ماسمعناش صوت النائب محمد دحلان يتكلم عن العاصفه والاضرار الي حدثت

0
330

محمد دحلانكتب هشام ساق الله – يبدو ان خبر العاصفه والماساه الانسانيه التي حدثت في قطاع غزه لم تصل بعد الاخ النائب محمد دحلان في الامارات العربيه ويبدو ان مساعدينه نايمين ولا احد منهم يعمل يومي السبت والجمعه بانتظار العوده الى المكاتب واصدار بيان مجلجل باسمه يتحدث عما يجري ويعد بارسال المساعده الى المنكوبين .

يبدو ان مساعدينه لايعملوا في ايام الاجازات مهما كان السبب حتى لو مات كل شعبنا الفلسطيني فالناس تنظر الى مواقعه الالكترونيه حتى يقروا موقفه او يسمعوا ماذا سيقدم لاغاثة المواطنين الفلسطينين المتضررين من جراء هذا النو العاصف الذي ضرب كل قطاع غزه واضر بالاف الفلسطينيين .

يبدو انه يتشاور مع الاخوه الاماراتين ليعرف كم سيقدموا حتى يرسل تطميناته الى جماعته وكيف يتعاملوا مع الامر فالكل واقف ويشبك يديه من البرد القارص ومن صعوبة وصول المعلومات وكيفية التعامل مع الحدث الكبير حتى يبدوا بجمع اسماء المتضررين ويقدموا لهم المساعدات بعد الهنا بسنه .

هؤلاء دائما غائبين عن المشهد يتفاعلوا معه حسب التمويل من الجهات الداعمه لا احد لديه وجهة نظر او رؤيه او قدره على اتخاذ القرار السريع في الوقت المناسب فالكل مكبل بانتظار التعليمات ومعرفة القائد لما حدث حتى يصدر تعليماته الكريمه بتقديم المساعدات .

اكيد غدا سيقوم مستشارينه وكبار مساعدينه بالاتصال في مندوبينهم والسؤال عما جرى وجمع معلومات وتقدير الاخطار ووضع المعايير حتى يتم ارسال المساعدات خلال شهر من تاريخه ويتم تقديم الغوث والعون بعد انتهاء الحفله والمشهد .

بانتظار البيان الصاخب الحارق الخارق المنقذ وبانتظار وصول الاموال لمساعدة المتضررين واغاثة الملهوفين وبانتظار ان تقوم المواقع الالكترونيه الي مابتستاهل الاكل الي بياكلوا ولا المساعدات الي بياخدوها والي تركوا كل تلك الايام بتغيب قائدهم ومعلمهم عن الحدث وكانه غايب فيله بانتظار ان ياتي يوم الاحد وينزل المستشارين الكبار الى الدوام ويقوموا بتصدير البيان الصاخب المنتظر .