ماذا عن النائبين رضوان الاخرس ونجاة الاسطل

0
209

ماجد وعلاءكتب هشام ساق الله – يعود الى قطاع غزه غدا النائبين ماجد ابوشماله وعلاء ياغي بناء على مبادرة اسماعيل هنيه رئيس ورزاء حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس لزيارة الاهل والعائله لمدة 10 ايام حسب ماتم الاعلان عنه تطبيق عملي وميداني لما يقال ويتم ترجتمته على ارض الواقع نامل ان يتم الامر ويستطيعوا المرور الى قطاع غزه ولقاء اهلهم واصدقائهم .

انا اتسائل لماذا لم يعود كل النواب من حركة فتح المتواجدين في رام الله مع بعضهم البعض الدكتور رضوان الاخرس والدكتوره نجاة الاسطل فالاثنان متواجدين في رام الله منذ بداية الانقسام ولم يعودوا الى قطاع غزه ولا احد منهم مطلوب لقضيه او لاي شيء عكس ماكان يقال مثلا عن النائب ماجد ابوشماله كونه مسئول التنظيم في قطاع غزه قبل الانقسام .

كان يفترض ان عادوا جميعا مع بعضهم البعض الاربعه حتى يتم الامر وينتهي غياب اعضاء المجلس التشريعي عن دوائرهم الانتخابيه ويكون الجميع على استعداد لتطوير خطوة رئيس حكومة غزه وان يستقروا جميعا في بيوتهم ونامل ان يتم بيوم من الايام عودة النائب محمد دحلان الى دائرته الانتخابيه في خانيونس بسلام وامن .

الصحيح الذي يجب ان يقال بان حركة حماس وحكومتها احترمت الحصانه البرلمانيه لاعضاء المجلس التشريعي ولم يتم عمل أي شيء صارخ لاي من هؤلاء النواب منذ بداية الانقسام حتى الان ماعد بعض الارجاعات على حاجز ايرز اثناء سفرهم الى رام الله وبعض المضايقات الصغيره التي لايجب ان تسجل بشكل كبير وخطير .

كلنا امل ان يعود النواب جميعا في اقرب وقت تميهدا لانعقاد جلسه لنواب المجلس التشريعي من كتلة فتح في مكتبهم في مدينة غزه يتم تدارس كل المشاكل واتخاذ قرارات جماعيه من ارض الواقع تجاه هذه الاشكاليات .

انا اقول للنواب العائين ابوشماله وياغي فوتوا الفرصه على أي محاوله لاستفزازكم وعدم السماح لكم في الدخول او استفزازكم وتاخيركم من اجل ان تعودوا الى رام الله مره اخرى ابقوا وصروا على الدخول وفوتوا الفرصه فالعوده الى بيوتكم بعد هذا الغياب هو الانجاز الكبير والتزامكم ويجب ان تصروا عليه .

بانتظار ان يعود النائب الدكتور رضوان الاخرس الذي سبق ان عاد الى قطاع غزه وشارك بجنازة وعزاء شقيقه قبل فتره وعودة النائبه الدكتوره نجاة الاسطل الى بيتها من اجل ان يستقروا جميعا في دوائرهم الانتخابيه ويتم انهاء غياب النواب بانتظار ان يتم الاتفاق السياسي العام وانهاء الانقسام وعودة النائب محمد دحلان باقرب وقت ممكن .

والجدير ذكره ان النائب ماجد ابوشماله فاز بانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عن دائرة محافظة رفح في الانتخابات الاخيره وكان مسئول تنظيم حركة فتح وقيادة الساحه اثناء احداث الانقسام الفلسطيني ورئيس جمعية الاسرى المحررين حسام وكان في السابق احد قيادات ومؤسسي جهاز الامن الوقائي امضى سنوات طويله في سجون الاحتلال الصهيوني وكان احد قادة الحركة الاسيره داخل سجون الاحتلال .

والنائب علاء ياغي فاز بانتخابات المجلس التشريعي في دورته الحاليه ضمن قوائم حركة فتح العامه وهو عضو بقيادة الساحه التي كانت تتولى مهام تنظيم حركة فتح قبل الانقسام وعضو لجنة اقليم الشمال منذ تاسيسه واحد كوادر حركة فتح في شمال قطاع غزه واحد كوادر وخريج جامعة بيرزيت .