اخي الرئيس القائد العام ابومازن اوقف هذه التصريحات بالتهديد والتلويح بالفصل

0
246

الرئيس محمودكتب هشام ساق الله – اخي ورئيسي وقائدي محمود عباس ابومازن ان مايجري من فلتان بالتصريحات من قبل عناصرك في اللجنه المركزيه والتهديدات والتلويحات التي تتم على وسائل الاعلام يربك الساحه الفلسطينيه ويسيء لنضال حركة فتح وشعبنا الفلسطيني ويدعم ويقوي المفصول من اللجنه المركزيه لحركة فتح ويثير كل القاعده الفتحاويه التي تشعر بان مايجري على وسائل الاعلام مخزي ومضر بالحركه كلها .

هؤلاء الذين يتحدثوا على وسائل الاعلام عن تشكيل لجان للاجتثاث والفصل ويتهموا الاخرين بالتجنح واتهامات كثيره هم من يقوموا فعلا باثارة النعرات والتجنح هم واتباعهم ويسيئوا لحركة فتح في وسائل الاعلام ويدفعوا الحركه حطوات نحو الانشقاق والتفسخ التنظيمي في كل اقاليم الوطن والشتات .

اتمنى عليك يا قائدنا الكبير ابومازن ان تصدر تعليماتك بوقف هذا الانفلات بالتصريحات بهذا الموضوع بالذات وان يتم دراسة خطوات اللجنه المركزيه بتعقل ورويه وبحضور المجلس الثوري لحركة فتح فقبل التلويح بالفصل وهي الوسيله والانجاز الوحيد الذي حققته اللجنه المركزيه لحركة فتح في دورتها الاخيره .

هناك في داخل اعضاء اللجنه المركزيه اعضاء لازالوا على علاقه مع محمد دحلان وعلى تواصل مستمر معه يتوجب ان يتم مراجعتهم ومحاسبتهم بالدرجه الاولى قبل ان يتم الانتقال للمستويات التنظيميه الاخرى في الفصل والعقاب .

بعد الانتهاء من اللجنه المركزيه انتقلوا الى المجلس الثوري واطرحوا الموضوع داخل المجلس الثوري حتى يضع المجلس الثوري رؤيته ويضع اليات تقوم بوقف التجنح التنظيمي ويناقش هذه العمليه في حضور برلمان فتح التنظيمي والجهه التي تقوم اداء اللجنه المركزيه فلا يعقل ان يتم تجميد اعمال المجلس الثوري مدة عام على الانعقاد ويتم التلويح بهذه التهديدات قبل انعقاده بايام .

ان الحديث بهذا الموضوع على وسائل الاعلام انما استعراض مريض يقوم به من يتحدثوا في هذا الامر ووسائل الاعلام تستغل هؤلاء من اجل زيادة قراء هذه المواقع ومن اجل ان تثير القاعده الفتحاويه وتستفزها اكثر واكثر وتقوي من يتم الحديث عن استهدافهم وتجيش لهم وتعطيهم قوه اكبر من حجمهم الطبيعي .

يجري الحديث اخي القائد ابومازن من قبل المتجنحين والذين يدعوا انهم مع الشرعيه انه تم تجهيز قوائم للفصل من حركة فتح بدون المراجعه او اتباع الاجراءات التنظيميه السلميه وقطع رواتب الاخوه ابناء حركة فتح .

ان اعادة الثقه في الهيئه القياديه العليا لحركة فتح هذا الاسبوع من قبل اللجنه المركزيه انعكس بالتهديدات والتلويح والاسهال في الحديث عن اتخاذ اجراءات ضد انصار المفصول محمد دحلان واتخاذ اجراءات ضدهم انما ليقولوا لانصارهم والمتجنحين معهم انتظروا ماجرى هو جوله والمعركه لازالت مستمره .

اتمنى عليك اخي القائد ابومازن ان تصدر تعليماتك لطاقم موظفينك باعطائك تقرير عما يتم في وسائل الاعلام وعلى صفحات الانترنت بين انصار مايسموا بالشرعيه والذين يلوحوا باجراءات ضد المفصول محمد دحلان ومايتم من انصار دحلان من تراشق اعلامي واحاديث مسيئه بالنهايه لكل حركة فتح وتاريخها النضالي ,

ما يجري يدونه الخصوم السياسيين ضد حركة فتح يتم استعماله مستقبلا كمواد ضدها في أي انتخابات قادمه وماخذ ونقطة عار في جبين حركة فتح ستبقى موجوده ولن يستطيع ان يزيلها احد حتى وان تمت المصالحه الداخليه .