ليس هكذا يا نقابة الصحافيين الفلسطينين حامية الحريات تكون القرارات

0
214

كتب هشام ساق الله وصلتني رساله على الجوال من نقابة الصحافيين الفلسطينيين بفصل عضو النقابه صالح محفوظ المصري من عضوية النقابه وحرمانه من حقوقه النقابيه وتشكيل لجنة لمراجعة الصحافي حسن دوحان فيما قام بنشره على صفحته على الانترنت هكذا تكون الحريات ياحامية الحريات وحاميته ليس هكذا تورد الابل وليس هكنقابة الصحافيينذا تشخصن القضايا ويتم معاقبة اعضاء النقابه .

ينبغي ان يتم تشكيل لجنة من الصحافيين المعروفين بالنزاهه ويتم استدعاء عضو النقابه صالح المصري ويعمل باكثر من وسيلةاعلام ويتم طرح الشكوى المقدمه ضده من أي صحافي ويتم السماع له ويدافع عن نفسه امام هذه اللجنه ومن ثم عرض القرار على مجلس النقابه واتخاذ الاجراء المناسب اما هكذا يتم ارسال الخبر على الجوالات ويتم توزيع بيان للنقابه على وسائل الاعلام بدون ان يتم مراجعة الرجل بشكل مهني وقانوني .

انا اقول ان مايجري في نقابة الصحافيين هي ولدنات من اشخاص غير ناضجين نقابيا ولا يعرفوا بالعرف النقابي ولم يمارسوا العمل النقابي من قبل ويحكموا على الاشياء من خلال مزاجاتهم ومن يقودهم من الخارج بشكل مزاجي وادائهم كله غير مهني ونقابي .

لاحظت منذ فتره طويله ان هناك تراشق على صفحات الفي سبوك بكلام غير موزون من عدد من الصحافيين وسالت عن الامر وقيل لي ان هناك خلافات شخصيه بين اعضاء في النقابه يتهموا بعضهم البعض بتهم مختلفه ابتداء من التفاهه وانتهاء بالعماله لاجهزة امن عربيه وبعضهم يتحدث عن اكثر من ذلك ولم يتدخل احد بوقف هذه المهزله والحديث مع اطراف الخلاف .

حالة من الولدنه والتفاهه سادت الوسط الصحافي وللاسف من كبار يعتبروا انفسهم قاده في تنظيماتهم وفي العمل النقابي بدون ان يتم لجم هذا التراشق الغير محترم ووقفه ودخول زملاء من اصحاب العقل الراجع وممن يمونوا على الجميع من اجل الاصلاح بين المختلفين وللاسف يتم تحويل الخلاف من شخصي الى نقابي ومن ثم الى سياسي .

الضعف الشديد التي تعاني منها نقابة الصحافيين نتيجة تعيين اعضاء بالامانه العامه والمجلس الاداري ولم يتم انتخابهم من قبل الوسط الصحافي نتيجة لاعتبارات سياسيه وتنظيميه تمت تجعل من هذا الجسم ضعيف ولايقوم بدوره اضافه الى النقابه الاخرى التي تحمل الاسم فهي اضعف من الاولى بكثير بعد ان استقال عدد من اعضاء النقابه فيها وتم تجميد العمل لاهدول بدهم يعملوا ولاهدولاك بدهم حد يعمل .

الوسط الصحافي وعموم الصحافيين نايمين في العسل لا احد منهم يتحرك لوقف مايحدث من مهازل تسيء للوسط الصحافي الفلسطيني ولحراس الكلمه والمدافعين عن ابناء شعبنا بالصوره والخبر والفيديو هؤلاء الذين يعرضوا انفسهم للخطر والاستشهاد والموت لا احد ينتصر لهم نقابيا ويدافع عن حقوقهم امام مشغليهم وهناك خلاف حاد يجري بين النقابتين ولا احد ينظر الصحافيين على الارض .

لا عجب مما يجري من قرارات فرديه وشخصيه ولا احد يوقف هذا التخبط الكبير الحاصل والذي يتم زج اشرف المهن في شعبنا الى مستنقع خطر وواطي من اجل الانجرار وارء اشخاص يتعاملوا مع المواضيع بمزاجيه شخصيه .

وهذا بيان النقابه الذي تم تعميمه على وسائل الاعلام

تصريح صادر عن نقابة الصحفيين الفلسطينيين

القدس : 9-1-2014 بعد تكرار التعرض للصحفيين وتعريض الجسم الصحفي للخطر ، والمس والإساءة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين من بعض الصحفيين الذين يعملون ضمن أجندات شخصية ، وتكرار المس بالنقابة وهيئاتها في غزة في مواقع التواصل الاجتماعي ، والتي تضمنت بث الفتنة والفرقة في الوسط الصحفي ، رغم الأجواء الايجابية التي تسود المجتمع الفلسطيني ، والتقدم على مسار المصالحة الداخلية ، ومن أجل حماية الجسم الصحفي ، وردع كل من توسل له نفسه القيام بمثل هذه الأعمال الخارجة عن الجسم الصحفي ، ولإعادة الاعتبار للصحفيين الذين تضرروا بشكل كبير بفعل هذه الإشاعات قررنا ما يلي : 1- قررت الأمانة العامة فصل الصحفي صالح محفوظ المصري من النقابة بشكل نهائي ، وحرمانه من كل حقوقه النقابية . 2- تشكيل لجنة مسائلة للصحفي حسن دوحان بعدما تبث انه بادر واستمر في الإساءة للنقابة ومؤسسيها وكوادرها سواء في مواقع التواصل الاجتماعي وواصل التشكيك بالنقابة والعاملين فيها ، واتخاذ الإجراء المناسب بحقه. 3- التأكيد على أن نقابة الصحفيين لن تسمح بأي حال من الأحوال استمرار التطاول على النقابة أو رموزها أو كوادرها أو أعضائها وستتخذ الإجراءات المناسبة لتحقيق هذا الهدف. نقابة الصحفيين الفلسطينيين الأمانة العامة