على وزير التربيه والتعليم الفلسطيني ان يقدم استقالته فورا

0
207

اضراب
كتب هشام ساق الله – الحكم الذي اصدرته اليوم المحكمه العليا الفلسطينيه بحق المعلمين على الاضراب وردت الدعوه المرفوعه من قبل الحكومه يحمل معنى واحد لم يتخذه وزير التربيه والتعليم الفلسطيني ولم يقدم استقالته كما يحدث بدول العالم فهو من اوصل الاوضاع الى هذا الامر وبالنهايه القضاء الفلسطيني انصف المعلمين واستجاب لمطالبهم ورد طلب الحكومه .

وزرائنا متمسكين بكراسيهم وبالوقت الممنوح لهم لكي يمارسوا مهامهم لا احد يعلم ان كان هذا الوزير او غيره سيعود الى موقعه ويبدوا انهم لم يقراوا تجارب الدول في العالم وينتصروا لكرامتهم ويتركوا مناصبهم في اعقاب هذا الفشل الذريع له امام محكمة العدل العليا وعلى النيابه العامه ان تراجع نفسها لعدم الاعداد الملف المناسب امام القضاء الفلسطيني فهما حدث هو هزيمه لممثل الادعاء العام

على هذا الوزير وغيره انصاف جمهور المعلمين والتعاطي مع مطالبهم العادله والاستجابه لهم وعدم تصعيد اجراءات اتحاد المعلمين اكثر مما يخططوا اليه ويستندوا الى شرعية القضاء الفلسطيني ومساندته لهم في خطواتهم .

اجلا ام عاجلا سيتم انصاف هؤلاء المعلمين حقوقهم الماليه التي يطالبوا بها ويجب على الوزير ان يفتح حوار سريع هو وطاقم وزارته ويستجيبوا لمطالب المعلمين وينصفوهم ويجب ان يتم انصافهم فلا تضيعوا وقت اطول على طلابنا في كل المدارس والمحتاجين الى استقرار تعليمي من اجل ان يمر العام الدراسي بنجاح وبعدم تاثر الطلاب بالاجراءات النقابيه .

وقال امين سرر اتحاد المعلمين في بيت لحم عاصم زبون، إن القضاء الفلسطيني مشكور اليوم على رفع الظلم الذي كانت الحكومة تريد ايقاعه على المعلمين، ونقول للحكومة ان تعيد النظر في سياساتها، وان تنفذ مطالب المعلمين وان تعطيهم حقوقهم”.

واضاف زبون “ان هذه المطالب لا بد ان تنفذ بإنصاف المعلم الفلسطيني ولرفع المستوى الاقتصادي له حتى يعيش بكرامة في ارضه”.

وأشار الى ان “الاتحاد سيعلن عن خطواته المقبلة عقب الاجتماع الذي يشمل اعضاء الامانة العامة وامناء سر الفروع ولن نوقف خطواتنا حتى نصل الى مطالبنا العادلة والمشروعة والتي طال انتظارها”.

وبدوره قال بسام نعيم الناطق باسم الاتحاد، ان محكمة العدل رفضت الدعوى المقدمة من الحكومة في الجلسة التي عقدتها صباح اليوم.

واوضح نعيم ان المطلوب الان هو ان تأتي الحكومة للحوار، وقال “نحن كاتحاد معلمين ندعو ونطالب الحكومة بالجلوس على طاولة الحوار حتى تعطى الحقوق لأصحابها ووقف التزييف والتحريف والمماطلة حفاظا على المصلحة العامة ومصلحة المسيرة التعليمية.

وفيما بتعلق بالإجراءات التصعيدية، أكد نعيم ان الاتحاد اقر الفعاليات الاحتجاجية التي انتهت اليوم وفي اجتماع الامانة العامة للاتحاد المقر اليوم سيتم اقرار الفعاليات اذا لم تأت الحكومة للحوار وتواصل تعنتها.

علما بان وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري