نادي خدمات الشاطئ بلغ الستين و مسيرة طويلة من الانجاز والبطولات والعمل الطوعي

0
237


كتب هشام ساق الله – يجمعني بالمهندس النائب يحيى شاميه لقاء اسبوعي عند المختار زهير العيله ” ابوراغب ” ونتبادل أطراف الحديث وقد تحدثنا عن نية نادي خدمات الشاطئ الاحتفال بالذكرى الستين لإنشاء نادي خدمات الشاطئ الرابض على شاطئ بحر غزه يوم السبت الموافق 26تشرين ثاني –نوفمبر وقد فاجئني الرجل انه كان رئيسا للنادي بالفترة الواقعة مابين عام 1982 حتى عام 1986 .

وقد تحدث لي عن تجربته في قيادة نادي خدمات الشاطئ واعتبر فترته فتره ذهبيه في حياة النادي فقد انجز فيها وحقق بطولة القطاع عام 1984 في الدوري الذي نظمته رابطة الانديه الفلسطينيه والكاس في عام 85 وهو انجاز كبير تحقق في عهده ومجلس الاداره الذي كان يقوده في ظل منافسه كبيره وشرسة مع أنديه قويه في قطاع غزه ودعم كبير من جمهور نادي الشاطىء الذي يذهب خلف فريقه الى أي مكان يلعب فيه .

وقال المهندس يحيى شاميه النائب بالمجلس التشريعي عن كتلة حركة فتح انه خلال الفترة التي قاد فيها النادي تم إدخال الأسلوب العلمي والمهني في توجيه الشباب الفلسطيني وتوعيته وخاصة وان قوات الاحتلال كانت تحاول إسقاط أبناء شعبنا في براثنها وان مجلس ادارة النادي عمل على حماية جيل من الشباب وتنشيط الرياضه بمختلف الالعاب وتشجيع العمل الثقافي الوطني .

وقد اتصل في حينه المهندس يحيى شاميه باللجنه المشتركه المشرفه على الارض المحتله اثناء زيارته للادن عام 1983 ومنح الشهيد خليل الوزير ابوجهاد النادي مبلغ وقيمته 100 الف دولار لانشاء مقر حديث للنادي وقد تدخلت قوات الاحتلال الصهيوني بعد ان تم منح المناقصه لمكتب هندسي وفق والاصول ومنع تنفيذ المشروع في حينه .

وعن ذكرياته وما سمع عن تأسيس النادي انه تأسس مع بدء انشاء مخيم الشاطئ حيث تم تجريف قطعة الارض التي يتواجد عليها مبنى النادي الحالي وتهيئها وضع مجموعه من الخيام فيها للادارة وكذلك لممارسة الألعاب الرياضية بمختلف الالعاب وكان يدعم النادي في ذلك الوقت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الانروا .

منحت الوكاله النادي كافة الامكانيات المطلوبه ليتمكن من المشاركه والتدريب بكافة الالعاب الرياضيه منذ انشاءه باعطاء اللاعبين الملابس الرياضيه والاحذيه وكذلك الادوات الرياضيه وتوفير الممكن وبالحد الادنى لهذا النادي لكي يمارس نشاطاته .

وساهم الى جانب الوكاله ابناء مخيم الشاطيء القادرين على مساعدة النادي اضافه الى تطوع كوادر النادي الذين عملوا طوال فترة انشاء النادي بدون مقابل من اجل المنافسة بكافة الألعاب والحصول على البطولات المختلفة طوال تاريخ النادي والتفاف ابناء المخيم جميعا حول النادي والتبرع له رغم إمكانياتهم البسيطة .

وكثير من أبناء نادي خدمات الشاطئ الذين هاجروا من قراهم الاصليه شاركوا في منتخب فلسطين بكافة الألعاب الرياضية ومثلوها في البطولات العربية والاسيويه والاولمبية وحصل منهم العديد على البطولات والميداليات المختلفة .

واستذكر شاميه عدد من الكوادر التي رئست إدارة نادي الشاطئ منذ بداياته الاخوه مسعود الجاجه وعطا الحاج وابونبيل الخواجا وعلي ابوحسين رئيس النادي الحالي الذي رئيس النادي في مراحل تاريخيه مختلفه من عمر النادي وهو أي يحيى شاميه ويوسف دهمان وعاكف شلبي وعدنان ابووطفه وابوعلاء حميد وايهاب الاشقر وهاشم جاد الله وحسن بخيت وزكي ابوعميره ووائل السالمي .

