وفاة المناضل نيلسون مانديلا كشف عيبنا وتراجع حركة فتح امام حركات التحرر بالعالم

0
270

فتح شعاركتب هشام ساق الله – وانا اتابع وفاة المناضل الاممي الرئيس السابق لدولة جنوب افريقيا وهذا الاحتفاء العالمي فيه وردود فعل الدول العالميه بهذا الحدث الكبير وبغياب مناضل كبير قاد فتره من الفترات النضال العادل ضد التمييز العنصري وعاني وناضل كثيرا فقد اجتمعت الدول الثوريه والشيوعيه السابقه والدول الامبرياليه وكل دول العالم على هذا الرجل الرائع رغم ان جزء من هذه الدول كانت معاديه لنيلسون مانديلا ولاكنها غيرت ارائها فيما بعد .

نحن في حركة التحرر الوطني الفلسطنيي فتح حين تسلمنا قيادة راية حركات التحرر في العالم وكنا من دعمنا مانيدلا وثواره في معسكراتنا وفيتنام وكل الدول في العالم من اقصاه الى استحقينا عن جداره قيادة حركات التحرر في العالم كله كثوره فلسطينيه وكحركة فتح زمن القاده العظام الرائعين الذين كانوا يقودوا ثورتنا كان دائما ابوعمار يقول تسلمنا راية حركات التحرر بالعالم من فيتنام حين استقلت وانتصرت .

انظروا اين نحن الان ومن تبقى معنا من حلفاءنا ومن ناصرناهم ووقفنا الى جانبهم وكانوا دائما الى جانبنا في الامم المتحده ودول عدم الانحياز والمنظومة الشيوعيه وكل حركات التحرر في العالم اين نحن الان من الحضور الدولي والمكانه الثوريه الان فشلنا في تجنيد عدد الدول اللازمه للحصول على دوله دائمة العضويه بالجمعيه العموميه وحين فزنا حصلنا على دولة غير دائمة العضويه ونسينا هذا الانجاز واقفنا تطويره .

حركة فتح هذه الحركه المناضله اليوم لديها انفصام في الشخصيه لايعرف ابنائها اين يقفوا فجزء كبير من القياده المستفيده فيها تعتبر اننا تجاوزنا التحرير والنضال والكفاح المسلح والان نحن نخوض مرحلة الاستقلال والمفاوضات وجزء باقي التزم وتنظم في هذه الحركه يؤمن بالكفاح المسلح وانه الطريق الوحيد لتحرير فلسطين كل فلسطين وان كل تلك الاتفاقات هي مرحليه لم توقع عليها حركة فتح ولم تعدل مؤتمراتها أي من المبادىء الاساسيه التي انطلقت فيها الحركه وان كل مايجري هو تكتيك نخوضه من اجل ان نواصل النضال وننقل المعركه داخل الوطن المحتل في ظل تذمر وضغط عربي بعدم النضال من دولهم .

حولوا هذه الحركه العالميه الى حركة محليه وشتتوها وقسموها وشبكوا اعضائها مع بعضهم البعض داخل الوطن وخارج الوطن لاجئين ومواطنين ارياف وقرى وتقسيمات ما انزل الله بها من سلطان لا لشيء وانما لكي يظلوا يقودوا ويسودوا حتى يبقى مزراب المال الذي تمتلكه الحركه يغذي جيوبهم ويرضي نشاطاتهم في كل شيء الا النضال الفلسطيني وربطوهم بمتطلبات الحياه ليجري كل واحد ويبحث عن راتبه ومخصصاته ويدافع عن مستحاقته ويقاوم الخصومات بانواعها المختلفه وبالطريق التقاعد المبكر بدون حقوق حسب القانون .

للاسف قيادة الحركه وخاصه اللجنه المركزيه لحركة فتح هذه القياده التي فشلت في ادارة التنظيم وهي تمضي من اخفاق الى اخفاق اخر وتفتت عضد الحركه وتقسمها بكل ما اوتيت من قوه واخر تلك التقسيمات غزاوي وضفاوي ومن اقاليم الخارج ولاجىء ومواطن وكادر داخل الوطن وخارجه واشياء كثيره حتى يسودوا ويظلوا يقودوا الحركه على امزجتهم الخاصه ومصالحهم .

فرق تسد هذا هو مايجري في كل الاقاليم جعلوا منها حلقات للمواجه والتفتيت وبثوا الكراهيه والحقد والتنافس من اجل التراجع فقطاع غزه مثلا عملوا به مثل بريطانيا العظمى في كل اقليم ازمه ومشكله هذا دحلاني وذاك يتبع شعث وذاك مواطن وهذا لاجىء حتى اللاجئين قسموهم الى بلدات وبلديات واعادوا الكراهيه القديمه من ايام البلاد فيهم من اجل ان يضعفوا حركة فتح ويخرجوها من مضمونها الثوري النضالي .

حتى في الضفه فشلت كل التشكيلات التي تم تشكيلها لاستنهاض التنظيم واجراء انتخابات داخليه بعد ان وزعوا اعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري والاستشاري على تلك الاقاليم اعلنوا فشل تلك اللجان وانهم باتجاه التعيين والتكليف ليبقى اعضاء اللجنه المركزيه مستفيدين من مواقعهم يجنوا ارباحا ورواتب ومخصصات فهي اكبر من ابار البترول .

اقول ان حركة فتح التي امنا فيها مع انطلاقتها لانزال نحن الكادر التنظيمي يؤمن انها موجوده ويمكنها ان تستعيد دورها الوطني ومكانتها لو اتيح للمخلصين من ابنائها ان يقوموا بقيادتها باتجاه واضح وسليم ويمكن ان تعود الى قيادة كل حركات التحرر في العالم وكذلك ان تقود المشروع الوطني الفلسطيني وان يعود القطار الى سكة الحديد ويعود الكفاح المسلح احد الطرق الرئيسيه لتحرير فلسطين وتتضح الفكره والصوره وننتهي من حالة الانفصام التي نعاني منها وعدم تحديد مكانتنا .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات هذا المناضل الفذ الذي لايتكرر وهذا التاريخ المجيد الذي جسده عبر انطلاقة هذه الحركه المناضله ومعه الكوكبه المؤسسه والذي لازال بعضهم موجود في هذه القياده ورثها القائد الرئيس محمود عباس ليواصل المسيره ولكن للاسف ابتلاه الله بقياده لازالت لاتستوعب انها في هذه المواقع وفقط تجني ثمار الموقع بدون ان تقدم أي عمل او أي انجاز .