اخي المناضل حسني ابو النصر قطاع غزه مسقط من حسابات اخوتنا في السلطه الفلسطينيه

0
107

اسمامه وافيكتب هشام ساق الله وجه لي اخي وصديقي الرفيق المناضل حسني ابوالنصر رساله للحديث عن قضية اضراب الاخ المناضل اسامه وافي منذ 15 يوم في الجزائر يطالب فيها بحقوقه وبانصافه وتصحيح وضعه الوظيفي في داخل السفاره في الجزائر رغم ان الرجل مناضل وسجين امضى اكثر من عشر سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني وهو يحمل شهاده الدكتوراه .

الرجل الفدائي والاسير المحرر المناضل اسامه وافي مضرب عن الطعام ولا احد فكر بان يتصل به وينهي معاناته ويتحدث معه رغم انهم جميعا اتصلوا وقاموا بتقديم العزاء بوالده احمد خليل وافي المؤسس لحركة فتح والسفير الاول في الجزائر بعد الشهيد خليل الوزير وصاحب الايادي البيضاء على كل قيادات الثوره الفلسطينيه والذي توفي قبل اقل من شهر وتم دفنه في الوطن .

اخي حسني لا يريدوا ان يروا احد من قطاع غزه باي موقع ولا يريدوا ان يسمعوا قضية أي مناضل مهما كانت قضيته عادله فالريح هذه الفتره والفتره القادمه ضدنا كمناضلين من قطاع غزه يتم استثنائنا في اشياء كثيره رغم اننا اول من يتقدم للمعارك والتضحيه والبطوله هكذا هي المرحله التي نعيشها .

هناك في قطاع غزه قضايا متلتله كتبنا عنها لاسر شهداء سقطوا بيد الكيان الصهيوني وهناك مناضلين وابطال مقطوعه رواتبهم منذ سبع سنوات وقصص وقضايا اجتماعيه معروفه لدى كل القيادات ورجالات السلطه تم رفع تقارير كثيره فيها ولا احد ينظر الى قطاع غزه ويريد حل أي قضيه له .

باختصار كل المسميات التي تسمع عنها ويكتب عنهابوسائل الاعلام وحين تعدها السلطه الفلسطينيه تسمع هذا مسئول وهذا قائد وهذا كذا وهذا كذا كلهم مخصيين فلا احد منهم في قطاع غزه يمون على اعادة راتب مقطوع او انصاف أي مظلوم كلهم تم نزع صلاحياتهم ولا احد يستطيع ان يفعل شيء .

كل هؤلاء الذين تحدثوا عن والد المناضل اسامه لا احد منهم يتصل بابنه ويسال ماسبب اضرابه عن الطعام ولماذا يتم التعامل معه بهذه الدرجه السيئه والمتدنيه من التعامل الانساني لماذا يتعاملوا معه بهذا المستوى فقط لانه من قطاع غزه ولانه مناضل وفدائي كما تم التعامل مع المناضل حسين فياض بطل عملية الساحه واحد اثنين من الشهداء الاحياء الذين بقوا على قيد الحياه .

خوفا من ان يتم الصاق تهمة الارهاب بهم يتجنبوا انصاف المناضلين الذين اسسوا هذه الثوره المناضله وكانوا وقود وحطب لها حتى وقفت على اقدامها الان يختاروا الدبلوماسيين الذين يتحدثوا عن الحريات والنضال السلمي ويلفظوا كل المناضلين الذين حملوا البندقيه وقاتلوا واعتقلوا ولازالوا على عهد الشهداء .

لان هذا المناضل تم اعتقاله من قبل الاحتلال الصهيوني وامضى سنوات عمره في سجن نفحه بتهمة قيادة مجموعه فلسطينيه قامت بعملية فدائيه في محيط مفاعل ديمونه واستهدفت علماء صهاينه يصبح هؤلاء منبوذين لاينبغي ان يتم تعيينهم في السلك الدبلوماسي بسبب اعتراض الكيان الصهيوني والاجهزه الامنيه الاوربيه والاجنبيه وبسبب انه ايضا من قطاع غزه .

العداله المنقوصه والظلم التاريخي بحق اهالي قطاع غزه يكبر ويكبر والهوه تتسع وهذا سيدعو بالمستقبل الى الحديث عن الاقليميه البغيضه وفقدان الثقه في النظام السياسي بمجمله بالتعامل بشكل ظالم لابناء قطاع غزه وممارسة الظلم التاريخي عليهم .

متى سيتم وقف هذه المهزله ومتى سيتم انصاف المناضلين امثال اسامه وافي وحسين فياض واخرين كثر ورفع الظلم والجور عنهم وتشكيل لجنة تحقيق تحقق بما يجري على الساحه الجزائريه ويتم التحقيق في ضياع القضيه الفلسطينيه وتاييد الشعب الجزائري الداعم لنا من خلال عدم حضور قوي للسفاره الفلسطينيه هناك .

انا مع اسامه وافي وحسين فياض هذان المناضلان الذين حملوا السلاح والذين ينبغي ان يتم انصافهم ووقف الظلم التاريخي الذي يتعرض له مناضلي قطاع غزه ويتم التعامل مع الوطن بمساواه وجزء واحد بعيدا عن اقليميه السفير وجلب بطانته الى كل المواقع الاداريه بداخل السفاره .

يجب ان يتم تعيين سفير يحظى بحضور سياسي وجماهيري في الجزائر بلد المليون ونصف شهيد لما لهذه البلد الاهميه الكبيره في الشمال الافريقي وفي العالم ككل وللعلاقات التاريخيه القديمه مع الثوره الفلسطينيه يجب ان يكون السفير هناك قائد وطني بامتياز لايعتمد على عمق جغرافي ولا يكون صعد الى موقعه بالتراتبيه ويجب ان يستعيد التضامن الشعبي الذي بدا يذهب عن قضيتنا الفلسطينيه .

دعونا ندعو كل من عرفوا المناضل المرحوم والقائد المؤسس ابوخليل وافي ومن نعاه وابنه وتوجه الى بيت عزائه ان يتصل بالجزائر ويفهم مايجري وندعو ان يتم انصاف هذا المناضل والاسير المحرر والمضرب عن الطعام منذ 15 يوم الاخ اسامه وافي وكذلك المتضامنين معه وان يتم اجراء تحقيق بما يجري والخروج بموقف يوقف مايجري من اختلاف في داخل الجاليه الفلسطينيه هناك .

اعلن الاسير المحرر الدكتور اسامة وافي والعامل بسفارة فلسطين في الجزائر عن البدء في الاضراب المفتوح عن الطعام حتي الشهادة وذلك يوم امس الاول الاثنين الموافق 30/ديسمبر/2013.

نص الرسالة كما وصلت الى وكالة “سما”

انا الاسير المحرر من اسري الدوريات من الخارج ..ـــاسامة احمد خليل وافي ـــ قائد عمليه ديمونا تحت قيادة امير الشهداء ابو جهاد المحرر من سجون الاحتلال في 9/9/1999 ـ رئيس هيئه الاسري الدوريات العرب التي تم حظرها في غزه من قبل حماس المستشار لدي سفارة فلسطين بالجزائر .

بموجب القرار الرئاسي من سيد الشهداء الرئيس الرمز ياسر عرفات 1/1/2003 و اللجنه الدبلوماسيه العامله معه في حينه.. رئيس الدبلوماسيه الفلسطينيه الاعلي و صانعها اذ اعلن و ابدأ اضرابي هذا اليوم و هو الاضراب الثاني بعد مضي شهر علي اضرابي الاول و الذي كان في 5/نوفمبر /2013 و الذي انهيته بناءا علي تدخل نقابة الموظفين بوزارة الشؤون الخارجية في حينه علي ان يتم طرح و حل مشكلتي المعضله التي وازت لدي السيد الوزير و قيادة الوزاره في حجمها ملف دولة فلسطين في الامم المتحدة .. منكرين و متنكرين لكافة حقوقي الوظيفيه والتي اتت علي الغاء قرار فخامة الرئيس الشهيد الحي فينا ياسر عرفات بالالغاء بما يخالف القانون صراحة بالغاء قرار رئاسي بقرار وزاري و للتغطيه علي ما ارتكبوا بحقي من قرارات متعسفه منعتني من العمل و الدوام علي مدار سنوات ايفادي للعمل مستشار لدي السفارة و ايضا تهربا من الاستحقاق في ادراجي في الهيكليه الدبلوماسيه حسب القانون المقر في 2005 و عليه و ما نتج عنه من انكار ترقياتي المستحقه منذ تاريخ ايفادي و انتدابي للعمل في السفارة ..

و للتغطية علي التعيينات الغير معروفه المصدر في السفارة من اقرباء و ذوي الواسطه و الحظوة لدي الجهات العليا .. متجاهلين ابسط الحقوق و التي كان منها قطع رواتب غلاء المعيشه بجانب التأمين الصحي المفقود اصلا .. عليه فانني اطالب بلجنه تحقيق رسميه علي مستوي الرئاسه و الوزاره ووزاره العدل و ديوان عام الموظفين ليتحمل كل من تقع عليه المسؤوليه تبعات عمله و قراراته و محاسبة كل من منعني من مزاولة عملي في السفارة و بعلم و تغطيه كل من بالوزارة و الصندوق القومي الفلسطيني ل م.ت.ف . الي جانب .. ادراجي في الهيكليه الدبلوماسيه كمستشار من تاريخ اقرار القانون الدبلوماسي و ما يترتب عليها من حقوق ماديه و معنويه و ترقيات طبيعيه وفق ما نص عليه القانون لا .. أكثر .. و حسب القانون .

اما النقل فانا لا ارفض اي قرار نقل الي اي جهة عمل في اي سفاره في العالم .. مع مراعاة اني ممنوع من دخول مصر .. و مبعد من قبل الاحتلال من غزه و هو السبب الاساسي في حينه لايفادي للعمل في السفارة و ايضا ابعادي من قبل سلطة الانقلاب و الامر الواقع بغزه . دمتم لازال شعبي يستحق اعظم التضحيات و من ليل الغربة يبزغ فجر القدس ففيها يسكن القلب و تحلق الروح… و انها لثـــــــــــــــورة حتي النصـــــــــــر.

اخوكم . م.اسامه احمد خليل وافي – وزارة الشؤون الخارجيه الفلسطينيه

سفاره دولة فلسطين الجزائر