وزراء قطاع غزه متهمين بالوقوف خلف الخصم الذي حدث للموظفين

0
386

بيان هامكتب هشام ساق الله انا شخصيا هشام ساق الله اتهم وزارة قطاع غزه في حكومة الدكتور رامي الحمد الله بالوقوف خلف الخصم الكبير الذي حدث مع الموظفين في قطاع غزه من اجل ان يثبتوا مواقعهم على حساب الغلابه وحتى يظهروا بانهم شفافين بدرجة قميص العروس ليلة زفافها ويدعموا موازنة الحكومه باموال الفقراء والغلابه .

لا اعلم من قام بتسميتهم ممثلين عن قطاع غزه او كلفهم بهذه المواقع ليكونوا وزراء البعض منهم خرج بشبشب من قطاع غزه واصبح اليوم يملك ملايين الملايين على حساب الالم ومعاناة شعبنا الفلسطيني واخرين منهم لانهم من قطاع غزه تم تسميتهم وزراء بدون ان يكلفهم احد من قطاع غزه ولا احد يدري عنهم .

هم من يتحملوا مايجري تجاه موظفين قطاع غزه من اجراءات وهم من يتوجب ان يتم محاسبتهم على هذه القرارات التي يتم اتخاذها لانهم هم اكثر من يعلم اهمية هذه المبالغ التي يتم خصمها منهم وهم يعلموا من اتخذ القارا بجلوس الموظفين في بيوتهم بتعليمات واضحه تمت .

انا اقول ان الوزراء الرسميين والوزراء المستشارين في مجلس الوزراء من ابناء قطاع غزه بالاضافه الى موظفين كبار من قطاع غزه في وزارة الماليه هم من يتحملوا مسئولية هذا الذي يحدث فقد نفى امس واحد منهم وهو يعلم ان القرار صحيح اراد ان يسكن الحدث للحظات وانكشف الامر حين تم اختياركم كوزراء تم اختياركم لانك من سكان قطاع غزه وتمثلونه وليس لانكم سوبر وانكم خارقين حارقين ومتميزين بشكل لايوجد مثلكم في أي مكان .

القرار اتخذ بجلسه من جلسات مجلس وزارء حكومة رام الحمد الله وبحضور وزراء قطاع غزه الميامين الجلسه ولم يتحدث منهم احد عن هذا القرار وردة فعل الشارع الغزاوي عنه وان هؤلاء الوزراء هم المتهمين امام شعبنا وهم من يتوجب ان يعيدوا العجل الى بطن امه ويعيدوا المبالغ المقتطعه .

يجب ان يخرج صوت واحد عن قطاع غزه يقول انهم يدفعونا الى التطرف والى تشكيل تنظيمات غير التنظيمات الموجوده الان وتحمل هذه التنظيمات ملامح عنصريه اقليميه لمواجهة الهجمه الكبيره التي يتعرض لها قطاع غزه ويريدوا ان يعاقبونا على مواقفنا الوطنيه ليهربوا من مسئولياتهم عن استمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي .

واول المدوعين لان يتخحذوا قرار هم نواب كتلة فتح البرلمانيه الذين اعطوا ويعطوا هذه الحكومه تايدهم ومساندتهم وهم موجودين الان برام الله واتخذت القرارات بعلمهم او بدون علمهم يجب ان يكون لهم كلمه وموقف واضح مدوي .

لمن لايعرف وزراء قطاع غزه في حكومة الدكتور رامي الحمد الله حتى يدعوا عليهم بالاسم هم محمود الهباش وزير الشئون الدينيه وكمال الشرافي وزير الشئون الاجتماعيه ومحمد ابورمضان وزير التخطيط و علي ابوزهري وزير التربيه والتعليم والتعليم العالي ونائب رئيس مجلس الوزراء زياد ابوعمر وهناك وزراء اخرين برتبة مستشارين في مجلس الوزراء هم عمر الغول وجمال زقوت واخرين .