غزه مثل الذهب تلمع مع المحن

0
123

غزه
كتب هشام ساق الله – تحدث معي صديق عزيز وقديم يعيش بالخارج ولكنه وجدانيا يعيش في غزه كانه فيها لم يغادرها سالني كيف اجواء العيد فقلت له بتعرف غزه لما تكون باخه عليها حيه والعيد مايكون عيد قال اه اعرفها قلت له هكذا غزه حين تجولت اليوم في شوارعها واسواقها لا يوجد مظاهر كبيره للعيد في شيء بغزه .

رد صديقي العارف ببواطن الامور قالي معناته غزه بخير وهي عادت الى وضعها الاصلي والاول بانتظار مصيبه جديده تحل عليها وبانتظر موعد جديد مع الموت والحزن والحصار قادم اليها هكذا غزه يجب ان تحكها مثل الذهب دائما تلمع مع المحن ومعادن رجالها تظهر .

غزه ياصديقي تزداد بهائنا كلما زادت مصائبها ويزداد ابناءها التصاقا ببعضهم البعض وتزداد المحبه اكثر كلما زاد الحصار والمصائب اكثر غزه لم تتعود على الفرح والرفاهيه والسعاده الكثيره ففي احسن الاحوال حين يضحك احدنا يقول بنهاية ضحكه اللهم اجعله خير اللهم استر.

غزه مقبله على أنواء الشتاء الصعب ومقبله على دفع اثمان غاليه وجولات قادمه مع الكيان الصهيوني ولعل قبل ايام حذر احد المستوطنيين الذيني يعيشوا في غلاف غزه بتخفيف الضغط على قطاع غزه خوفا من ان تنفلت صواريخا تجاههم ويفقدوا صوابهم ويدفع المستوطنين الثمن .

الكهرباء لازالت على ماهي عليه 8 ساعات تاتي وتقطع مثلها ومقبلين على فصل من الشتاء القارس يعتبر الاول منذ 100 سنه كما بشرت به الاحوال الجويه ونقص حاد بالبنزين والسولار وعدم توفر السلع الاستراتيجيه الاسمنت والحديد ومواد البناء المختلفه واعداد البطاله تزداد كل فصل شتاء بسبب المطر وعدم الاستطاعه العمل .

وامس تم اكتشاف اكبر نفق بين قطاع غزه وفلسطين التاريخيه يبلغ طوله اكثر من 2 كيلو ونصف معد للاستخدام في اختطاف جنود ومستوطنين صهاينه المره هادي فلتت ولكن المرات القادمه لن تفلت وسنعيش انتظار جديد لاطلاق سراح اسرى معتقلين داخل سجون الاحتلال الصهيوني .

في كل لحظه يمكن ان تنفلت الاوضاع وتخرج عن السيطره وفي كل لحظه ممكن ان تتعرض قطاع غزه للقصف بالطائرات الصهيونيه والبوارج الحربيه ومدفعية قوات الاحتلال على الحدود مع فلسطين وطائرات الزنانه وكل انواع الاسلحه ونعود الى المربع الاول بالمواجه مع الكيان الصهيوني .