اشهد بالله انهم فعلا هبل ولا يفهموا ولا يعقلوا ولا يميزوا وينافقوا

0
329

حماس والاخوان المسلمينكتب هشام ساق الله – هؤلاء الذين يطالبوا حركة حماس بان تتبرا من حركة الاخوان المسلمين سواء من قيادات حركة فتح او من الفصائل الفلسطنييه المختلفه لم يقرا التاريخ ولم يعوا مافيه ويتعاملوا بهبل شديد جدا ولا يفهموا تكوين حركة حماس وامتداداتها وفكرها ومواقفها وما جاء في مبادئها وتكوينها الاول قبل انطلاقتها وبعدها .

قبل ان تصل حركة الاخوان الملسمين في مصر الى الحكم بعد ثورة الربيع العربيه في الخامس والعشرين من يناير وحركة حماس تقول انها ولدت من رحم الاخوان المسلمين وانها جزء من الحركه العالميه وتقول مايقولونه وتسير على نهجم ولم تخجل من هذا الانتماء في أي وقت من الاوقات او لحظه من اللحظات .

لن تتخلى حركة حماس عن علاقاتها وامتداداتها في داخل حركة الاخوان الملسمين حتى وان فعلوا مافعلوه وحتى لو اعلنوا عنها حركة ارهابيه وتم اخراجها عن القانون في كل دول العالم فحركة حماس مغموسه بحركة الاخوان المسلمين وجزء منها بل هي تجربتها الاولى ونموذج من نماذجها التي ولدت من رحم هذه التجربه تم اتباع ما قامت به والاخذ به وهي طبقت تجارب اخوانيه سابقه وافكار طرحت في الكتب قبل ان تستولي على الحكم في قطاع غزه وبعدها .

نسوا هؤلاء في انطلاقة حماس بعد الانقسام حين ردد احد قادة الاخوان في قطاع غزه قسم الاخوان الملسمين على شاشات التلفزه العربيه والعالميه وردد خلفه كل قادة حركة حماس وكل جماهيرها بساحة الكتيبة انذاك ولم تكن يومها حركة الاخوان الملسمين وسلت للسلطه في أي مكان .

هذه الاصوات التي انطلقت لتغرد من اجل التماهي مع المواقف المصريه الرسميه ومجاملتها للمخابرات المصريه التي تدير الملف الفلسطيني بكل شيء لم تعي ماتقول كيف يمكن اخراج حركة حماس عن القانون او جعلها حركة محظوره ممكن هذا يتم في الضفه الغربيه والمرسوم او القرار الذي يمكن ان يصدر بيدخلش سينما النصر على راي الغزازوه في قطاع غزه فهي الحركه التي تستولي على الحكم والارض والناس ولن يسري عليها أي قرار ولا قيمة لاي قرار ممكن ان يصدر بهذا الشان .

فعلا هبل من يتحدثوا عن هذا الامر وانا لاول مره اؤيد الناطق باسم حماس صلاح البردويل على مصطلحه وكلماته التي تهاجم الفصائل والشخصيات التي تنادي بهذا الامر لان العلاقه واضحه وظاهره وجاءت في نظامهم الاساسي وفي كل شيء يتحدثوا عنها .

الرتبه في داخل الاخوان المسلمين لمن هم بداخل حركة حماس اعلى من رتب حماس الداخليه ومن يحملوا هذه المسميات الاخوانيه متنفذين اكثر من غيرهم ويتسابق الجميع على التعامل معه حتى القياده السياسيه لحركة حماس وهذا امر معروف سواء داخل حماس ويعرفه المراقبين من الخارج .

لايمكنني ان اوافق على ان يتم التعامل مع حركة حماس على انها حركة ارهابيه مجرد انها جزء من حركة الاخوان المسلمين وتم حظرها في مصر او في غيرها من الدول حركة حماس جزء من النسيج المجتمعي الفلسطيني ومن المقاومه الفلسطينيه واذا تم اعتبارها ارهابيه من اجل هذا الامر فان هذا سيجعل شعبنا الفلسطيني كله ارهابيا بكل مكوناته فابن حماس اخي وابن عمي وابن خالي وابن خالتي وقريبي وهم موجودين في كل بيت وشارع وحاره وجزء اصيل من مكونات شعبنا الفلسطيني .

انا ادين ماقامت به حركة حماس من ممارسات حدثت في قطاع غزه اثناء الانقسام وقبله والذي ادى الى استشهاد عدد كبير من ابناء شعبنا وحركة فتح وتقطيع ارجلهم وايديهم وقلع عيونهم واصابة وجرح الالاف من ابناء شعبنا من اجل الاستيلاء على السلطه والحكم في قطاع غزه وايضا احملها مسئولية عدم تنفيذ اتفاقات الوفاق الوطني الفلسطيني وتعطيل حكومة الوفاق الوطني واشياء سياسيه مختلفه كثيره وادين قيامها بالاعتقالات السياسيه وتعذيب المناضلين واشياء كثيره تمارس كل يوم ولكن ان اقول انها حركة ارهابيه فهذا لن يكون ولن يحدث لان ادانة حماس بهذه الصفه ووصمها بهذه التهمه هو ادانه لنضال شعبنا الفلسطيني .

سخر النائب والقيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل من الدعوات التي أطلقتها بعض فصائل منظمة التحرير وحركة فتح لحماس بفك ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين واصفاً أصحاب الدعوة بـ”ببغاوات التسوية”.

وقال البردويل في تصريح له صباح الأحد، عبر صفحته على “فيس بوك”: “بحلول أول الشهر وانتظار الرشاوى الشهرية المقدمة من الرئيس عباس تهور بعض “المرتزقة” من ببغاوات التسوية وأصدروا تصريحات أو بيانات تطالب حماس بفك ارتباطها بالإخوان في مصر حفاظاً على رأسها من طوفان الانقلاب”.

وأضاف: “نسي هؤلاء “الهبل” أن حماس ليست مرتبطة بالإخوان في مصر و إنما هي حركة الإخوان بشحمها ولحمها ولكن في فلسطين فهي تتشرف بهذا الانتماء”، مبيناً أن الإخوان في كل مكان يتمنون الانتماء إلى تنظيم فلسطين، موجهاً سؤاله إلى من وجهوا الدعوة لحماس بقوله:” كيف الفكاك يا بقايا الشيوعية التابعة للصهيونية”. حسب وصف البردويل.

وكان عدد من قادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، دعوا أمس حركة حماس الى فك ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين وتنظميها الدولي، وإلى إعلان نفسها حركة وطنية فلسطينية أسوةً بفصائل العمل الوطني الفلسطيني الاخرى.

جاءت هذه الدعوات بعد قرار الحكومة المصرية اعتبار جماعة الاخوان، جماعة إرهابية ومحظورة، وأن كل من ينتمى لها او يقدم لها الدعم معرض للمساءلة والعقاب.

وحذر قادة الفصائل في أحاديث مع إذاعة ‘موطني’ اليوم السبت، من تبعات وتداعيات إصرار حماس الانتماء للجماعة على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وعلى جماهير شعبنا في قطاع غزة بشكل خاص الذين يدفعون ثمناً لهذا الانتماء يوميا منذ انقلاب حماس في القطاع.

حركة المقاومة الإسلامية اختصار حماس هي حركة إسلامية وطنية تنادي بتحرير فلسطين من النهر إلي البحر، وجذورها إسلامية حيث يرتبط مؤسسوها فكرياً بجماعة الاخوان المسلمين. تهدف الحركة إلى استرداد أرض فلسطين التي تعتبرها الوطن التاريخي القومي للفلسطينيين بعاصمته القدس.