تم خرق الوكالة الحصريه لوزير الأوقاف محمود الهباش وثبت انه هناك فروع اخرى

0
216

امير-مكة-يعلن-نجاح-موسم-الحج-لهذا-العام.aspx
كتب هشام ساق الله – رغم ان محمود الهباش وزير اوقاف حكومة رامي الحمد الله قد حاول بكل قوه تركيز الصلاحيات بيديه وعمل كل شيء والغاء كل اللجان واتخاذ كل القرارات ابتداء من اذن بعثة الحج حتى اخر الوعاظ والمرشدين ودخل في ملاسنه واتهامات مع حكومة حماس الا ان وزارة الاوقاف في حكومة غزه مارست صلاحياتها هناك من خلال بعثة للحج وافق عليها الهباش وسهل لها بالسفر بداية سفر الحجاج .

الهباش وافق على سفر بعثه اعلاميه وحكوميه رسميه لوزارة الحج في حكومة غزه ونسق لها وسافر افرادها قبل سفر الحجاج قاموا بكل مايمكن ان تقوم به بعثه الحج الرسميه  وصدروا اخبار لوسائل اعلام حماس وحكومة غزه وذلك تفقد حسن الصيفي وكيل وزارة الاوقاف في حكومة غزه هو ومدير عام الوزارة منذر الغماري الذين قاموا بدورهم وزاروا الحجاج باماكن سكنهم وتفقدوا اوضاعهم واجتمعوا مع شركات الحج وقاموا بشكل موازي لما قام به الهباش .

كسروا الوكالة الحصريه لموسم الحج كما خطط لها هذا العام واستطاعوا ان يعيدوا كل من لم يتم الاتفاق عليه مع الهباش واصر على خروجهم من قطاع غزه واعادوهم فالمقصد ليس الدين ولا العباده ولا صالح الحجاج بين الطرفين هو المحاصصه وتمشيكة كلام كل واحد منهم الاخر .

خسر قطاع غزه هذا العام 150 حاج بين مناكفة الهباش وحكومة غزه وصدم من هذه المناكفه هؤلاء الحجاج الذين نووا الحج هذا العام وجهزوا انفسهم بكل النواحي للاداء مناسك الحج وبالنهايه عادوا الى بيوتهم دون ان يحجوا وبعضهم من اسر الشهداء الذين تم اختيارهم خارج دائرة المعايير المعمول عليها في الاعوام الماضيه .

ملف الحج بالاعوام الماضيه احد ملف ادارة الانقسام وتم تشكيله لجان لحل كل الخلاف والاتفاق على المحاصصه بين الجهتين ولكن هذا العام تم تعطيل كل اللجان المكلفه والمتفق عليها في الاعوام الماضيه ووضع الجميع امام الاختلاف وفرض القوائم والاسماء وشل عمل اللجان رغم انها كانت متوافقه وتعمل لصالح حكومة غزه اكثر من أي شيء اخر.

يجب ان يتم التدقيق بقوائم بعثات الحج في الاعوام المقبله فهي تستند الى الخاطرشي والواسطات والمزاجيات والمناطق الجغرافيه فهناك من يصنع امجاد ومستقبل سياسي على حساب الحجاج وهذا ما ظهر واضح في القوائم التي تم اعادتها من قبل حكومة غزه كنوع من المناكفه وعدم اخذ حصصهم من مايريدوا من اسماء حجاج كما حدث بالمواسم الماضيه .
نتمنى ان ياتي العام القادم لموسم الحج وقد تغير الحال وتم تشكيل حكومة وحدة وطنيه ويتم القيام بعمل اداري سليم بعيدا عن المحاصصه وادخال موسم الحج بالمناكفات السياسه والاختلاف واجراء قرعه نزيهه تضمن ادخال الحالات الخاصه من المعاقين وكبار السن والمرضى وكذلك تشكيل البعثات الاعلاميه والطبيه والوعاظ والاداريين بحيث لايتم ارسال نفس الاشخاص الى نفس المهمه كل عام .

