تدريب طلاب مدارس الوكاله في مدينة غزه على الإخلاء وقت الزلازل والحرب

0
642

دفاع مدني وكالة
كتب هشام ساق الله – كنت بزيارة لشقيقي في تل الهوا في مدينة غزه واذا ببناتهم يقوموا بوضع ايديهم على روؤسهم ويحنوا ظهورهم ويجروا فسالت ماهذا فقال لي اخي ان البنات تدربوا خلال الاسبوع الماضي على عمليات اخلاء وقت الحروب والزلازل تمت في مدارس وكالة الغوث التي تم بناءها مكان مقر جهاز الامن الوقائي بمدينة غزه .

عناصر من الدفاع المدني في حكومة غزه قاموا بالقاء محاضرات على الطلاب والطالبات وقاموا بتمثيل عمليات الاخلاء والخروج من الفصول الدراسيه وترك الشنط المدرسيه وتشبيك اليدين ووضعها فوق الرؤوس لحمايتهم خطر وقوع أي شيء والتجمع في ساحة المدرسه واجلوس بهدوء .

تدريبات الدفاع المدني التي تمت بالاتفاق مع وكالة الغوث وضمن برنامج تدريب متكامل يقوم به الدفاع المدني استعدادا لاي خطر ممكن ان يحدث من قصف صهيوني اثناء تواجد الطلاب والطالبات في داخل المدارس او حدوث زلزال يمكن ان يجري في المنطقه .

الطلاب والطالبات قاموا بالتدريبات بنجاح ونفذوا تعليمات الدفاع المدني بكل دقه وعادوا الى فصولهم اكثر من مره وهم يضحكوا ويعلموا اشقاءهم الاصغر منهم الذين لايذهبوا الى المدارس وكانها لعبه تعلموها في المدرسه ربما يستخدموها بكل لحظه فلا احد يعرف .

الجميل ان نفس التدريبات تمت في الضفه الغربيه في بعض مدارسها وتمت ايضا بالتنسيق مع وكالة الغوث ونفذها الدفاع المدني في المحافظات الشماليه وكانت التدريبات للتدريب على حدوث زلازل بعد ان وقعت 19 هزه ارضيه في فلسطين خلال اسبوع وتجنبا لحدوث خسائر بشريه اثناء تلك الزلازل .

الصحيح ان وكالة الغوث متطوره جدا وخاصه الاداره التعليميه فيها حيث انها تقوم بحساب حسابات كل شيء مستقبلا لذلك تم اجراء تلك التدريبات في مدارس وكالة الغوث في كل مكان في حين ان وزارة التربيه والتعليم في السلطه سواء بقطاع غزه او الضفه الغربيه لم تقم بتلك التدريبات في مدارسها .

الغريب ان مواقع الانترنت ووسائل الاعلام لم تتعاطى مع تلك التدريبات وتقوم بتغطيتها وللامانه في الجهاز الاعلامي في الدفاع المدني سواء في غزه او الضفه الغربيه هو من قام بتوزيع تلك الاخبار ضمن نشاطهم كجهاز .

والهيئات التدريسيه في تلك المدارس تم تاهيلها على كيفية التعامل مع مثل هذه الحالات وكذلك يجري التفكير في القيام بدورات في الاسعاف الاولي واخلاء الجرحى ضمن البرامج المستقبليه سواء لوكالة الغوث او للدفاع المدني في كل مدارس الوطن .

وكانت قد نفذت طواقم الدفاع المدني بالتنسيق مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” الاسبوع الماضي مناورة تدريبية تُحاكي إنقاذ مصابين من أسفل مباني انهارت نتيجة هزة أرضية.

وشارك في المناورة التدريبية التي نُفذت على أرض مقر وزارة الداخلية – الشق المدني – المدمر بفعل صواريخ وقذائف الاحتلال خلال العدوان الأخير في نوفمبر الماضي العشرات من عناصر وضباط الدفاع المدني.

وتأتي هذه المناورة الحية لتحاكي عمليات الإنقاذ والإطفاء والإسعاف أثناء القصف والانفجارات، حيث شارك فيها طواقم إنقاذ وإطفاء والملتحقين بالدورة التأسيسية الرابعة للضباط.

وجسدت طواقم الانقاذ التابعة للدفاع المدني عمليات انتشال جرحى من أسفل ركام مبانى تعرضت لزلزال أو هزة أرضية .