اجت منك ياجامع هذا ما قالته حركة فتح عن رفض حماس لمهرجان الانطلاقه هذا العام

0
382

انطلاقهكتب هشام ساق الله – اجت منك يا جامع هذا ماكانت تنتظره قيادة حركة فتح سواء في اللجنه المركزيه او الهيئه القياديه في قطاع غزه من حركة حماس وابقت المفاوضات معها حتى تتلقى هذا الطلب رغم اننا قلنا منذ البدايه ان حفل ايقاد الشعله هو مهرجان الانطلاقه وانهم سيكتفوا بما حدث .

رغم الانفتاح على الحريات الذي تتباهي فيه حكومة حماس واقوال اسماعيل هينية رئيس حكومتها ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بداية هذا العام في قطاع غزه جاء الرفض قاطع ويزغزغ عواطف البعض في حركة فتح بعدم اقامة مهرجان الانطلاقه في الاماكن التي تريدها حركة فتح او في مهرجانات فرعيه في الاقاليم .

لكن للاسف الهيئه القياديه لم تقل الحقيقه لابناء حركة فتح واخفت رفض اقامة مهرجانات فرعيه في الاقاليم أي مهرجان في رفح ومهرجان اخر في خانيونس ومهرجان اخر في الشرقيه ومهرجان اخر في المنطقه الوسطى واخر في مدينة غزه واخر في شمال قطاع غزه في بيانها الذي وزعته وكانهم كانوا ينتظروا هذه اللحظه من اجل اصدار بيان فقط تبرئهم من السنة ابناء حركة فتح وتعليقاتهم ووووو.

كيف كانوا سيقيموا مهرجان الانطلاقه ال 49 لحركة فتح ولم يتم توفير اموال لهذه المهرجانات وماتم في العام الماضي من تراكم للديون لازالوا يقوموا بتسديده حتى الان وهناك اصحاب حقوق لم يتلقوا اموالهم حتى الان رغم انه مضى عليها اكثر من عام .

نعم حماس باتت تفهم حالة الضعف والعجز الذي تعاني منه حركة فتح في قطاع غزه لذلك تقوم برمي الموافقه هنا وتسحب حالة الضغط والاحتقان لكي تقول لا بموقف اخر وهي تدرك اننا انفسنا في حركة فتح لانريد ان نقيم حفل الانطلاقه في ساحة من الساحات من اجل عدم توفر الامكانيات وكذلك سخط ابناء الحركه على كل قيادة حركة فتح بداية باللجنه المركزيه والهيئه القياديه وكل من يقول عن نفسه انه مسئول فيها بسبب مايتم تمريره من مخطط لعزل القطاع عن باقي الوطن وفك الارتباط عنه .

سبق ان كتبت مقال ودعوت فيها الهيئه القياديه الى اعلان عدم تنظيم مهرجان لذكرى الانطلاقه هذا العام وتحويل الاموال المخصصه لدعم ابناء الحركه الذين تضرروا من المنخفض الجوي الذي ضرب قطاع غزه قبل ثلاثة اسابيع او ان يتم تحويل تلك الاموال لشعبنا الذي يموت في سوريا في مخيم اليرموك المناضل جوعا تحت سمع وبصر كل الامه العربيه والاسلاميه والعالم المتمدن دون ان يستطيع احد ان يدخل الطعام والشراب لهؤلاء الجوعى في المخيم .

للاسف تسابق على الاعلان عن الغاء المهرجان قاده في الحركه واخرين نفوا الغاء المهرجان وعادوا وصدروا بيانات اخرى انهم لازالوا يتفاوضوا مع حكومة غزه وحركة حماس على اقامة هذا المهرجان حتى جاء القرار النهائي ولم يفيد الان بيان التنديد او الاستنكار لاننا استهلكنا قوانا في التخبط وعدم وضوح الرؤيه وتم الضحك علينا جميعا بمهرجان اشعال الشعله دون ان ندعو كل ابناء الحركه في هذا اليوم الجميل ان يشاركونا في الاحتفال الصغير الذي تجاوز عشرات الاف الفتحاويين رغم سرعة ترتيب هذا الحدث المتميز والذي وافقت عليه حماس حتى ترفض المهرجان الكبير .

وكانت قد أعلنت حركة فتح في قطاع غزة عن رفض حركة حماس إقامة مهرجان الاحتفال المركزي بالذكرى التاسعة والأربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية ، انطلاقة حركة فتح.

وقال الدكتور حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا وحركة فتح في قطاع غزة:” لقد كنا تواقين لإقامة المهرجان المركزي لانطلاقتنا المجيدة، بما يليق بحجم حركة فتح، حركة الشعب الفلسطيني وجماهيرها الأبية، في ساحة الكتيبة أو ساحة السرايا، إلا أن حركة حماس رفضت ذلك ، في الوقت الذي ندعو فيه حركة حماس لإنهاء الانقسام بتهيئة الأجواء للمصالحة الوطنية ، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه “.

وأعرب الدكتور أحمد في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة اليوم عن “تقدير واعتزاز حركة فتح بجماهير شعبنا الذي عبر عن وفائه والتفافه ومحبته واعتزازه بحركته حركة التحرير الوطنى الفلسطيني فتح”

وأشادت حركة فتح في بيانها ” بروح المبادرة التي أبدع فيها أبناء الفتح الميامين، مما يجعل الجميع يشعر بالفخر والاعتزاز برجال الفتح و بفكرة الديمومة فتح ، التي تسكن في قلوب وعقول الجماهير الفلسطينية وأحرار العالم”.

وأضاف د. أحمد:” لقد كان يوم إيقاد الشعلة معبراً عن تجديد العهد والقسم والاستمرار لتحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها الثورة الفلسطينية المعاصرة وفاء لشهدائنا وأسرانا وجرحانا وتضحيات أبناء شعبنا” .

وثمنت حركة فتح الزحف الجماهيري الحاشد الذي توجه إلى ساحة الجندي المجهول احتفاءً واحتفالاً بإيقاد الشعلة، والحراك التنظيمي الفتحاوي بكافة مستوياته وأطره.

كما ثمنت حركة فتح حضور “الأخوة قيادات القوى والفصائل الوطنية والإسلامية”.

وجاء في بيان حركة فتح: ” في الذكرى التاسعة والأربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، انطلاقة حركتكم ، حركة فتح الديمومة تثمن الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة الزحف الجماهيري الحاشد الذي توجه إلى ساحة الجندي المجهول احتفاءً واحتفالاً بإيقاد الشعلة في(31/12/2013( حيث إن ملحمةَ حضوركم جسدت حقيقة الالتفاف حول حركة فتح الفكرة ، كما تثمن عالياً الحراك التنظيمي الفتحاوي بكافة مستوياته وأطره الذي يبرهن كل يوم على عبقرية فتح ويؤكد أن فتح هي مصدر إلهام الجماهير والمعبرة عن روح وفكر الشعب الفلسطيني وآماله وتطلعاته”.