ما اجمل مثل هذه الايام العام الماضي بانطلاقة حركة فتح بساحة السرايا

0
413

نسوان فتحكتب هشام ساق الله – مررت اليوم بساحة السرايا وقمت بعمل لفه من حولها واستذكرت العام الماضي حين كنا نجلس ببيت عزاء المرحوم الدكتور ذهني الوحيدي نقيب الاطباء ووزير الصحه السابق وامين سر المكتب الحركي المركزي واحد كوادر وقيادات حركة فتح ونشاهد من الصبح حتى اخر الليل حركة المسيرات التي تذهب وتاتي الى المكان والمسيرات المحموله والسهرات الليليه الرائعه التي كانت هناك .

عاشت غزه في حينه اجمل لياليها وكانها تودع مثل هذه المهرجانات والمناسبات الوطنيه وكما وصفتها انا في حينه باحدى مقالاتي حين وافقت حماس على اقامة مهرجان الانطلاقه شبهتها بزجاجة السفن اب التي يتم خضها ثم فتحها فلا يبقى شيء بداخلها وحماس واللجنه المركزيه لحركة فتح نفسوا الشارع لمره واحده اقيمت فيها الانطلاقه ولن تقام بعد ذلك .

مررت من المكان وشاهدت الحديقه التي قامت حكومة غزه بعملها وهناك جزء من السرايا يتم التحضير له لساحة معارض دائمه سيتم تاجيرها بمناسبات مختلفه والاستفاده منها فقد تم تبليط المكان ووضع معرشات حديد سيتم تغطيتها بالقريب العاجل جهة سجن غزه المركزي سابقا .

المنتزه الذي تم عمله والحشيش الذي تم زراعته كان سببه ان لايتم السماح لحركة فتح باقامة مهرجان الانطلاقه هذا العام حتى وان كلف ماليا مايكلف فهذا المنتزه والحديقه اريد منها وضع الذرائع والاسباب التي تؤدي الى رفض اقامة مهرجان الانطلاقه مكانه .

مررت بالليل واذا المكان موحش فارغ لا احد يتواجد فيه وقلت لاحول ولا قوة الا بالله حركة فتح طلبت من حركة حماس ان تقيم مهرجان الانطلاقه فردت حماس بانها موافقه ولكن لايتم اقامته لا في السرايا بسبب المنتزه ولا بالكتيبه بسبب ان هناك اماكن امنيه والوضع لايسمح باقامة مهرجان كبير بهذا المكان وعادوا الى ماتم طرحه العام الماضي بان يتم اقامة المهرجان في محررة نتساريم باي مكان يريدوا حتى يغرق الجميع بالرمال وتنقطع السبل بين العائلات ولا حد يتعرف على الاخر .

هناك من يقول بان القياده السابقه هي من انجزت مهرجان الانطلاقه والقياده الحاليه لم تقم باي انجاز يذكر انا اقول انه لا هذه القياده ولا السابقه لهم أي دخل بخروج الجماهير من بيوتها حتى زاد عددها عن المليون تواجدوا جميعا واشتروا اعلام فلسطينيه ورايات وحطات فتح من حساباتهم الخاصه حبا في حركة فتح وانتماءا لها وتضامنا معها في عدم اقامة مهرجان الانطلاقه في الاعوام الماضيه .

خرجت الجماهير كلها حبا في ياسر عرفات وحركة فتح وتاريخها النضالي السابق ولشهدائها ومناضليها وتعبيرا عن رفض الواقع الموجود في غزه وارد كل واحد ان يوجه رسالته الخاصه بالمشاركه في حركة فتح .

نتائج هذه الانطلاقه الكبيره الرائعه التي حدثت العام الماضي عام مثقل بالديون لازالت الحركه تقوم بدفعه لمستحقيه وهناك اخرين لم يستطيعوا ان ياخذوا ديونهم وايضا انعدام الثقه في الموردين ومن قادموا خدمات بمقابل مثل شركات السيارات والباصات وكل من شارك بانجاح مهرجان الانطلاقه .

للاسف كل قطاع غزه وجماهير حركة فتح تعاقب على هذا المهرجان منذ نجاحه وبث وقائعه على كل تلفزيونات العالم فهناك من يحاول ان يقوم بتفريغ هذا الانجاز من مضمونه وتدميره لذلك يتم محاصرة حركة فتح في قطاع غزه وعدم السماح لها باي نشاط او فعاليات او مهرجان مثل العام الماضي .

انا سبق ان كتبت ان يتم الاعلان كما اعلنت حركة حماس عن الغاء مهرجانها هذا العام وان يتم تعويض ابناء الحركه ممن تضررت منازلهم من المنخفض الجوي السابق وتوزيع تكاليف المهرجان عليهم حتى يشعروا بتضامن الحركه معهم .

للاسف حتى الان اللجنه المركزيه لم ترد على طلب الهيئه القياديه موازنه للانطلاقه ولم يتم تشكيل أي لجنة لبحث هذا الامر وكان هذه القياده تراهن على اللحظه الاخيره بعدم موافقة حماس على هذا المهرجان وهنا يقولوا اجت منك ياجامع وكفى الله المؤمنين شر القتال .

الاجواء الحزينه التي تعيشها غزه قبل الانطلاقه بيومين تجعلنا نقول انه لا انطلاقه هذا العام حتى وان اكد أي من المسئولين اقامتها فجمال وروعة الانطلاقه بالايام التي تسبق هذه الانطلاقه ويتم التجهيز لها حتى وان اقيمت الانطلاقه بعد منتصف الشهر القادم ولكن قتلوا هذه الفرحه في قلوبنا بسبب سلبية قيادة حركة فتح المتمثله في اللجنه المركزيه وعدم شجاعة القياده الموجوده في قطاع غزه بالمبادره والاستعداد لكل الخيارات .

ويقال بان الليله اللجنه المركزيه ستبحث موضوع قطاع غزه في جلستها وهناك بنك اسماء يتم تتداوله من قبل اعضاء باللجنه المركزيه وكانها تريد ان تعك الاوراق من جديد وتغير القياده الموجوده او تضيف بعض الاضافات عليها المهم ان تجري حراك سلبي يعزز الترقيع التنظيمي وتقوي منطق المندوبين وتمارس الاستحمار التنظيمي وتعيد الحركه الى حالة الخلاف والاقصاء من جديد .