غزه ام الاختراعات والتحديات عزيمة لا تلين

0
255

شمعه حرق
كتب هشام ساق الله – لاننا في وضع حرب دائمه وحصار مع العدو الصهيوني ولاننا شعب استثنائي فاننا نستخدم كل شيء للتغلب على كل ما يوجهنا والانتصار عليه والعيش برجوله حتى دحره والانتصار عليه هكذا هم أهالي قطاع غزه دائما يستخدموا كل شيء ليخرجهم من أزماتهم وينتصروا عليها .

حين تسمع عن استخدام الزيت النباتي او مايعرف بالسيرج كبديل للسولار والتغلب على نقصه وتحريك السيارات ونقل الركاب فقد كان هذا الحدث الابرز في الأزمات السابقة وقيل عن هذا الموضوع كثير ان الهند استخدمته بالحرب العالميه الثانيه وانه مضر للبيئه وينشر الامراض واشياء كثيره وبالنهايه تم استخدامه لمرحله من المراحل وانتهى الامر بعد توفر السولار ويمكننا الرجوع اليه في حالة الازمه رغم انه يخرب السيارات ولكن هناك بديل متاح .

وحين ينقطع التيار الكهربائي استخدمنا الماتورات على البنزين او الديزل لاضاءة البيوت وادارة الورشات واشترى كل مواطن في غزه ماتور على قدر امكانياته وتم ربط تلك المواتير بالغاز وتحويلها من البنزين الى الغاز فترى الماتور والى جنبه جرة غاز منزلي وبعدها توفر البنزين وتم استخدامه وعاد البعض ليستخدموه مره اخرى .

استخدمنا الشموع بكل مقاساتها واحجامها في الاناره وحرق اناس كثيرين من تلك الشموع رغم ان الشموع في كل دول العالم تستخدم للحظات الرومانسيه واللحظات الخاصه وفي ارقى القصور والشقق الكبيره لاحداث جو رومانسي قمنا بعمل جو رومانسي بالخيام وبيوت الزينجو وبالبيوت والشقق حتى توفر البديل .

الان هناك هوس جديد في غزه استخدام البطاريات كبيرة الحجم مع شاحن (يوبي اس) باحجام مختلفه وباسعار مختلفه يمكن للبيت ان يضيء لمدة 8 ساعات واحيانا اكثر ويعيش حياته مقابل توفر هذا الجهاز وتم صنع هذا الجهاز بايدي غزاويه وتم جلب نفس الجهاز من الهند والصين والكيان الصهيوني والكل يعمل على تطوير هذا البديل والجهاز المحلي افضل واحسن وارخص ويوجد له قطع غيار .

هناك من يحاول ان يقوم بالاضاءه باستخدام الالواح الشمسيه رغم انها غالية الثمن والتكلفه واستخدام الطاقه الشمسيه من الموارد المحليه ومن اشياء متوفره بالسوق وهناك من استخدم روث الحيوانات والبكتيريا في الاضاءه غزه باختصار ام الاختراعات ويمكن لابنائها دائما الابداع والانتصار على الظروف الصعبه التي تعيشها .

اليوم روى لي اصدقاء ان هناك لمبات للكهرباء يتم شرائها ووضعها بالكهرباء وحين ياتي التيار تقوم بالشحن وحين ينقطع التيار وخاصه بالليل يتم اضاءته باستخدام ريموت كنترول ويتم تصليحها في غزه واستعمالها واسعارها رخيصه وبمتناول الجميع .

وروي لي احد الاصدقاء ان هناك قطع تسمي بي ال يتم ربطه على التوالي وتوزيعها بالغرف والاماكن في البيت المختلفه ويتم ربطها ببطاريه صغيره تبقى مضاءه طوال الليل وتنير البيت بشكل واضح ورائع وهي ايضا غير مكلفه ويتم بيعها بالاسواق والمحالات في مدينة غزه .

اشياء كثيره عرفناها واشياء اخرى لم نعرفها بانتظار ان يتحدث عنها اهالي قطاع غزه في مواجهة كل الازمات حقا نحن شعب مبدع ولايمكن ان يلين وشعب في رباط وجهاد الى يوم الدين يمكنه ان يستوعب كل انواع الحصار وغياب المواد الاساسيه ويستطيع ان يعيش رغم كل شيء ولن يركع ولن يخضع لاحد وماينقصه فقط هو وحده داخليه وانتهاء للانقسام وعودة المحبه والاخوه الى ماكان عليه قبل احداث الانقسام .