أخيرا انتهى كابوس امتحانات نهاية الفصل الاول وبدا موسم القلول

0
249

لعب القلولكتب هشام ساق الله – بدات اجازة الفصل الاول والحمد الله انتهى الطلاب من امتحاناتهم المعقده بارقام جلوس وبين كل طالب وطالب طالب اخر من فصل مستوى اقل حاله لم نعشها الا في مراحل متقدمه من حياتنا يكتوي بها ابنائنا في الفصول الاولى من حياتهم من البستان والتحضيري حتى الثانويه العامه .

مع انتهاء الامتحانات ودخول الاجازه بدا الاولاد باستعادة دورهم الطبيعي باللعب بحريه القلول باكثر من طريقه فكلما امر ارى اولاد يلعبوا القلول وعندي النموذج فمحمود منذ الصباح حتى اخر النهار وهو يلعب القلول ويحملها اينما يذهب ليعوض الضغط من الامتحانات المعقده والتي تنسيه طفولته هو واقرانه .

عشنا حالة طوارئ قصوى في كل بيوت قطاع غزه إيذانا ببدء امتحانات نهاية الفصل الاولى وحالة خوف وارباك تنتاب الأهالي والطلاب جراء الرعب الكبير من تلك الامتحانات والنظام المعقد المتبع سواء في وزارة التربيه والتعليم او بوكالة الغوث رعب كبير وارقام جلوس وامتحانات موحده واوراق مطبوعه تشابه امتحانات الثانويه العامه ومراقبه صارمه وشديده وتغير مدرسين في المراقبه .

تخيلوا اطفال في الصفوف الاولى يتم ارهابهم بشكل مخيف منذ بداية حياتهم من الامتحانات والتعقيدات التي تتم واضفاء جو مخيف ومرعب عليهم وعلى اسرهم منذ بداية العام الدراسي حتى انتهائه كل يوم امتحان ويوم بعد يوم امتحان حالة من التعقيد التعليمي والارهاب لهؤلاء الاطفال وكذلك اسرهم التي تعيش الجو معهم .

المناهج صعبة ومعقده وكبيره والطفل في مختلف المراحل يضطر للحفظ والدراسه والتعود على ضغط تلك الامتحانات المتلاحقه والمتتاليه بشكل سريع ودون أي توقف تجعل من هؤلاء الاطفال ماكينات تتعود على التلقائيه وعدم السماح لهم بممارسة طفولتهم والابداع والتطور الفكري والعقلي .

يقال ان هناك توجه لوزارة التربيه والتعليم بالتخفيف من ضغط الثانويه العامه التوجيهي وتغيير النظام المتبع وتخفيف حالة الخوف والرعب التي تعيشها الاسر من وصول ابنها الى هذه المرحله الصعبه والخطيره من حياته لذلك يتم دراسة امكانية تخفيف هذا الضغط واصبحوا يمارسوه على الصف الاول والثاني وباقي الصفوف والمراحله بشكل اصعب ومشابه .

اصبح هؤلاء الاطفال يستعدوا للكويز اليومي او الاسبوعي وبعدها للامتحان الشهري والنصف شهر ونصف الفصل ونهاية العام الدراسي قضية معقده ينبغي ان يتم النظر فيها من جديد ويتم التخفيف عن هؤلاء الاطفال والقيام بانشطه غير منهجيه الى جانب هذه الاعباء الدراسيه الصعبه الملقاه على هؤلاء الاطفال .

قبل ايا انتهت تقريبا امتحانات كل الاطفال بمختلف الصفوف وكم هي سعادة هؤلاء الاطفال الذين انهو هذه الامتحانات المعقده والصعبه وبداوا اجازة منتصف الفصل الاول وخرجت القلول واليويا وكل انواع الكرات والالعاب بمختلف انواعها وبدات اجازه ممتعه لهؤلاء الاطفال بعيدا عن ضغط الدراسه المسلط على رقابهم منذ بدء الفصل الدراسي وحتى انتهائها .

الضغط هذا لايتعرض له هؤلاء الاطفال بل الاباء والعائله كلها حيث يتم ارسال الابناء للتعلم لدى الاقارب والاصدقاء ويتم شراء المختصرات والدوسيات الخاصه بالاسئله بكل انواعها وتبادلها بينهم وحلها وحل اسئلة كتاب الوزارة وكذلك الشامل وكل انواع الكتب التي تشرح المنهج الصعب الذي يطارد هؤلاء الاطفال في مقتبل العمر .

نهنئ الامهات والاباء قبل الاطفال والابناء بانتهاء ضغط الامتحانات عليهم وبدء اجازه من التدريس والمطارده والمتابعه خلف اطفالهم الذين تعبوا كثيرا من الدراسه والحفظ والامتحانات وهذا الضغط الكبير الذي تعيشه الاسره طوال الفصل الدراسي والعام الدراسي كله .