ترك المشاكل بدون حل وحسم هذه هي النتيجه اعتداء ابوالروب على الرجوب

0
210

كتب هشام ساق الله – الحلول الترقيعيه وعدم حسم القضايا والمواضيع من قبل اللجنه المركزيه والرئيس محمود عباس هذه هي نتيجتها ان تتحول خالرجوب وجمال ابوالروبلافات تنظيميه الى خلافات شخصيه ويحدث هناك اعتداءات متبادله بين قيادات كبار في داخل الحركه تؤدي الى اعتداءات شخصيه وتؤجج خلافات على مستوى المحافظات .

ماحدث اليوم في مدينة رام الله من اعتداء النائب جمال ابوالروب هتلر على عضو اللجنه المركزيه جبريل الرجوب بالضرب امام عدد كبير من نزلاء فندق جراند بارك اثناء انتظار السفير الصيني والاجتماع معه حادث مشين وبيخزي .

واصل القضيه ان جمال ابوالرب عضو المجلس التشريعي هو عضو بلجنة الاشراف على اقليم جنين والتي يراسها عضو اللجنه المركزيه جبريل الرجوب وحدث بينهما اكثر من مره مشاده كلاميه اثناء الاجتماع وقام الرجوب بعقد اجتماع لم يدعى اليه عضو اللجنه جمال ابوالروب الذي علم فيه وذهب الى الاجتماع ودخل وتساءل عن عدم دعوته مما ادى الى اعتداء احد مرافقين الرجوب عليه .

لم يتم حل الموضوع تنظيميا من قبل اللجنه المركزيه ولم يتم حسمه بتشكيل لجنة تحقيق وتم حماية المرافق من قبل الرجوب وتم الاتفاق على ان يقوم الرئيس محمود عباس باصلاحمها او عمل حلول ترقيعيه للامر على راي المثل صلحة اولاد عم ولم يحدث الامر .

عدم حسم القضايا والخلافات الشخصيه التي تحدث في حركة فتح من قبل اللجنه المركزيه يؤدي الى مثل هذه الحالات التي تكررت في اكثر من مكان ومع كوادر مختلفين وبمسميات كثيره ولدينا وقائع بتلك الحوادث ولم يتم معاقبة المعتدي ويتم حماية الكبار بدون وجه حق .

انا اقول اذا وصل قياداتنا الى هذا المستوى المتدني والرديء من التعامل يجعلنا نستنكر مثل هذه الافعال وهذه التصرفات التي يجب ان تفقد كل مرتكبينها مكانتهم الاجتماعيه والتنظيميه ويتم معاقبة كل من تسبب باحداث من مثل هذا النوع .

ويجب على اللجنه المركزيه ان تتخذ قرارات سريعه بهذا الشان وان تصدر عقوبات بحق كل المعتدين حتى يكون حسم الخلاف التنظيمي بالايدي والسلاح بدون عقاب صارم وقوي يكون رادع لكل من تسول له يده بان يعتدي على احد في خلاف تنظيمي يفترض انه يوجد حوار داخلي وتنظيمي يتيح للجميع ان يعبر عن رايه وموقفه .

والجدير ذكره ان اللواء جبريل الرجوب هو اسير محرر امضى بسوجون الاحتلال 15 عام وتم تحريره في صفقة عام 1985 وعمل صحفيا وكاتبا وتم ابعاده من قبل قوات الاحتلال الصهيوني الى الخارج وقاد تنظيم الضفه الغربيه وعاد ليتولى قيادة جهاز الامن الوقائي في الضفه الغربيه وبعدها فاز بعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح بالمؤتمر السادس وتم تكليفه كنائب لامين سر اللجنه المركزيه وهو من الاقوياء المتنفذين بحركة فتح ومقرب من الرئيس محمود عباس ويراس اتحاد كرة القدم الفلسطيني واللجنه الاولمبيه الفلسطينيه والمجلس الاعلى للشباب والرياضه .

اما النائب جمال ابوالرب فهو احد كوادر وقيادات حركة فتح في محافظة جنين وفاز بانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني في الانتخابات الاخيره .

وقالت مصادر فلسطينية حسب مانشر على موقع سما الاخباري إن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح، جمال أبو الرب، اعتدى بالضرب على عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء جبريل الرجوب داخل فندق الجراند بارك في رام الله.

ولم يرد اللواء الرجوب على اعتداء أبو الرب، وتدخل عدد من الحضور ومنعوا الرد، وجاء هذا الاعتداء رداً على اعتداء أحد مرافقي اللواء الرجوب على النائب أبو الرب قبل أشهر.

ووقع الاعتداء على اللواء الرجوب، خلال انتظاره في فندق جراند بارك برام الله، قبل وصول وزير الخارجية الصيني.

وقال النائب جمال حويل، قال لقد سمعنا بان النائب جمال أبو الرب هاجم اللواء الرجوب وأنا الآن متوجه من جنين الى رام الله لمحاصرة أية تداعيات للمشكلة.