يوم الكوانين الغزاويه

0
136

كانونون الناركتب هشام ساق الله – بدا شهر كانون اول ديسمبر وبدء فصل الشتاء بشكل رسمي واهل غزه كل منهم يريد ان يدفي نفسه واسرته قبل ان تدخل الاربعينيه بسبب انقطاع التيار الكهربائي المستمر وعدم استخدام المدفئه الكهربائي وعدم توفر انابيب الغاز حتى يتم تشغيل المدفئه على الغاز وكان البديل بشراء كانون حديد بمختلف المقاسات وحسب استخدامه من بيت الى بيت اخر .

مررت اليوم من امام سوق فراس بالذهاب والعوده وكل مره اصادف مواطنين او نساء يحملوا كوانين باحجام مختلفه هذا مدور وله ارجل بارتفاع اكثر من 30 سم وهذا اكبر وهذا مستطيل يمكن استخدامه للشواء وهذا مدور حديد ثقيل الوزن وباحجام مختلفه واشكال مختلفه .

لفت انتباهي الامر ان عدد غير قليل يحمل كوانين باحجام مختلفه وسالت فقيل لي بان هذا الموسم هو موسم شراء الكوانين وخاصه مع اقتراب الاربعينيه وموسم الشتاء وبعد المنخفض البارد جدا الذي لم ياتي على غزه منذ سنوات طويله جدا والشائعات التي تتحدث عن منخفض اصعب من السابق وخاصه بالبرد كما قالت وكالة الانباء الروسيه والجميع يتناقل الحدث .

وهناك كوانين كبيرة الحجم وهي خاصه بالدواوين وكثير من رجال الاصلاح والمخاتير يتباهو بكبر جمال كوانينهم ودوام اشتعال النار فيه وبكارج القهوه وصباباتها وكثير منهم يضع صبابات القهوه القديمه على ايام ابيه وجده واجداه وهي صبابات تاريخيه للدلاله على اصالته وعراقة العائله .

التدفئة باستخدام الكانون والنار لم تعد كالسابق بتكاليف قليله يتم جلب الحطب وايقاده على باب البيت او الشقه ومن ثم ادخاله الى البيت ليتم التدفئه فيه وغلي الشاي على الفحم او الحطب او تسخين الخبز وتناول العشاء حول النار فالامر الان اصعب وبتكلفه عاليه .

سالت عن سعر كيلو حطب الليمون او الزيتون الذي يمكن ايقاده ويصبح بعد ذلك جمر يمكن استخدامه لكل الاشياء والمناسبات وتفاجئت ان سعر الكيلو يكلف 7و1 شيكل أي أي كانون نار يحتاج على الاقل الى 3 كيلو حطب في كل مره يتم توليعه وهذا يعني انك ستدفع على الاقل 6 شواكل وهناك من يتمادى بتوليع النار اكثر واكثر ويدفع اكثر تكاليف ايقاد النار .

اما اذا اردت ان تستخدم الفحم النباتي الذي يتم احضاره جاهز من السوق وهو اسهل فانك بحاجه الى 6 شيكل ثمن الكيلو الواحد للفحم واقل قعده وكانون يحتاج الى 2 كيلو على الاقل واذا بدهم اصحاب البيت يطوله او كانونهم اكبر فالامر يحتاج الى اكثر من ذلك قصه مكلفه لاكن متوفره والناس بحاجه الى التدفئه حتى في الشقق الصغيره وبالعمارات .

جميل اشعال النار في البيوت وداخل الاسر والحديث حول الكانون واستذكار الماضي وتناول الشاي على الحطب او الفحم وله مذاق الذ واروع وكذلك العشاء وتحميص الخبر وتسخين الاكل والشواء لبعض الميسيرين اجمل واجمل ونتمنى ان يتم اخذ الحيطه والحذر وعدم النوم والنار مشتعله والتاكد من انه تم اطفائها بشكل كامل .

وحدثني صديقي يعمل نجار انه بسبب ازمة الغاز وعدم توفره وكذلك الكهرباء فان الفقراء الذين يعيشوا ببيوت ولديهم ساحات او كما يقال قاع دار يقوموا بعمل موقد من نجارة الخشب بطريقه رائعه وسهله حيث يتم احضار تنكة حديديه من تنكات الجبنه او الزيت ويتم فتح فتحه من اسفلها ويتم وضع ماسوره مياه قديمه ويتم وضع نشاره وفوقها طينه او رمل ويتم ايقاد النشاره من الفتحه ويتم استخدامها عند البعض بصناعة الاكل والطبيخ عليها وتسخين الماء وعمل الشاي والتدفئه .

قال لي صديقي انه خلال الاسبوع الماضي وزع اكثر من 30 كيس نشاره ناعمه على هؤلاء الذين يطلبوها فهي تخرج من عمل النجارين وكانوا بالسابق يقوموا باعطاءه لمن يطلبها ولازالوا فلا يطلبها الا الفقراء الغلابا كما يقول او اصحاب المقاهي الشعبيه .

نتمنى السلامه للجميع وعدم حدوث حالات اختناق نتيجة ابقاء هذه الكوانين في داخل الغرف والبيوت وعدم احداث أي حريق ياتي على البيت ومافيه ونتمنى السلامه للاطفال من العبث في هذه النيران واللعب فيها والاصابه بحروق ونتمنى للجميع الاستمتاع اكثر واكثر والتدفئه بالموجود والممكن حتى وان كانت تلك التدفئه غالية الثمن نوعا ما مقارنه بما كان في السابق.