عام على رحيل المناضل إسماعيل ديب الهربيطي رحمة الله واسكنه فسيح جنانه الذي توفي قبل قليل في السويد

0
836

عام على رحيل المناضل إسماعيل ديب الهربيطي رحمة الله واسكنه فسيح جنانه الذي توفي قبل قليل في السويد

كتب هشام ساق الله – فجعت قبل قليل بوفاة الأخ المناضل إسماعيل ديب الهربيطي في السويد بعد معاناة مع مرض السرطان وسيتم تشيع جثمانه يوم الجمعه وسيتم فتح بيت عزاء له في مسجد ابصالة الكبير في مدينة ابصالة رحمك الله اخي المناضل الفتحاوي الكبير الذي عانى كثيرا مع الهجره وكان رجلا عصاميا بنى نفسة من البدايات الأولى وطوال سنوات الهجره لم تنسية مخيم الشاطئ ولا قطاع غزه ولا فلسطين كان مجبولا بحب فلسطين ومنتمي لحركتنا حركة فتح عمل كثيرا لاجل فلسطين .

أتقدم باحر التعازي من الحاجة ام بسام حرم المناضل الكبير الأستاذ ديب الهربيطي القائد الوطني الذي اغتيل لانه يطالب بتحسين ظروف مخيم الشاطئ وكان متقدما بفكره ورايه وموقفه وراى الحقيقة ان هذا الشعب ينبغي ان يحصل على كل الخدمات حتى يستطيع ان يناضل ويستمر بالنضال وانا ربطتني علاقة صداقة مع اخي وصديقي شقيقة زهير واسرته والرجل دائم الاتصال بي ويتابع مقالاتي  واتقدم بالتعازي الى الأصدقاء ال الهربيطي وانسبائهم واصدقائي الأعزاء الاخوة بسام وزهير ومحمد وابنائهم ومن شقيقاته الاخوات الأعزاء رجاء ولميا وباسمة وباسلة وختام ورباب ومن زوجته الأخت ام محمود وابنائه الأعزاء محمود وادهم ومحمد ورجاء وانسبائهم وأبناء الجالية الفلسطينية في مدينة ابصالة وكل من عرف المناضل إسماعيل .

الى جنات الخلد يا ابومحمود اسكنك الله فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا في هذه الأيام الفضيلة التي نعيشها وصبر والدتك المناضلة ام بسام واشقاءك وشقيقاتك وكل من عرفك .

المناضل المجبول بحب فلسطين الأخ إسماعيل ديب الهربيطي رحمة الله من مواليد مخيم الشاطئ عام 1956 من عائلة هاجرت من جنوب فلسطين من قرية حمامة تبقى تعليمة في مدارس وكالة الغوث وهاجر الى السويد عام 1974 واستقر في مدينة ابصالة وعمل فيها مترجم مع الحكومة السويدية ودائرة الهجره للعرب المهاجرين هناك .

استمر عملة لمدة 10 سنوات ثم قام بالدراسة في جامعة ابصاله وحصل على بكالوريوس في الرياضيات وعمل مدرس ثم عاد وتخصص في الترجمة وعاد وعمل فيها   وكان من اول المترجمين المعتمدين لدى الحكومة السويديه .

التحق مبكرا في صفوف حركة فتح واسس التنظيم في مدينة ابصالة وكان مسئوله طوال سنوات كثيرة وكان ناشط في الجالية الفلسطينية في السويد وله علاقة رائعه مع السفارة الفلسطينية بالسويد .

سبق ان كتبت عن والده المناضل الكبير التقدمي الشهيد ديب الهربيطي أبا بسام رحمة الله الذي اغتيل غدرا وشهد الدكتور حيدر عبد الشافي وكوادر وقيادات حزب الشعب الفلسطيني وحركة فتح بتاريخه النضالي المشرف وبمواقفة الوطنية .

 

https://www.hosh.ps/archives/333124