هناك من حج منذ بداية السلطه كاداريين ووعاظ عدد سنوات السلطه ويتم دائما اختيارهم كان موسم الحج لايمضي او ينجح الا بهم وهناك من يمكنهم القيام بهذه المهمه بالتغيير والتبديل واختيار الاصلح والافضل بعيدا عن المزاجيه وشخصنة الامور .

والمنحه الملكيه لخادم الحرمين الشريفيين لاهالي الشهداء والاسرى هذا العام يجب ان تعود اليها حصة الاسرى وعائلاتهم وكان هذا العام يجب ان حج الاسرى المحررين الذين تم اطلاق سراحهم من الاسرى القدامى كما حدث يوم تم الافراج عن اسرى صفقة وفاء الاحرار ولكن تقصير وزارة الاسرى بالمطالبه بحقها من المنحه الملكيه واستفراد وزير الاوقاف بتوزيع هذه المنحه هو ما ادى الى عدم سفر هؤلاء الاسرى المحررين الى الحج هذا العام .

يجب على كافة مؤسسات مكافة الفساد في السلطه التحقيق بما جرى بموسم الحج هذا العام ويجب على كتلة فتح البرلمانيه ان تقوم بالتحقيق بهذا الامر ومسائلة وزير الاوقاف فهذا العام لم ينجح الموسم بامتياز كما اعلن بوسائل الاعلام فلازال الحجاج في طريق عودتهم وننتظر منهم ان يروا لنا الخدمات التي قدمت لهم هذا العام حتى يعلن بعدها ان الموسم نجح بامتياز .

وكان اعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش عن إنتهاء موسم الحج لهذا العام بنجاح رغم المعيقات، حيث أكد ان وزارته نجحت في معالجة النقص في البعثات الطبية والإعلامية والإدارية التى منعتها حماس من السفر وأداء فريضة الحج.

وأوضح الهباش أن موسم الحج لهذا العام هو الأنجح على مدار السنوات الماضية، مشيراً الى بدء حجاج فلسطين بمغادرة مكة المكرمة منذ الخميس الماضي، وان يوم الإثنين القادم سيكون كافة الحجاج قد غادروا مكة المكرمة بإتجاه أرض الوطن .

هذا ويفتح معبر الكرامة إبتداءً من اليوم وعلى مدار الـ 24 ساعة لتسهيل دخول الحجاج الفلسطينين الى ارض الوطن.

وهذه احدى رسائل بعثة وزارة الاوقاف التابعه لحكومة غزه مكة المكرمة من إكرامي المدلل عقدت بعثة الحج الفلسطينية اليوم اجتماعاً بإداريي ووعاظ البعثة وأصحاب شركات الحج والعمرة وذلك لبحث الترتيبات والإجراءات الخاصة بنقل الحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة خلال اليومين القادمين, وحضر اللقاء كل من وكيل وزارة الأوقاف د. حسن الصيفي ومدير عام الأملاك وعضو البعثة منذر الغماري.

بدوره أشاد د. الصيفي بجهود البعثة الفلسطينية بكافة طواقمها التي عملت على مدار الساعة من اجل ضمان نجاح موسم الحج بشكل كامل, كما شكر أصحاب شركات الحج والعمرة على تعاونهم الكامل مع بعثة الحج وتقديم كافة الخدمات للحجاج بشكل ايجابي.

وأوضح وكيل الوزارة أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى جهد لاستكمال النجاح الذي حققته البعثة والشركات, منوها إلى البعثة أرسلت يوم أمس الجمعة وفدا لاستكمال باقي الإجراءات ووضع اللمسات الأخيرة لاستقبال الحجاج في فندق طيبة المحاذي للمسجد النبوي, مشيرًا إلى أن حجاج القطاع سيمكثون في المدينة 4 أيام ومن ثم سيبدأ سفر الحجاج إلى غزة يوم الأربعاء القادم.