ايش اخبار تنظيم حركة فتح اجابني لا بيسر صديق ولا عدو

0
270

الغضب الفتحاوي
كتب هشام ساق الله – التقيت احد الاخوه والاصدقاء في الهرميه التنظيميه وسالته السؤال المعتاد ايش اخبار التنظيم فرد عليه كالعاده لابيسر صديق ولا عدو وضحك قائلا على حطة ايدك من يوم ماتولت الهيئه القياديه الاخيره حتى الان بدرسوا وبيحضروا لقرارات مصيريه ويمكن تكون انطلاقتهم بالانطلاقه الجايه لحركة فتح اذا بيلاقوا حد يشتغل معهم او يطلع معهم.

حاله من الاغتراب تعيشها اطر حركة فتح الرسميه في قطاع غزه ولا يخترقها سوى نشاط بمنطقة هذا القيادي الانتخابيه او ذاك يعني بيعملوا لتعزيز اوضاعهم الشخصيه ولايوجد أي عمل سوى المكالمات على الجوال والاجتماعات بدون ان تخرج باي شيء ولازال الوضع على ماهو عليه.

لازالت تجربة بريطانيا العظمه في كل اقليم من اقاليم قطاع غزه موجوده ودون ان يتم حسمها وبالاخر عادوا الى الطريقه العشائريه بالحل والغريب انهم لايعترفوا بتقصيرهم ولا بعدم فاعليتهم وعجزهم زمان حين كانوا جالسين بالبيوت على الخط احمى ومواقفهم اصلب واقوى وصوتهم اعلى يبدو ان الكرسي له مميزاته لذلك لا احد يتكلم الان .

اجتماعات مارثونيه تعقدها الاطر التنظيميه مع نفسها وتسجل اخطاء على انفسها بدون عمل او اداء او أي شيء والوضع على ماهو عليه فمر العيد وماقبل العيد وستاتي الانطلاقه القادمه والاوضاع كلها معلقه لا احد يحرك شيء والحجه دائما الازمه الماليه والموازنات والديون وتفريغات 2005 وووووووو.

حالة اغتراب واضحه بين القياده والمستويات التنظيميه المختلفه لا لي فوق سامعين ولا الي تحت سامعين الكل بيزعق على الكل والكل بيحلم بتنظيم يخرجنا من محنتنا وازمتنا الحاليه ويقودنا نحو حاله افضل نتمناها تستحقه القاعده التنظيميه العريضه المنتميه لحركة فتح .

حاجزين المواقع والكراسي ومسمينها على حالهم بدون ان يقوموا بالحد الادنى المطلوب وكانها لاتعمر الا بهم وتخرب بغيرهم جعلونا نتمنى القياده التي سبقتهم رغم انها اسوء قياده تسلمت مهام تنظيميه في تاريخ حركة فتح في قطاع غزه وسنظل نعاني من حالة الكراهيه التي بثوها لسنوات طويله .

اللجنه المركزيه لحركة فتح لا تريد استنهاض التنظيم وتريد بقاء الاوضاع على ماهي عليه لانها توفر عليها اموال كثيره يتم استخدامها لمصالح اعضاء اللجنه المركزيه وسفراتهم وقصصهم الفارطه التي لا علاقه لها بحركة فتح ومسيرتها وهناك اتفاق مبدائي موقع مع حركة حماس ان تبقى حركة فتح ضعيفه .

للاسف اقروا لجان الاشراف ووزعوا المهام وكل شيء جاهز منذ زيارة الاخ عثمان ابوغربيه لغزه وحتى الان لم تجتمع أي لجنه من هذه اللجان ولم يتم تبليغ احد بعضويته بهذه اللجان وكانهم قاموا باستنهاض التنظيم فقط على الورق وبدون أي فعاليه او دور او مهمه .

اللجنه المركزيه تعمل ضد الهيئه القياديه العليا من اعضاء المجلس الثوري والقيادات التنظيميه من اجل عدم انجاحهم وعدم تقديم أي شيء لهم يستطيعوا عمل أي شيء فيه واصبحت معنيه بافشالهم جميعا من اجل ان تاتي بقياده جديده تعيد الوضع الى الاسوء والى عهد الكراهيه من اجل شطب ماتبقى من بقايا الجماهير التي خرجت بالانطلاقه الماضيه .

المؤكد انهم لا يريدوا حركة فتح في قطاع غزه قويه ومتعافيه وبالحد الادنى المطلوب ويريدوا ان يعاقبونا على خروج الجماهير المليونيه في ذكرى الانطلاقه لانها اثبتت عجزهم وضعفهم وعدم جدارتهم بقيادة هذه الحركه .