العلاج حق كفله الدستور لاي مواطن وحق النائب السابق رافت النجار بالعلاج

0
272

رافت النجاركتب هشام ساق الله – لماذا وصلنا الى هذه المرحله بان يتم توجيه نداء لكي يتلقى المواطن الفلسطيني حقه في العلاج ويتم مناشدة الرئيس محمود عباس او وزير الصحه او أي جهه لماذا لايكون هناك صلاحيات كامله تمنح مدير العلاج بالخارج في غزه الحق باصدار تحويله علاج فورا وسريعه هذا للمواطن العادي فما بالنا بعضو سابق بالمجلس التشريعي المناضل والاسير المحرر رافت النجار .

المناضل والقائد الوطني رافت النجار هو قائد من قادة شعبنا الفلسطيني وكادر كبير في الجبهه الشعبيه امضى جل حياته في سجون الاحتلال وكان احد قادة الحركه الاسيره واحد قادة الراي العام الفلسطيني وفاز عن محافظة خانيونس باقتدار ونجاح وهو ابن عائله مناضله ومعروفه وهو صاحب مواقف وطنيه كبيره .

الهذه الدرجه وصلنا كي يتم اصدار بيانات في وسائل الاعلام تناشد الرئيس القائد محمود عباس ليتم تحويله وعمل عملية قلب مفتوح له ولا احد يستطيع ان يتصل مباشره في مكتب الرئيس او بالجهات المعنيه في وزارة الصحه اهكذا وصلنا كان يجب ان يتم اجراء الاتصال بالوزارء في حكومة رام الله وهم جميعا يعرفوا هذا المناضل والقائد الوطني الكبير .

الدكتور كمال الشرافي صديق شخصي لهذا المناضل وكان زميله في المجلس التشريعي السابق بدل ان يتم نشر الامر في وسائل الاعلام فالرجل لازال رئيس مجلس ادارة مؤسسة الضمير لحقوق الانسان وهي مؤسسه فاعله ونشيطه ولديها علاقات متشابكه كان باستطاعتها ان تقوم باجراء كل الاتصالات لتحويل هذا المناضل الكبير الى أي مستشفى تقوم بهذا الامر .

للاسف يجب ان يتم ادخال كل عناصر الواو أي الواسطه لكي يحصل أي مواطن على حقه في العلاج او في أي شيء هكذا درجت العاده لدى كل ابناء شعبنا ولا شيء يمضي هكذا بدون واسطه وتدخلات عائليه وتنظيميه وعشائريه .

يجب ان يتم تحويل هذا المناضل الى المستشفى المختص الذي يمكن ان يضمن اجراء عمليه جراحيه له تعيده الى الحياه لا ان يتم تحويله الى مستشفيات المقاولات في الضفه الغربيه والتي يذهب اليها المرضى ويموتوا ويتم اخراجهم من المستشفيات بعد يوم من اجراء العلميه الجراحيه لكي يجتازوا حواجز الاحتلال الصهيوني لساعات طويله ويعودوا الى قطاع غزه لكي يموتوا فيما بعد .

هذا المناضل الكبير رافت النجار يجب ان يتم الاهتمام بحالته لطالما هو ساعد وقدم وخدم الاف من المرضى حين كان عضو بالمجلس التشريعي وساعد الاف الاسرى واليوم جاءت اللحظه لياخذ حقه كنائب سابق بالمجلس التشريعي وكمناضل امضى جل حياته في سجون الاحتلال ومناضل من اجل الحريه .

والمناضل الكبير رافت النجار هو عضو مجلس تشريعي سابق ومناضل معروف ،أمضى في السجون الإسرائيلية اكثر من عشرين عاما ، معروف بنضاله من أجل ضحايا الانتهاكات وإيمانه بقيم ومبادئ حقوق الإنسان.

وجه هذا النداء العاجل وكالة سما الاخباريه على صدر صفحتها قائله ” علمت وكالة “سما” انه قد تم نقل الاستاذ رافت النجار عضو المجلس التشريعي السابق ورئيس مجلس ادارة مؤسسة “الضمير” لحقوق الانسان في قطاع غزة الى المشفى فجر اليوم بعد اصابته بنوبة قلبية حادة حيث لا يزال يرقد في غرفة العناية المركز حتى الان.

وقالت مصادر من العائلة لوكالة “سما” ان النجار بحاجة الى عملية قلب مفتوح بعد فشل عملية القسطرة التي اجريت له فيما يحاول العديد من اصدقائه القيام باتصالات مختلفة لنقله الى مشفى في الاردن لاجراء العملية.

وكالة “سما” تتوجه الى الرئيس محمود عباس بنداء عاجل لانقاذ حياة “النجار” والذي يعد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية الهامة في قطاع غزة. ويذكر ان النجار قد امضى اكثر من عشرين عاما في سجون الاحتلال الاسرائيلي .