لا يوجد معاير موحده لعمل لجان الاشراف التابعه لحركة فتح في الاقاليم

0
130

شعار حركة فتحكتب هشام ساق الله – كل قائد من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح يقود اقليمه ومن معه على خاطره وحسب فهمه للجان الاشراف على الانتخابات في الاقاليم وهناك من يريد ان يقوم بسلق بيض وينهي المشكله مش مهم أي نوع من المعايير المهم ان يسجل انه قام بمهمته وانتهى من الامر بنجاح .

مش عيب ان يجلسوا جميعا مع بعضهم البعض ويتم عمل ورشة عمل كما حدث في الضفه الغربيه التي فشلت فيها الدوره فقد اقيمت اكثر من ورشة عمل بحضور اعضاء اللجنه المركزيه لتوحيد المعايير والعمل وفق نظام داخلي يحكم هذا العمليه .

في كل اقليم يعملوا بشكل مختلف والامر واضح بتفاعل الكادر التنظيمي مع مايجري وهناك اقاليم فقط يقوم كل جهه فيها بحشد جماعته وكان القضيه قضية نفوذ ومراكز قوى وهناك من يفكروا في الابعاد النهائيه للموضوع والوصول الى استزلام واستقطاع وتعيين الاضعف من اجل الخروج بنتائج على مزاجهم .

وهناك عدم توحيد وتفسير للنظام الاساسي لحركة فتح الاقليم كم عدد المناطق فالنظام يقول ان اقاليم الداخل تتكون من 11 منطقه فما فوق و هناك اقاليم 10 مناطق وهناك اقاليم اكثر وهناك اقاليم تريد ان تكون فوق ال 20 منطقة تنظيميه ولا احد يعلم عدد الشعب في المنطقه وكيف تتكون الشعب وهناك حديث عن شعب نسائيه وشعب للمكاتب الحركيه .

وهناك تضارب بين صلاحيات الاقليم وصلاحياة لجان الاشراف وتنازع بين صلاحيات الهيئه القياديه العليا ولا احد يعرف حدود المشكله والطوشه وين وهناك تنازع مع لجان الرقابه الحركيه هل يكونوا واين يكونوا ولا احد يفهم مايجري .

مش عيب الواحد بيضل يتعلم لاخر يوم بحياته ان يتم تنظيم لقاءات مع كل لجان الاشراف ويتم عمل ورشة عمل يتم تحديد صلاحيات الجميع اين تبدا واين تنتهي حتى يتم توحيد المعايير التي يتم التعامل بها وفق ناظم واحد تتم من رفح حتى بيت حانون .

هذا ممكن ويمكن ان يحضر كبير لجان الاشراف ومسئولها الاول الى قطاع غزه ويقوم بالقاء محاضره ويشرح التجربه التي حدثت في الضفه الغربيه ويقوم بنقل الخبرات التي تمت حتى يتم ضمان نجاح لجان الاشراف في قطاع غزه بشكل كامل .