جوال تبول على الام شعبنا من اجل الربح

0
223

لا لجوال
كتب هشام ساق الله – اثار بي الاخ والصديق الصحافي عبد الهادي مسلم منذ الصباح حاله من الغضب والاستفزاز وانا اقرا تقريره المنشور على موقع امد الاخباري حول المفقود والمختفي من عائلة العالول الحيفاوي منذ اربع اشهر تقريبا وبدون ان يبردوا نار هذه العائله ويتم تسليم كشف بمكالمات هذا الرجل لجهه محايده امنيه تتبع قضية اختفاءه وتكشف هذا اللغز المحير.

هذا الامر يحدث من كل شركات الاتصالات في العالم حين يتقدم اهل شخص ا وجهه امني هاو عدليه وتطالب بهذا الامر فيتم تقديم كل المعلومات لها للمساعده في اكتشاف جريمه او كشف لغز وبالعكس تفاخر تلك الشركات بهذا الامر وبانها كشفت عن جريمه .

اما شركة جوال فهي عكس كل العالم تدعي النزاهه والحياديه وفي نفس الوقت غارقه في الانقسام الى اذنيها وتمارسه بما يضمن توفير ملايين الشواكل والدولارات عليها حتى تزيد ارباحها ودخلها وتوفر بالانقسام اشياء كثيره على اهالي قطاع غزه بسبب احتكارها الخدمه فيه .

انا اقول لا فان هناك تجاوزات كبيره جدا تقوم فيها شركة جوال على صعيد الحريه الشخصيه وهناك تتبع لمكالمات اشخاص كثيرين لدواعي شخصيه وامنيه تقوم في شركة جوال وخارج القانون وسبق ان اتهمتهم بهذا الامر حين كتبت مقال حول موزعين شركة جوال .

عاملين حالهم ” شريف وعلمي ” وهو مثل غزاوي دائما يرددوه بمثل ماتدعيه شركة جوال ويتعاملوا بنزاهه فقط مع موضوع الشاب الحيفاوي والعائله لاتريد منهم كشف المكالمات من اجل ان يفتعلوا مشاكل مع احد او معرفة خصوصيات احد يريدون هذا الامر لمعرفة مصير انسان مختفي منذ اكثر من اربع شهور بدون ان يعرف عنه احد .

شركة جوال تبول على مشاعر شعبنا وعلى شعبنا كله وتخرج لسانها وتقول انها فوق القانون وانها بمزاج مدرائها تطبق شريعة الغاب العصريه وهي الاحتكار الذي تمارسه بشكل مسيء للحريه الاقصاديه ولسيادة السلطه الفلسطينيه فهي اكبر واقوى من السلطه وكل من هو موجود يعمل لخدمة مصالحهم .

واعود واضم صوتي الى صوت عائلة العالول الحيفاوي والى كل من يطالب شركة جوال بالكشف عن مكالمات هذا الشاب وتسليمها اما للنائب العام في الضفه الغربيه ومن خلاله الى الاجهزه الامنيه وكذلك الى نائب عام حكومة غزه والتحقيق في هذا الموضوع والكشف عن هذا الاختفاء الغامض .

ادعاءات شركة جوال بانها لا تتعامل مع حكومة غزه هذا غير صحيح وادعاء غير صحيح فهي غارقه لإذنيها في التعامل من فوق الطاوله ومن تحت الطاوله وتمارس المصلحيه الشخصيه للشركه واكبر قدر ممكن يمكن ان توفره من الاموال مستخدمه الخلافات والانقسام بين جانبي السلطه .

وانا اطالب عائلة العالول ان تناشد حكومة غزه ورئيسها اسماعيل هنيه وان يصدروا اوامر الزاميه لشركة جوال بهذا الامر ويتم اتخاذ اجراءات بحقها تضطر الى الاستجابه لنداء العائله والجهات التي تطالب بهذا الامر .

http://hskalla.wordpress.com/2013/08/18/شركة-جوال-تضرب-عرض-الحائط-استغاثة-ومعا/