أحلام فتحاوي ذهبت ادراج الرياح في ذكرى استشهاد ابوعمار يوم 11/11

0
227

1383427_655969837776691_1088241874_n
كتب هشام ساق الله – تمنيت ان يتم عمل أي شيء في ذكرى استشهاد القائد والرئيس المؤسس والمعلم ياسر عرفات ابوعمار وخاصه بعد ان اعلن انه استشهد ووجدت مواد كيماويه مخابراتيه في جسده الطاهر ان يكون هناك مجموعه من الفعاليات الصغيره والتي لا تكلف القياده الفلسطينيه أي مبلغ مالي تعبر عن حركة فتح وحبها وانتمائها لهذا القائد الكبير بطريقه بسيطه وسهله وممكنه ولا تحدث أي خلاف مع احد .

تمنيت من قيادة حركة فتح ان تعلن ان كل واحد من ابناء شعبنا يرتدي الكوفيه الفلسطينيه في هذا اليوم او يضع لفحه مرقطه كالتي يتم توزيعها في الاحتفالات الوطنيه او يلبس طاقيه عليها صورة ياسر عرفات فهذه الاشياء موجوده ومن مكونات البيت الفلسطيني في هذه الذكرى التاسعه لاستشهاد القائد وخاصه وان حركة فتح لم تمنح الموافقه باقامة مهرجان لاحياء الذكرى في مكان مفتوح كما طلبت .

والسبب ان حركة تمرد ضد حماس هذه التي طلعتلنا بالسحبه اضاعت اشياء كثيره بتحديدها يوم ال 11/ 11 لفاعلياتها وقيام الاجهزه الامنيه التابعه لحكومة حماس بالاستنفار رغم علمها الاكيد انه لن يكون هناك أي فعاليه ستتم وانه سيمر كيوم عادي في حياة شعبنا كما توقعنا منذ البدايه والسبب انقطاع التيار الكهربائي وعدم وصول التعليمات عبر الفيس بوك كما كان يخطط قادة هذه الحركه من الخارج بجمع كل الشعب الفلسطيني بريموت كنترول واحد والطلب منهم بكبسة زر ان يخرجوا جميعا في مواجهة حركة حماس للاسف الكهرباء كانت قاطعه ولم يضبط المخطط كما ارادوا .

تمنيت ان استغلت قيادة حركة فتح العتمه وانقطاع التيار الكهربائي وطلبت من كل مواطن ان يوقدوا شمعه صغيره او كبيره على بلكونه بيتهم او امامه او بداخله ويقراوا الفاتحه على روح الشهيد ياسر عرفات الطاهره كنوع من الاحتفال الذي لا يستطيع احد ان يمنعه او يوقفه وهو ايضا لا يكلف أي مبلغ مالي نعرف ان هناك ازمه وكل نشاط يتم حسابه بالشيكل حتى لايشكل عبىء جديد على قيادة الحركه ويتم ترك المخصصات والموازنات لتصرفات اعضاء القياده ودفع فواتيرهم الخاصه .

كنت اتمنى ان قامت قيادة الحركه بارسال رسائل على الجوال لكل اعضائها بمناسبة ذكرى استشهاد القائد الشهيد الرمز ياسر عرفات او قامت بعمل بوستر يحي الذكرى او قامت بعمل أي شيء سوى الندب والبكاء والحديث عن قرب اكتشاف قاتل الشهيد ياسر عرفات وكانه باحدى الزواريب واقتربت لجنة التحقيق من الامساك به بعد تسعة سنوات من النوم العميق والتخبط لحقينه اعضاء اللجنه وبجروا وراه منذ تسعة سنوات وقربوا يمسكوه ماتقلوش كثير حيمسكوا حيمسكوه .

كنت اتمنى ان يكون هناك رؤيه لهذه القيادة سواء اللجنه المركزيه لحركة فتح او قيادة الحركه في قطاع غزه بعمل أي شيء سوى الاستسلام لارادة حكومة غزه وهوس اجهزتها الامنيه مما يمكن ان يحدث ضدها بدون تمرد او انقلاب او فوضى فقط القيام بعمل حضاري سهل له مردود كبير يحي ذكرى الشهيد ياسر عرفات بتعليمات صغيره ممكنه ويمكن لكل من احب الشهيد الرئيس ياسرعرفات ان يقوم بها وبدون أي خلاف او اشكال مع احد .

للاسف هذه القياده لايوجد لها افاق للتفكير والابداع وهي حبيسة تمسكهم بكراسيها وعدم احدث أي اشكاليه مع أي احد وعلى راي المثل الشعبي الغزاله الشاطره بتغزل برجل حمار ولكن لا احد يريد رفعة حركة فتح واحياء ذكرى الشهيد ياسر عرفات ابوعمار .

ويريدوا فقط الاستعراض والحديث عن قدراتهم الاستعراضيه بالحديث لوسائل الاعلام وايهام الجميع انهم يقوموا بمسئولياتهم التاريخيه رغم انهم جميعا مقصرين بحق الشهيد ياسر عرفات ولا احد يريد الكشف عن قتلته وان كانوا معروفين للطفل الصغير في الشارع ان من قتل ياسر عرفات هو ارئيل شارون وحكومة الكيان الصهيوني وانها استخدمت ابداعاتها وخبراته بانتاج السموم في مختبراتها المخابراتيه وبطرق مختلفه وغير مكتشفه حتى الان .

ياسر عرفات حقق مايريد ومضى شهيدا شهيدا شهيدا كما تمنى طوال حياته وتاريخ نضاله الطويل ولازال في قلوبنا وافئدتنا وعقولنا لن ننساه ابدا ولن نتنازل عن الاخذ بثاره وبلدنا مقدسه وبالاخر راح ينكشف كل شيء وسيعرف من ساعد الكيان الصهيوني على تصفيته.

كان كل ماكتبته حلم تمنيته ولو كنت في موقع القياده لقمت بعمل اشياء كثيره مبدعه بدون تكاليف ماليه وهناك افكار كثيره فكر فيها ابناء الحركه واصدقاءهم و كوادر من تنظيمات فلسطينيه اخرى ولكن لا احد يحترم الابداع والتفكير وقدرات الجيل الشاب في شعبنا الفلسطيني والقياده الموجوده لا تفهمنا ولديها مصالحه وامتيازاتها وتمسكهم بمواقعهم فقد ماتت فيهم اشياء كثيره.