الكبيره تاخدها الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين

0
238

فتح والجبهه الشعبيه
كتب هشام ساق الله – تصوير الخلاف الحاصل في جامعة القدس المفتوحه شمال قطاع غزه بين حركتي فتح والجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين على انه خلاف كبير جدا ويصحب حصره وانهائه وهناك وسطاء يتدخلوا من اجل ان ينهوه وكلنا مهزومين في قطاع غزه لما العنتره والزعرنه من كلا الطرفين وهناك من يريدوا ان يسجلوا بالتاريخ انتصارات زائفه لهم بالتهجم على بعضنا البعض والمساس بالرموز الوطنيه .

زمن التنافس بين حركتي فتح والجبهه الشعبيه ولى وبدون رجعه ولن يعود ابدا فحركة فتح هي سند ورديف للجبهه الشعبيه وكل يكمل بعضنا البعض ونحن اقرب من غيرنا الى بعضنا البعض ولكن هناك من يحاول ان يجامل وينافق ويتعامل بمنطق الحيطه القايمه .

الكبيره تاخدها الجبهه الشعبيه وبالنهايه أي موضوع يتم انهائه وعيب التهجم على رموز وقيادات الشعب الفلسطيني لتحقيق نقاط اعلاميه هناك واظهار عنتريات في مستويات تنظيميه لم تشهدها بالسابق الجبهه الشعبيه حتى حين كان الخلاف في اوجه فكان من يهاجم الرئيس الشهيد ياسر عرفات هو صديقه وحبيبه المرحوم الدكتور جورج حبش .

لو ان هناك قياده وطنيه في كلا الطرفين لانهت هذا الخلاف واسدلت الستار عنه فلا الوقت ولا الوضع الذي نعيشه مناسب لهكذا خلافات وترك الاولاد الصغار يتحكموا بمصير وعلاقات التنظيمين الكبار في منظمة التحرير الفلسطينيه ينبغي ان يضبط كل تنظيم ابنائه ويتم انهاء هذا الخلاف المفتعل والذي يؤكد ان الرفاق في الجبهه الشعبيه لم يعلموا ابنائهم وكوادرهم تجارب التاريخ .

الكبيره تاخدها الجبهه الشعبيه وخاصه واننا نقترب من موعد انطلاقة الجبهه في الحادي عشر من كانون اول ديسمبر وهي مناسبه عزيزه على قلوبنا جميعا وينبغي ان نكون جميعا خلفهم بهذه المناسبه الوطنيه الكبيره .

باختصار ابعدوا الصغار ومن يؤججوا الخلافات من اجل الظهور واتركوا المناضلين الاغيار هم من ينهوا لمشكله تنتهي بدون تدخلات احد فالعلاقات الوطنيه بين التنظيمين عميقه ووثيقه ولايمكن ان يهزها احد .

وكان قد ذكر مصدر مطلع ومقرب من الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية ، أن جهوداً مكثفة تبذل منذ أيام لرأب الصدع بين حركة فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، بعد توتر ساد بسبب تصريحات عضو القيادة السياسية للجبهة الشعبية جميل مزهر ضد الرئيس محمود عباس .

وحسب المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه بإتصال مع (أمد) أن عضو المكتب السياسي للجبهة العربية صلاح ابو ركبة يقود حوارات المصالحة بين فتح والشعبية ، وبمباركة من هيئة العمل الوطني في غزة .

وكانت الخلافات بين فتح والشعبية خرجت عن انضباطها الاعلامي ، الى أن وقع شجار بين انصار الفصيلين في جامعة القدس المفتوحة شمال قطاع غزة ومحاولة الاعتداء على ناشط فتحاوي من قبل نشطاء في الجبهة الشعبية .

وأوضح المصدر أن حركة فتح تؤمن بالشراكة النضالية وعمق العلاقة بين حركته والجبهة الشعبية ، وتعمل جاهدة لإبقاء هذه العلاقة قوية ومصيرية لصالح المشروع الوطني ، وأن اجواء احتواء الخلاف الحالي اخوية ، وسيتم تجاوز أي خلاف مع الشعبية في الساعات القليلة القادمة