بقطاع غزه الموت بالإمراض النفسية والقهر اعلي الحالات بالعالم

0
233

شد الشعر
كتب هشام ساق الله – الحالات النفسيه والاكتئاب والقهر اعلى النسب بالعالم صحيح انه لم يتم عمل استبيان لهذا الامر ولم تخرج نتائج لان المؤسسات المتخصصه لاتصلها الحالات ودائما نخجل من عرض هذا الامر حتى لايقال عنا مجانين فلا زالت ثقافتنا تحتاج الى التفريق بين الجنون والحالات النفسيه .

يعني قطع التيار الكهربائي لمدة 12 ساعه بشكل متواصل بالليل او بالنهار وتوقف الحياه والعمل من اجل مناكفه بين حكومتي غزه ورام الله على اموال هم ياخذوها وهم مجبرين على توفير الحد الادنى من الكهرباء كما هو بالسابق تجعلنا نفقد اعصابنا وهو يتلاعبوا بمشاعرنا وحياتنا ويدخلونا في ازمات نفسيه تؤدي الى الامراض المستعصيه .

دائما القهر والاكتئاب والزعل والغضب وزي مابيقولوا بالحكي البلدي الحط بالقلب وعدم اخراجه الى الخارج يؤدي الى امراض كثيره مثل السكري والضغط والسرطانات وامراض اخرى مختلفه منتشره في قطاع غزه وسببها الحط بالقلب والضغط النفسي مع تراكمه يؤدي الى هذا الامر .

لذا فان هذه الحالات الكثيره والمنتشره في كل قطاع غزه لم تؤخذ نسبتها من قبل المؤسسات العلميه والاطباء ولم يتم استطلاع الراي وعمل احصاء لمعرفة صحة مانقول انا اتحدث عن هذا الامر لما اشاهده واسمعه من الناس الكل مكتئب وزعلان وغضبان ومستفز ولا احد يستطيع ان يعمل أي شيء .

زمان الله يرحم الحاج رشاد الشوا رئيس بلدية غزه واحد رجالاتها المعدودين قال بان الناس في غزه بتشبر وهي ماشيه وبتحاكي حالها من ضغط الاحتلال وضيق الحال وقال هذا الكلام قبل الانفاضه الفلسطينيه الاولى ونشرت صحيفة النهار المقدسيه تقرير عن الحاله النفسيه وازدياد اعداد المرضى النفسيين على صفحه كامله .

يجب على المراكز المتخصصه في الامراض النفسيه تدرس هذه الحاله وعلاقة الضغط النفسي والقهر في زيادة حالات الامراض وتدخل الى البيوت وتزيد تواصلها مع الناس وتزيد الاستشارات النفسيه للمواطنين بطرق لاتؤدي الى وصفهم بالمجانين .

في غزه الفقير والغني كلهم سواء فالغني لايستطيع استخدام امواله بشراء شيء غير موجود ولايستطيع توفير الكهرباء لانها غير موجوده والنظام يسرى على الجميع ولايستطيع سوى ان يشتري اشياء بديله مثل ان يكون لديه يوبي اس كبير يستطيع التغلب على جزء من الازمه والفقير فقير يعيش مثله مثل باقي الشعب الذين يمتلكوا المال ولايستطيعوا مثله عمل أي شيء غير الموجود .

الشعب مقهور فاسهل شيء في العالم هو السفر الى أي مكان فما عليك الا ان تحدد المكان الذي تريده وتقوم بحجز تذاكر الطيران او الباص او السفينه ومن ثم تنتقل الى المكان الذي اخترته وتتمتع وتعود الى بلدك ونحن حين نفكر بالسفر فانك تحسب حساب المعبر وتقوم بالحجز لمدة شهر حتى ياتيك الدور وحين تسافر لا تعرف كيف ستسافر ودائما وضعنا مختلف نحن ابناء الشعب الفلسطيني بقطاع غزه .

هذا القهر المتراكم والضغط النفسي والعبىء الذي يعيشه الناس هنا في غزه يؤدي بهم هذا الحال الى المرض والقهر وانتشار الامراض وخاصه الامراض النفسيهوالاكتئاب والغيظ واشياء كثيره وبالنهايه تؤدي هذه الحاله الى المرض بامراض خطيره مثل السرطان والسكري والضغط وغيرها من الامراض وتؤدي بهم الى الموت وحين يحسبوا اسباب المرض لايتحدثوا عن القهر النفسي والقهر الذي نتعرض له .

كان الله في عونك ياشعبي من كل المصائب التي تحل بنا واحده تلو الاخرى ومن حصار وموت وصعوبة الحصول على اشياء كثيره وتؤدي الى الضغط على اعصابنا وتجعلنا نعيش في ظروف صعبه صحيح اننا في بلد رباط ولكن هذا الامر نقوله اكثر حتى نواسي انفسنا .