تصريح ابوشباك مرفوض جمله وتفصيله بشان حمل السلاح

0
261

20201كتب هشام ساق الله – تصريح الاخ رشيد ابوشباك مدير عام الامن العام ومدير جهاز الامن الوقائي سابقا بشان حمل السلاح للمقطوعه رواتبهم هو تصريح مرفوض جمله وتفصيلا وهو وصفه للحرب في داخل حركة فتح وسط تحريض اعمي يتم من اجل شطب حركة فتح في قطاع غزه واضعافها لارضاء اشخاص على حساب الفقراء والغلابه الذين لايمتلكوا الا رواتبهم فقط لاغير .

تصريح ابوشباك منفعل كثيرا وياتي موقفه بسبب الحكم عليه من قبل محكمه في رام الله بسجنه لمدة 15 عام وتغريمه مليون دولار كان يجب عليه ان يكون دقيق في اختيار الكلمات أي سلاح هذا الذي يريد ان يحمله ابناء حركة فتح فالسلاح الموجود في قطاع غزه هو سلاح للمقاومه وسلاح للسلطه المسيطره على الوضع لم يبقى سلاح لحركة فتح فقد تم مصادرته كله.

هل يريد ابوشباك ان يقاتل ابناء حركة فتح ابناء الحركه الاخرين المختلف معهم بسلاح حماس او ان هناك سلاح سيتم تهريبه من الكيان الصهيوني من اجل اشعال حرب في داخل قطاع غزه بين ابناء الحركه ويتم كتابة شهادة وفاه للحركه من ابنائها .

التحريض المتبادل الذي يتم في قطاع غزه خطير جدا ويجب على قيادة الحركه ان تاخذ فيه بشكل جدي وسريع ويجب ان يتم انتزاع فتيل الازمات المتلاحقه التي تضعنا فيها اللجنه المركزيه لحركة فتح الواحده تلو الاخرى ويجب ان يفهم من يحركوا هذه المحاور ان هناك تحريض اسود يتم من قبل الجانبين سيؤدي الى انفجار الوضع والتقاتل الداخلي بعدة اساليب.

امس جرى حدث انتقل التحريض الاعمى الى مشكله تم الاعتداء على احد الاخوه في كتائب شهداء الاقصى وهو يتقاضى راتبه امام احد البنوك من التيار الاخر في المعادله والاوضاع تتصاعد وكل دعايه يتم بثها بوسائل الاعلام عن مسئولية هذا اوذاك بقطع الرواتب تؤدي الى شخصنة القضايا والمواضيع وادخال الجميع في اشكاليات شخصيه .

غريب امر وسائل الاعلام الفتحاويه فهي في سبيل نشر خبر اعلامي هنا او هناك تحطم اشياء مهنيه كثيره وتدمر وحدة تنظيميه وحركه في سبيل تحقيق انجاز اعلامي او اقبال على زيارة موقعها وتقوم بنشر اخبار ومواضيع سيئه ويجب ان يتم وقفها والامتناع عن نشره ومن ضمنها هذه الفقره التي قالها الاخ رشيد ابوشباك بانفعال وعمل رقابه وكنترول على مايتم نشره .

المجلس الثوري لحركة فتح سينعقد خلال الاسبوع القادم ويجب ان يضع حد لتجاوزات اعضاء اللجنه المركزيه الذين يقوموا بدور اسود في قطاع غزه ويقوموا بالتحريض المباشر والغير المباشر ضد اطراف اخرى في حركة فتح من اجل ان يعززوا مواقعهم الداخليه وبث الفرقه وتدمير قطاع غزه .

انا اقول ان أي اشكاليه ستحدث في قطاع غزه بين المقطوع رواتبهم وبين من قاموا بارسال تقارير كيديه للاجهزه الامنيه في رام الله سيتحملها هؤلاء الذين يحرضوا ويتهموا ويصرحوا بغير الدائره والمنفلتين في تعاملاتهم السوداء .

ان مايحدث هو جريمه كبيره في حق تاريخ حركة فتح يجب ان يتم التصدي لها ووقفها وانهاء هذا الذي يحدث واول من يتحمل مايجري هو ربان السفينه الفتحاويه القائد العام لحركة فتح الاخ محمود عباس الذي ينبغي ان يصدر تعليماته لهؤلاء بوقف مثل هذه التصريحات والافعال وان يعيد الانضباط التنظيمي لجميع اعضاء اللجنه المركزيه بوقف الحديث والافعال التي تتم على الارض وستؤدي الى اشتباكات داخليه بين انباء الحركه