مبروك لهيئة المكتب التشريعي الشباب ونتمنى الا يكون كالحقيقي

0
208

المجلس التشريعي الشبابي
كتب هشام ساق الله – قرأت على مواقع الانترنت انتخاب هيئة المكتب للمجلس التشريعي الشبابي وانا اتابع المقال تمنيت ان لايكون واقعهم مثل المجلس التشرعيي الحقيقي الذي انتخب ولم يمارس مهامه التشريعيه بل مارس الهبل القانوني والولاء للسلطات الموجوده وعمق الانقسام ومارس أعضاءه مصالحهم الخاصه .

من المؤكد ان اعضاء المجلس التشريعي الشبابي تم انتخابهم واختيارهم من غير التنيظمات الفلسطينيه وتمثيلهم تم وفق قدرات هؤلاء الشباب وثقافتهم وتميزهم لذلك خرجوا من دائرة التنظيمات الفلسطينيه واختياراتها الحزبيه المناسبه والغير مناسبه فاغلب التنظيمات اختارت ممثليها بطريقة التعيين ولم يتم انتخابهم من القواعد الحزبيه .

من المؤكد ان هؤلاء الشباب سيكون لهم تجربه في التوصيه بمشاريع القوانين واقرارها والنقاش السياسي والحديث عن القضايا والاشكاليات العامه افضل بكثير من اعضاء المجلس التشريعي الحالي الذي لم يمارس اعضائهم دورهم في تشريع أي قانون او التوصيه باي توصيات بل حضور اجتماعات تشريعيه حزبيه فقط لاغير اضافه الى السفر وجوالاته حول العالم لحضور اجتماعات برلمانيه .

جميل الحضور النسائي بهيئة المكتب لاعضاء المجلس التشريعي ووجود اثنين من الاخوه المسيحيين ايضا في عضوية المكتب والسماح لغزاوي ان يكون رئيس للمجلس التشريعي وهذه خطوه متقدمه جدا فالاصل ان يكون رئيس المجلس التشريعي حسب المتبع الان هو من الضفه الغربيه .

تجاوز الاقليميه البغيضه المتبعه الان بغزل قطاع غزه وعدم إعطائه وضعهه الطبيعي كنصف الوطن في المجلس التشريعي الشبابي هو ظاهره ممتازه ولافته نتمنى ان يكون المجلس التشريعي القادم مثل هذا المجلس الشبابي يحاكيه باشياء كثيره ويستفيد من تجربته .

انتخب البرلمانيون اعضاء المجلس التشريعي الشبابي الفلسطيني هيئة المكتب للمجلس الأول، حيث فاز النائب الشاب مراد أبو غولة من غزة برئاسة المجلس، وجورجيت رزق الله النائب الأول، ونيقولا قواس النائب الثاني، وكفاح حرب أمينا للسر.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية الاولى للمجلس التشريعي الشبابي الفلسطيني التي عقدت اليوم في في رام الله وقطاع غزة عبر تقنية الاتصال المرئي، اثر اختتام البرنامج التدريبي لأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني الشبابي والذين تم انتخابهم في أوائل شهر تشرين اول الماضي وعددهم 132 نائبا شبابيا، بحضور الأمين العام للمجلس التشريعي الفلسطيني إبراهيم خريشة، والمختص بالمعلوماتية والشباب د. صبري صيدم.