واستذكر شاميه كوادر رياضيه وقيادات اعطت للنادي ذكر منها على سبيل المثال لا الحصر شحته ابوتايه ووليد ايوب وعمر النشاصي وصبحي عوض وبدر ياسين وابوغسان مقداد وعبد الفتاح مقداد ويحي خلف وكثيرون لم يستطيع هو او غيره ان يستحضرهم جميعا مع الاحترام للجميع كل في موقعه ومكانه وعطائه حتى الجمهور العريق للنادي الذي سانده كل واحد منهم ساهم بمسيرة النادي الطويله كل واحد منهم باسمه ولقبه ومشاركته الرائعه وكذلك نستذكر الشهداء والاسرى والجرحى وكل من اعطى لهذا النادي.

وتمنى شاميه على الهيئة التحضيرية للاحتفال ومجلس إدارة النادي ان أصدروا كتيب يتحدث عن البدايات الاولى ويتم اخذ اراء من لازالوا وعاصروا البدايات الاولى ويذكر كل كوادر النادي ومجالس الادارات فيه والبطولاتالتي حصل عليها النادي وكل مشاركته يتم تدوينها في هذا الكتيب ويتم وضعها على شبكة الانترنت للتاريخ ولم يبحث عن معلومات عن هذا النادي العريق .

ومخيم الشاطيء يقع إلى الشمال الغربي من مدينة غزة، ويبعد عن وسط المدينة حوالي 4كم، ويقع على شاطئ البحر من الجهة الشمالية، بلغ عدد السكان المقيمين داخله حوالي 41300 نسمة عام 1987م أما المقيمين خارج المخيم حوالي 27400 نسمة وهم اللاجئون المسجلون لدى وكالة الغوث الدولية عام 1987م، والذين يعودون بأصولهم إلى المجدل، حمامة، يافا، الجورة، إسدود، وغيرها وقد تقلص عدد السكان في المخيم بعد خروج الآلاف من السكان للسكن في مشاريع التوطين التي أقامتها سلطات الاحتلال مثل مشروع الشيخ رضوان وكان الشرط الرئيسي للحصول على منزل في هذا المشروع هو أن يقوم المواطن بتسليم منزله في المخيم .

يوجد في المخيم بعض المؤسسات الاجتماعية والثقافية ففيه مركز خدمات ورعاية الشباب التابع لوكالة الغوث الدولية حيث يقوم بنشاطات رياضية وثقافية للشباب، ومركز الصحة السويدي وعيادة التوليد والجمعية الإسلامية التي تهتم بنشر الثقافة الإسلامية .

وفي المخيم مركز تغذية وروضات أطفال ودور للحضانة المتخصصة والمتعددة الأغراض وفيه معهد الأمل للأيتام وجمعية رعاية المسنين والعجزة والمسنين وفيها مكتبة .

وكانت قد أنهت اللجنة التحضيرية لفعاليات الذكرى الستين على تأسيس نادي خدمات الشاطئ كافة الترتيبات اللازمة للاحتفال الذي يقيمه النادي يوم السبت في قاعة رشاد الشوا إعلاناً للفعاليات والبرامج المختلفة التي سيطلقها النادي خلال العام المقبل احتفالاً بالذكرى.

وكانت اللجان المكلفة لتنظيم الاحتفال قد عقدت سلسلة لقاءات مكوكية خلال الأسبوع الماضي داخل مقر النادي لترتيب كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح الاحتفال لا سيما الكوادر التي سيتم تكريمها خلال الاحتفال.

وقال علي أبو حسنين رئيس النادي إن احتفال ذكرى مرور 60 عاماً على تأسيس النادي باكورة الاحتفالات والفعاليات التي سيقيمها النادي خلال الفترة المقبلة والتي تعبر عن حياة شعب ومأساة اللاجئين الفلسطينيين لا سيما وأن نادي الشاطئ يعتبر قلعة وطنية واجتماعية ورياضية عبر سنوات طويلة من النضال والصمود.

وأضاف أبو حسنين أن احتفال السبت مخصص لتكريم الفرق الرياضية التي توجت بألقاب رسمية من قبل الاتحادات المختلفة حيث تم حصر الأسماء المكرمة من قبل اللجان المختلفة التي قامت بتجميع المكرمين حسب الحقب الزمنية.

وأشار أبو حسنين إلى أن ذكرى مرور 60 عام على تأسيس النادي تحتاج لقواميس ومجلدات لإعطاء الكوادر والشخصيات التي خدمت النادي منذ تأسيسه، لافتاً إلى أن مجلس الإدارة سيقوم بتكريم الجميع خلال سلسلة الاحتفالات المقبلة.

وأكد أبو حسنين أن الاحتفال سيكرم شهداء النادي الأبطال الذين رسموا بدمائهم تضحيات اللاجئين داخل المخيم وعكسوا الصورة المشرقة للنادي على كافة الأصعدة.

يشار إلى أنه تم توزيع الدعوات على الأندية والاتحادات والشخصيات الرياضية والوطنية للمشاركة في الاحتفال.