريتانيا باعتبار الاخوان المسلمين كذلك والمتضرر الوحيد والمحاصر والذي يعاني من كل تلك الاجراءات ليس فقط قيادة حركة حماس بل كل الشعب الفلسطيني في قطاع غزه بالتحديد .

اهالي قطاع غزه هم دروع بشريه يتم الاختباء ورائهم ولا احد يقدر معاناتهم وعذابها وخسائرهم ولا احد يحسب حساب لهم ولايستشيرهم احد فهم في ذيل كل الحسابات التي تتم المهم القيادات الكبار ومصلحة الحركه ومصلحة والباقي بيجي مع الوقت ولا اهميه له في كل الحسابات .

المواطن الفلسطيني من قطاع غزه على الساحه المصريه متهم حتى تثبت برائته من التهم المنسوبه اليه انه حماس واخوان مسلمين وفلسطيني ومن قطاع غزه وانه معادي للشعب المصري حسب مايتم من تحريض في وسائل الاعلام وحسب مايتم تعبئه الشعب المصري بهذه التهم .

المعبر المصري اصبح يفتح مره كل 10 ايام وحين يتم فتحه لايتم ادخال كل الراغبين في السفر فعلى من يرغب بالسفر التسجيل لعدة اسابيع حتى ياتي دوره المريض والتاجر وصاحب المصلحه في دول عربيه اخرى والكل يعاني ويعاني من اجراءات الدخول والعوده الى السجن الكبير في قطاع غزه وهو متهم حتى تثبت ادانته .

كثير من ابناء شعبنا اصبحوا يدافعوا عن انفسهم انهم ليسوا من اتباع حركة حماس وانهم ينتموا الى تنظيمات فلسطينيه اخرى فتح او غيرها فالشعب المصري يضع كل الفلسطينين وخاصه من ابناء قطاع غزه في خانة حماس ويستمر النقاش والحديث حتى يتم نفي هذه التهمه عن كل الذين يزوروا مصر .

حصار حماس يعني حصار كل الشعب الفلسطيني في قطاع غزه عبر المعابر فهي من يتصرف ويتحكم ويسيطر على قطاع غزه ولا احد يستطيع ان يغادر او يدخل الا بموافقتها والمناكفات المستمره لاتهدف الى تحقيق مصالح المواطنين بل من اجل تمرير مصالح لحركة حماس وحكومتها وعناصرها .

حتى وان قامت حماس بقلب الطاوله على الجميع وشن هجوم صاروخي على المستوطنات الصهيونيه في غلاف قطاع غزه او ضربت العمق الصهيوني فان من يتحمل هذا الامر بالدرجه الاولى هم المواطنين العزل ابناء شعبنا الفلسطيني فالمقاومه لديها طرقها بالاختفاء والتخفي والمحافظه على انفسهم وكذلك القاده السياسيين الذي يصبحوا جميعا مطللوبين ويبقى فقط بالخطر كل ابناء شعبنا من حماس وفتح وباقي التنظيمات حتى الذين ليس لهم انتماء سياسي ورافضين لكل هذه التنيظمات يصبحوا معرضين لاستهداف الطيران الصهيوني وكل مصالحهم واموالهم معرضه للخساره والضرب .

فقط من يتحمل نتائج كل هذا الانقسام من انقطاع التيار الكهربائي والبطاله المتفشيه والمعاناه من فقدان سلع كثيره من الاسواق وحالة الركود الاقتصادي وتحمل الضرائب التي يتم فرضها من اجل صرف الرواتب لموظفين حكومة غزه هم فقط انباء شعبنا من كل القطاعات .

كان الله في عونك ياشعبي مما يجري فانت الصابر الاول الذي يعاني من كل الخيارات التي ستقوم حكومة غزه بتفعيلها في حال تعرضها للخطر وانت اول من سيتعرض للموت والجرح والقصف والخساره وليس بيدك أي خيار او طريق تسلكه سوى الصمت والقول حسبي الله ونعم الوكيل وشدي حيلك يابلد .