أين الأخ الدكتور ناصر القدوه

0
291

436x328_80552_233496 كتب هشام ساق الله – كلما جاءت الذكرى السنويه لاستشهاد القائد الرئيس ياسر عرفات اتذكر مؤسسة الشهيد ياسر عرفات ونشاطها الذي ينبغي ان يكون في هذه الذكرى وعلى الفور أتذكر الاخ الدكتور ناصر القدوه رئيس مجلس إدارة المؤسسة وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والمكلف الان كنائب لمفوض الامم المتحده والجامعه العربيه في الملف السوري والذي لانسمع له أي نشاط ودور في وسائل الاعلام .

العام الماضي أقامت مؤسسة ياسرعرفات اجتماعا لاعضاء مجلس امنائها حضروه من كل انحاء الوطن والشتات وتم دعوة نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى ابومرزوق وكانت في تلك الايام هناك جهود للتحقيق المصالحه وتحدث امام الحضور ولكن هذا العام يبدو بسبب وجود مقر المؤسسه بالقاهره والاحداث الجاريه هناك لم يتم عمل أي نشاط عن الرئيس الشهيد ياسر عرفات .

هناك نشاط فلسطيني كبير يتم على صعيد الملف السوري فقد تحدثت وسائل الاعلام عن دور كبير للرئيس محمود عباس في اعداد الورقه الخاصه بالتوافق بين المعارضه والنظام السوري في مؤتمر جنيف 2 ودور القياده الفلسطينيه والرئيس بشكل خاص في اطلاق سراح المعتقلين اللبنانيين المعتقلين في سوريا وتحريرهم ووساطه فلسطينيه تمت كان ابرزها زيارة الاخ عباس زكي كمبعوث شخصي للرئيس التقى الرئيس السوري بشار الاسد .

في كل هذا الخضم السياسي لا نسمع صوت الاخ الدكتور ناصر القدوه ولا دوره ولا أي تصريح سياسي حول الملف السوري او نشاط لمؤسسة ياسر عرفات والذي ينبغي ان يكون خلال الايام القادمه وخاصه ونحن سنحتفل بالذكرى السنويه لاستشهاد القائد ياسر عرفات حتى انه لم يصرح حول اسباب استشهاده مسموما بماده منضبه نوويا ولم يتحدث عن التقارير التي يتم نشرها.

هناك حديث يدور في اروقه حركة فتح تتحدث عن ان الاخ الدكتور ناصر القدوه قدم استقالته من اللجنه المركزيه بدون اعلان بسبب عدم اتفاقه مع مايجري من ادارة للعمليه التنظيميه وخلافه الكبير عن طريقة سير العمل التنظيمي وان فرصة تكليفه كنائب لمبعوث الامم المتحده والجامعه العربيه كان بمثابة انسحاب بدون ضجيج من عضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح وجهز أنفسهم البعض لكي يتم تعينهم خلفا له ولكن خابت توقعاتهم .

انا وغير من ابناء حركة فتح نتساءل عن الدكتور الاخ ناصر القدوه كونه احد الكوادر والقيادات الفتحاويه الي بتبييض الوجه ولديه خبرات وكفاءات وتم الحديث عنه على انه يمكن ان يكون له دور كبير في المستقبل كونه يمثل الشباب الفتحاوي ومن جيل لديه خبرات اكاديميه ودبلوماسيه وتراث نضالي كبير وواسع عن دوره خلال المرحله القادمه .

ولمن لا يعرف الدكتور ناصر جرير نعمان القدوه من مواليد مدينة غزه في 17 ابريل عام 1953 الدته المرحومه المناضله يسرى عبد الرءوف عرفات القدوه تلقى تعليمه في مدراس قطاع غزه وكان والدهم معلم من المعلمين المعروفين والمشهورين درس في مدارس غزه وخانيونس .

التحق في جامعة القاهره عام 1969 فور حصوله على الثانويه العامه ودرس في كلية طب الاسنان ونشط في اوساط الطلاب الفلسطينين وتم انتخابه رئيس اتحادالطلبه في مصر ومن ثم رئيس اتحاد الطللبه الفلسطييين في العالم مابين 1978 الى 1982م.

وكان له ولاتحاد الطلبه الفلسطينين دور في تصويب برنامج القياده الفلسطنيه انذاك وشارك عدد كبير من الطلاب ضمن الكتيبه الطلابيه في الدفاع عن الثوره الفلسطينيه في كل معاركها وتخرج عام 1979 كطبيب اسنان .

عضو بالمجلس الثوري والمجلس الوطني والمجلس المركزي واحد الكوادر والقيادات الحركيه الفلسطينيه وصاحب رؤيه سياسيه تم تعينه في عام 1986كمنصب مساعد المندوب الدائم للبعثة الفلسطينية في الأمم المتحدة، ثم تولى منصب الممثل الدائم لفلسطين في المنظمة الدولية عام 1991.

اختير وزيرا للخارجيه الفلسطينيه في السلطه الفلسطينيه وساهم باقرار القانون الخاص بوزارة الخارجيه الفلسطينيه واعداد هيكليات الوزاره على النمط الحديث والعصري والذي يتم تطبيقه في هذه الايام وتم انتخابه عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر السادس الذي انعقد في مدينة بيت لحم في اعقاب استشهاد الرئيس القائد ياسر عرفات .