لا فرق من يدفع وملتزم ومن لا يدفع ثمن الكهرباء الكل سواء في غزه

0
163


كتب هشام ساق الله – لا فرق بين من يدفع وملتزم كل شهر بدفع ماعليه من التزامات الى شركة الكهرباء سواء بالدفع المباشر او بالسداد الالي ومن لا يدفع وعليه ألاف ألاف من الشواكل فالكل سواء في قطع التيار الكهربائي والمعامله وكل شيء .

شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزه لا تعطي احترام والاهمية لم يقوم بدفع ما عليه من التزامات فانا قمت بعمل سداد ألي منذ انتقالي الي بيتي الجديد قبل ان يتم خصم ال 170 شيكل من الموظفين حتى لا يتراكم علي أي مبلغ لهذه الشركة فانا احب ان ادفع ماعلي من التزامات فهذا حق وثمن للخدمة التي أتلقاها .

فقد صدمت قبل ثلاثة أشهر وانا أتقاضى راتبي بخصم مبلغ كبير من المال علي وحين سالت بعد يومين عن سبب هذا الخصم تفاجئت بان شركة توزيع الكهرباء لم ترسل حساباتها الى البنك الذي أتعامل معه وتضاعف علي المبلغ لثلاثة شهور وفجاه أرسلت كشوفاتها وتم خصم كل الالتزامات التي وقد كان مبلغ كبير قسم ظهري .

وأمس جاءتني الفاتورة وفوجئت أيضا بان المبلغ المدون فيها على شهرين كاملين وهي نفس القصة خلال اقل من نصف سنه وتساءلت هل هذا ذنبي أني اقوم بالتسديد الآلي في بلد وشركات لا تحترم هذا السداد كان يتوجب على الشركة ان تقوم بإرسال كشوفاتها بداية كل شهر الى البنك .

هذا ذنب المدير المالي بهذه الشركة الذي يتقاعس عن ارسال الكشوف بداية الشهر ويرسلها بعد تقاضي الرواتب ايش عليه هو قاعد ومكيف وإحنا نتحمل خطاه وخطاه شركته ويتم الإخلال بالموازنات الشخصية لهذا الموظف وذنبه انه ملتزم ويدفع ما عليه من التزامات بشكل دائم لهذه الشركة .

رغم اني ادفع ما علي من التزامات الا ان الكهرباء تنقطع علي وعلى غيري وهذا الانقطاع الدائم للتيار الكهربائي في كل قطاع غزه بسبب المناكفه بين سلطتي الطاقه في غزه ورام الله وهذه الشركه المقيته التي تسمى بشركة التوليد التي لا تقوم بدورها على أحسن وجه وهي انشات منذ البدايه لكي تربح فقط وهي على راي المثل شريك مضارب .

كثير من لا يدفعون اثمان الكهرباء في قطاع غزه حتى ان بعض البيوت لو بعتها بالمزاد العلني فلن تستطيع سداد ماعليها من التزامات وهناك أناس لا يدفعون ماعليهم منذ اكثر من 15 سنه وهم قادرين على الدفع وبعضهم اصحاب مصالح ويستخدمون الكهرباء بزيادة اموالهم واخرين يستخدمون التيار الكهربائي في كل شيء وغير مبالين بهذا الأمر والشركه تعاملهم مثل ما تعامل من يدفع الالتزامات التي عليه .

انا شخصيا سأتوجه الى الشركة لإلغاء السداد الآلي بعد ان أقوم بدفع ما علي من التزامات كأمله وليعودوا يخصموا ال 170 شيكل عليه مثل باقي الموظفين حتى ارتاح من هذا العبء الذي يخلخل موازنتي الشخصية بسبب تقاعس موظف او قسم لدى هذه الشركه التي لا يضبطها ضابط ولا ناظم في التعامل مع المواطنين .

يتوجب على مجلس إدارة الشركة وادراتها العمل على حل هذه الاشكاليه بأسرع وقت واحترام من يدفع وعدم إخراج الناس عن أطوارها بسبب عدم قيام موظف بواجبه وبمهمته وإرسال الكشوف الى البنوك مع مطلع الشهر وقبل الرواتب حتى يتمكن البنك من خصم ما على زبائنهم من التزامات كل شهر وان لا يعملوا على تراكم هذه المبالغ وعقاب من يدفع لهم بشكل منتظم بدل تكريمه ومكافئته .