ما نريده من المفاوضات مع الكيان الصهيوني فقط اطلاق سراح الاسرى القدامى

0
225

الحريه للاسرى
كتب هشام ساق الله – نعرف ان طريق المفاوضات الى طريق مسدود وكل من يتحدثوا عن هذا الامر حتى وان لم نتابعه فان النتيجه الوحيده له هي طريق مسدود بسبب تعنت الكيان الصهيوني وعدم رغبته بتقديم تنازلات مؤلمه مقابل التنازلات المؤلمه التي قدمناها سابقا مع بدء تلك المفاوضات ولكن مانريده من هذه المفاوضات اطلاق سراح الاسرى القدامى المعتقلين قبل اوسلوا .

هؤلاء الاسرى الذين عاشوا حياة صعبه في الاسر والزنازين منذ اكثر من عشرين عام يحق لهم ان يتنسموا نسيم الحريه ويعيشوا بكرامه ويبداوا حياتهم ويتكحل ابائهم وامهاتهم ومن بقي لهم على قيد الحياه في التمتع بصحبتهم باقي حياتهم ومن لم يتزوج منهم ان يرى ولد او بنت ويعيش حياته .

الاعمار محدوده للاسرى ولكن المفاوضات والصراعات طويله والي بيعيش بينتصر وهناك حتميه تاريخيه ودينيه اننا سننتصر على الكيان الصهيوني اجلا ام عاجلا وسينطق الحجر ويقول ان خلفه يهودي ويجب قتله هذه حقائق نؤمن بها وستحدث وسننتصر عليهم وسيتم ابادة كل بني يهود .

وانا اقول للمقاومين اخطفوا ماشئتم من الجنود وحرروا الاسرى بطريقتكم مايهم شعبنا هو ان يعود هؤلاء الاسرى الى بيوتهم وبكرامه باختصار طلقناكم ياسبوع لتعيدوا فرحة شعبنا وانتصاره بتحرير الاسرى في صفقة وفاء الاحرار وتعيدوا المشهد باسم اخر لصفقه اخرى وحتى حينه نحن ننتظر ان يتم تطبيق الاتفاق بعودة المفاوضات واطلاق سراح الاسرى القدامى .

الناطقون باسم المفاوضات من كلا الجانبين يقولوا ان المفاوضات وصلت الى طريق مسدود وبحاجه الى تدخل القيادات الاولى الرئيس محمود عباس ورئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو من اجل حل اشكاليات لا يستطيع احد غيرهم حلها .

وأكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس اليوم الاربعاء، أن عدد الأسرى الذين سيتم الإفراج عنهم في الدفعة الثانية من الاسرى القادمى 26 أسيرا، وهم من الذين وردت أسمائهم في القائمة التي سلمت من الجانب الفلسطيني وعددهم 104.

وأضاف فارس أن هؤلاء الأسرى الـ 26 هم أسرى أمنيين، سيتم إفراج عنهم يوم 29 من تشرين الأول.

يذكر ان عدد الأسرى الذين تبقوا من القائمة بعد الدفعة الأولى 79 أسيرا.

يذكر ان الدفعة الثالثة من الاسرى سيتم الافراج عنهم يوم 29/كانون اول/2013 والدفعة الرابعة يوم 28/3/2014 وذلك تنفيذا للإتفاق الذي أبرمه الرئيس أبو مازن والذي يقضي بإطلاق سراح كافة قدامى الأسرى المعتقلين قبل 4/5/1994.