سوريا سترد بالمكان والزمان الذي تحدده على الكيان الصهيوني

0
185

طائرات امريكيه مغيرهكتب هشام ساق الله – سوريا سترد بالمكان والزمان الذي تحدده اسطوانه مشروخه دائما يرددها النظام السوري منذ احتلال الكيان الصهيوني للجولان وباقي فلسطيبن وتزايد فيها على الامه العربيه ودائما الكيان الصهيوني يقوم بانتهاك وضرب مواقع واهداف سوريا ودائما النظام ينفي وقوع هذه العمليات وبالاخر يعترف ويقول مايقول ولا يرد ولا يضرب ولا يفعل شيء .

هناك حقيقه ثابته في اذهان كل من يعرف النظام السوري بانه تم تصميمه منذ البدايات ليكون حارس للكيان الصهيوني واسلحته التي يمتلكها من منصات صواريخ واسلحه هي موجهه للشعب السوري وللاستعراض فقط لاغير وفي اللحظه التي يتم العثور على مجموعه تقوم بنفس دور النظام السوري في الحكم سيتم الضغط واسقاط هذا النظام وانتهائه .

سوريا لم ترد على خرق طلعات الطائرات الصهيونيه وضرب المفاعل النووي السري وضرب قوافل اسلحه ومخازن على الاراضي السوريه ودائما تقول انها من يحدد الزمان والمكان ولحظة الرد على تجاوز وتطاول الكيان الصهيوني ولا يحدث أي شيء ولازالتالحدود مع الكيان الصهيوني والاسلحه المنصوبه شكلا هناك موجوده ولم يتم خرق الهدنه منذ عام 1973 مع الكيان الصهيوني .

بالامس قامت الطائرات الصهيونيه حسب مانشره الاعلام الصهيونيه والصحافه اللبنانيه بضرب منصات صواريخ سوريا لاسلحة مهمه في مدينة اللاذقيه ومحيطها ولم يعترف بهذا الحدث النظام السوري المشغول بالحرب الداخليه وبمحاصرة المخيمات الفلسطينيه وتجويعها هو وعملائه من الفلسطينيين .

ونشرت المواقع العبرية اليوم الاثنين ما نسبته لمواقع لبنانية تابعة للقوات اللبنانية التي يترأسها سمير جعجع وكذلك مواقع لقوى 14 اذار، بأن الطيران الاسرائيلي قصف مخزن صواريخ سورية في مدينة اللاذقية الليلة الماضية.

وبحسب هذه المصادر اللبنانية فقد وقع انفجار كبير هز مدينة اللاذقية ومحيطها الليلة الماضية، مؤكدين أنه نجم عن قصف الطيران الاسرائيلي لمخزن سوري لصواريخ “S-300” الروسية الصنع، والتي وصلت سوريا مؤخرا بالرغم مما صدر سابقا عن روسيا عدم تسليم سوريا هذه المنظومة من الصواريخ .

وتطرقت المواقع العبرية لما صدر أمس عن المواقع اللبنانية وكذلك عن الجيش اللبناني عن تحليق مكثف للطيران الاسرائيلي في سماء لبنان، حيث حلقت طائرات حربية اسرائيلية في منطقة البقاع ومدينة بعلبك وجبل الهرمل، كذلك وسع الطيران الاسرائيلي نشاطه وحلق في سماء العاصمة اللبنانية بيروت.

من جهتها نفت وسائل الاعلام السورية الرسمية حدوث هذا الانفجا ، في حين لم يصدر عن الجانب الاسرائيلي الرسمي أي تعليق كما جرت العادة في كل عمليات القصف التي جرت في سوريا خلال السنوات الأخيرة، بالرغم من نشر وسائل اعلام غربية بأن اسرائيل هي التي قصفت في سوريا.

واكتفت المواقع العبرية بنقل الرواية في تفجير اللاذقية ليلة أمس وفقا للمصادر اللبنانية .