شركة جوال تهدد قبل الهنا بسنه للفواتير التي لم تصدر بعد

0
163

لا لجوالكتب هشام ساق الله – ارسلت شركة جوال لي ولعدد كبير من زبائنها من اصحاب الفواتير تطالبهم بدفع الفواتير التي عليهم خلال يومين من تاريخه علما باننا دفعنا كل الفواتير التي علينا وننتظر وصول فاتورة هذا الشهر ولم تصلنا بعد الفاتوره لا على الجوال ولا على النت ولا عبر البريد العادي الى بيوتنا .

شركة جوال لديهم سيستم زي الخرى في التعامل مع المواطنين ومع زبائنها والسبب انها تعمل وحيده في قطاع غزه وتحتكر الخدمه وتقوم بارسال التهديدات والرسائل المزعجه بسبب انها بدون منافس ولا يوجد رقيم او عتيد عليها من قبل حكومة غزه او حكومة رام الله.

شركة جوال تمارس الفترى على زبائنها وخاصه الملتزمين منهم بازعاجهم بالمطالبات بدفع الفواتير وهذا النظام المتبع يفترض ان يكون مهذب اكثر واكثر لباقه والي مابيلتزم بعد هيك يقوموا بقطع الخط عنه وسيضطر للدفع فورا على الرغم من انهم قاموا بعمل جوائز وهدايا للذين يدفعوا قبل موعد معين من اجل حثهم على الدفع فشركة جوال قطعت ايدها وشحتت عليها بدهاش تنيم ابنها خارج البيت .

انا طالبت وكتبت عدة مقالات ضد هذا التعامل الرديء والمتدني المستوى وقليل الزوق من شركة جوال وقمت بالتحدث مع مدراء بمجموعة الاتصالات لعدم ازعاجي وارسال او الاتصال بي باي شيء فانا شخصيا لا اريد التعامل معهم باي صيغه من الصيغ الي بيكيدك انهم عاملين دائرة خدمة كبار الزبائن ونحن مصنفين ذهبي واخرين ماسي .

انا اقوم بدفع الفاتوره الخاصه بي فور تلقيه راتبي مباشره ولكني ساظل متهم بعدم الدفع ويظلوا يرسلوا لي رسائل حتى ولو دفعت والسبب انهم امتلكوا رقاب شعبنا ويتعاملوا معنا غصبن عنا وبدون موافقتنا كونهم الوحيدين الموجودين ويقدموا هذه الخدمه وكنت بالسابق ملتزم بالدفع عبر البنك ولكني للدقاره الغيت الخدمه بسبب ايضا عدم احترام من يدفع مسبقا لهذه الشركه المستقويه وقليلة الزوق .

انا شخصيا انتظر ان اجد خدمه بديله عنهم حتى ولو كانت اسوء منهم والسبب اني اريد ان اشعر بالتحرر منهم ومن قيودهم واحتكارهم وتعاملهم الغير محترم معي ومع كل المواطنين واريد ان اعاقبهم بان اكون انا الزبون الاول الذي يتحول عن خدماتهم ويترك شريحتهم بدون أي ندم .

كتب لي صديقي العزيز ابواحمد رساله وصلته من شركة جوال سيئة الصيت والسمعه وقلال الادب والزوق وصلتني الرسالة الاتية من شركة جوال عزيزي مشترك جوال ” نريد تذكيرك بضرورة تسديد فواتيرك المستحقة خلال يومين تجنبا لفصل خدمة الارسال عن الرقم ” وانا اخاطب جوال عزيزي او عزيزتي جوال انا لم اتسلم منكم اي فاتورة حتى تقدموا هذا التهديد غير الموفق وطبعا كمان مرة انا مؤمن انه لو ان لكم ضرة منافسة ما كان لهذا ان يحدث .