معقول اسماعيل هنيه صار يتكتك الله يستر

0
348

اسماعيل هنيهكتب هشام ساق الله – الرسالة التي قال الاعلام الصهيوني انها نقلت من اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الى رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو رسالة اعلاميه تتم بشكل عادي عبر وسائل الاعلام وهي تكتيك للحفاظ على السلطة في قطاع غزه .

دائما الاخبار التي يوردها الكيان الصهيوني هي امنيات صهيونيه ويتم تضخيمها كثيرا ولكن دائما ايضا مافيش دخان من غير نار وهذه قناه موجوده يتم التواصل فيها في الاوقات الصعبه وهذا الامر كان موجود مع منظمة التحرير الفلسطينيه مع الكيان الصيوني حين كانت في تلك الفتره حركة فتح تتكتك وبدات بممارسة المزاوجه بين الكفاح المسلح والعمل السياسي .

المصالح الضيقه وحماية الذات تؤدي في بعض الاحيان الى ممارسة مثل هذه الرسائل والتكتيك حفاظا على الوجود وهذا سببه الانقسام الفلسطيني الداخلي وتخفيض مستوى مطالب شعبنا الفلسطيني بحيث يصل الى حدوده الدنيا وايجاد قيادتين كل واحده منها تتكتك من اجل الحفاظ على دولتها الخاصه وانقاص شان الاخر ويمكن ايضا هي رساله للرئيس محمود عباس تقول اننا ايضا نستطيع التواصل بطرقنا مع الكيان الصهيوني ايضا .

اذا دخلت حماس الى دائرة التكتيك وارسال الرسائل الخاصه اصبح انه لافرق بينها وبين الاخرين وانها تحولت الى ماكانت عليه حركة فتح مع بدايات الدخول في المفاوضات وهذا مقلق وتحول كبير بدا بصفقة شاليت واتفاقيات الهدنه الغير مباشره التي حدثت بوساطة المخابرات المصريه .

يبدو ان غياب المخابرات المصريه بسبب انشغالها في الوضع الداخلي واختلافها مع حماس ادى الى فتح قناه جديده بارسال رسائل من اجل تعزيز التواصل مستقبلا ويمكن ان تتطور هذه الخطوات كما حدث سابقا والتاريخ يعيد نفسه من جديد .

المؤكد ان الناطقين باسم حكومة غزه وحماس واسماعيل هنيه سينفوا وبشده هذه الانباء ويؤكدوا على استمرار خيار المقاومه وعدم التواصل مع الكيان الصهيوني وان مانشره الاعلام الصهيوني هو افتراء ومن بنات افكار مراسليهم وان ماتم هو فقط اضغاث احلام .

وكان قد كشف موقع “والاه” الاسرائيلي اليوم الثلاثاء عن ان رئيس حكومة حماس في قطاع غزة اسماعيل هنية ارسل رسالة سرية قبل أسبوعين الى رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو ، طالبه فيها بعدم التحرك العسكري ضد قطاع غزة نتيجة حالة التوتر التي اعقبت اطلاق الصواريخ على اسرائيل .

وجرى نقل الرسالة عبر الاسرائيلي جرشون باسكن والذي سبق وتدخل في اتمام صفقة الاسير الاسرائيلي جلعاد شاليط ، وقد أكد جرشون للموقع عبر حديث مباشر نقله لهذه الرسالة لمكتب نتنياهو قبل أسبوعين.

وتضمنت الرسالة أن حماس وحكومتها لا تتعارض مع اسرائيل، مطالبا بعدم التحرك العسكري ضد قطاع غزة .

وأشار الموقع الى أن الرسالة نقلها جرشون الى جيل شيفر رئيس موظفي مكتب نتنياهو بشكل مباشر وليس عبر محادثة هاتفية، وبعد مرور عدة أيام على نقل الرسالة عادت حكومة حماس بنشر قوات خاصة من الذراع العسكري لحركة حماس على طول الحدود بين قطاع غزة واسرائيل .

وأشار الموقع الى أن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي لم يصدر عنه أي تعليق على هذه الرسالة، مع تأكيد الموقع بوجود اتصالات بين حماس واسرائيل ليس فقط من خلال الاسرائيلي جرشون باسكن، وانما بطرق غير مباشرة من خلال المخابرات المصرية التي سبق ونقلت رسائل من حماس الى اسرائيل وبالعكس .

ونفى مكتب هنية بشكل مطلق توجيه اية رسائل لنتنياهو.