بعض صفحات الفيسبوك مراحيض عامه

0
317

فيس بوككتب هشام ساق الله – صدق صديقي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الذي شبه بعض صفحات الفيسبوك بالمراحيض العامه كونها غير مؤدبه ومحترمه وتمارس التشهير وكل واحد منهم يكتب على هواء وبدون رقابه ويمكنه ان يسجل أي صفحه باسم مستعار ويهاجم الناس من خلالها ولا احد يتابعه .

طوشه وقايمه وتظهر هذه الصفحات بسبب الخلاف السياسي والتجنح ويمارس اصحابها الهجوم الشخصي والتجريح والاتهامات والتخوين والهجوم الشخصي بعيدا عن الاصول والاداب الصحافيه والمهنيه او حتى الالتزام الاخلاقي بالعادات والتقاليد واشياء كثيره يجب ان يتم احترامها .

يجب على الحكومه والسلطه بفرعيها غزه والضفه الغربيه ان يقوموا بوضع مفاهيم عامه وقوانين وتشريعات تحمي حقوق الناس من تعرضهم للاتهامات بالخيانه والعماله واي نوع من هذه الاتهامات ويمكن العوده ومعرفة صفحاتهم وشخصياتهم والقاء القبض عليهم وتوجيه لوائح اتهام بحقهم ومحاكمتهم باحكام رادعه .

في الاونه الاخيره ظهرت صفحات مسيسه تتبع حركة فتح ويقوم اصحابها بالردح والتخوين والمهاجمه وتستخدم اسم الحركه وصفاتها التنظيميه وهي صفحات متجنحه لاشخاص تعطيهم الولاء الكامل يتهموا الاخرين بتهم مختلفه تعرف الصحفه ان تتبعت محتوياتها ان كانت تتبع هذا او ذاك .

للاسف الشديد قيادة الحركه سواء اللجنه المركزيه لحركة فتح او الهيئه القياديه العليا للحركه في قطاع غزه لاتقوم باصدار تعليمات ومتابعة مايجري ولا احد يوقف هذا التراشق الداخلي الغير محترم ولا احد يتابع مايجري لو تابعوا ووثقوا سيجدوا الاف الملفات التي تسيء للحركه وقياداتها وعناصرها وسيجدوا الكثير الكثير الذي يمكن ان يوثقوه .

قانون فلسطيني عصري يمنع التحريض والتجريح والتخوين والردح والكلام العيب الموجود على صفحات اشخاص متسترين خلف اسماء مستعاره يمارسوا هذا النوع من النشر يجب ان يتم وقفهم ومحاكمتهم باسرع وقت ومراجعتهم .

على العموم ليس من الصعب ان تعرف غريمك الذي يقوم بهذه الولدنات ويمارس هذا النوع من الاعمال ولكن يجب ان يكون هناك قانون يتم محاكمته ومقاضاته بموجبها ويجب ان يتم ايقاف كل الصفحات التي تحمل اسم حركة فتح ومتجنحه أي كان توجهها واستغلال هذه المواقع بالاشياء الايجابيه المحترمه المعبره عن الحركه ونشاطاتها وتاريخها .

هؤلاء الذين يتستروا وراء اسماء مستعاره اجلا ام عاجلا سيتم كشفهم وسنعرف من هم وتاريخهم الاسود وانتقالهم من حضن الى حضن ومن ولاء الى ولاء فقد اعتادوا ممارسة هذا الامر واعتادوا على التخريب ومهاجمة الشرفاء .

صدق صديقي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الذي قال عن هذه الصفحات انها مراحيض عامه مقذذه ويدخلها الجميع وشكلها ورائحتها ومنظرها فعلا مثل هذه المراحيض المقرفه المقذذه .

اما المواقع الشخصيه الوطنيه والتي معروف من يديرها ومكتوب اسمائهم عليها فهم يحترموا انفسهم ويحترموا الاخرين وهم مستعدين في كل الاحوال للمسائله والمراجعه ويتحملوا مسئولية مايكتبوا وهم رجال وشجعان .

كل الاحترام لمن يستخدم صفحاته الشخصيه بنشر اخبار الوطن والاستفاده من هذه الوسيله السهله لوصول الخبر والمعلومه والصوره المعبره عن تاريخ ونضال شعبنا الفلسطيني والتي يمكن ان تفيد مستقبلا قضيتنا العاجله وتنقل لنا الاخبار المفرحه بالنصر والوحده الوطنيه .