الغرقان بتعلق بقشه وهكذا هم طلاب غزه

0
210

9134b4f4529ab3d8e47ce0d409ad7033
كتب هشام ساق الله – الغرقان بتعلق بقشه هكذا يقول المثل الشعبي وبدو كل الناس تنقذوا هكذا حال طلاب غزه الدارسين في الجامعات المصريه والذين جاءوا لزيارة قطاع غزه واجت الزياره عماص عليهم فهم بين المطرقه والسنديان ينتظروا الفرج والعوده الى جامعاتهم بعضهم عليه امتحانات نهائيه لم يقدمها بسبب احداث الجامعة واهلهم في حالة قلق شديد .

تدخل الرئيس القائد محمود عباس في هذا الامر وتحدث مع السلطات المصريه حول فتح المعبر استثناءا لهؤلاء الطلاب واستجابت له وقامت بفتح المعبر ثلاث ايام ولكن بوابة السجن الكبير يريد ان يخرج منها المرضى والاطفال والحالات الاجتماعيه الصعبه واناس كثيرون لذلك لم يخرج الطلاب الى جامعاتهم كما هو المقرر

وعادت السلطات المصريه بتمديد فتح المعبر لدخول حجاج قطاع غزه والطلاب ينتظروا الفرج على بوابة المعبر لا يعرفوا من يطالبوا بفتح المعبر فحكومة غزه تريدان تدخل الى جان بالطلاب كشوفات مسجله لديها والضغط لتغيير الواقع والطلاب هم الواقعين بالمنتصف يعانوا ويتاخروا على دراستهم .

الطلاب يناشدوا أي احد يريدوا ان يساعدهم أي احد ينبغي ان يكون هناك على المعبر في الجانب المصري طاقم من السفاره الفلسطينيه في القاهره لتسهيل دخول الطلاب والاطلاع على الاوضاع ومتابعة هذا الامر هذا دورهم وواجبهم يجب ان يقوموا فيه حتى تعود الاوضاع الى ماكانت عليه في السابق .

عدد من الطلاب ناشد النائب محمد دحلان من دبي بالتدخل في الامر وهؤلاء معذورين يناشدوا من يريدوا سواء كان صاحب علاقه او غيره المهم ان يسافروا وهناك من يتجاوب ويرد ويقول انه يقوم بالاتصال غريب امر الاعلام والسياسيين دائما يستغلوا معاناة هؤلاء العالقين بين المطرقه والسنديانه ليقولوا انهم مقطوع وصفهم ويقوموا بدور دوله وحدهم ويتواجدوا فقط بالاعلام على حساب كل الذين يعانوا .

لكم الله يا طلاب قطاع غزه الدارسين في الجامعات المصريه هكذا هو قدركم ان تعيشوا ظروف استثنائية لانكم استثنائيين ومميزين ومتفوقين لذلك يتم الشد والخي بكم وتمرير المواقف السياسيه على قضيتكم العادله ومروركم للعوده الى مقاعد الدراسه .

متى نترك معاناة كل القطاعات ونبحث فقط عن مصلحة المواطن والوطن ونتوقف عن الزج بالمواضيع السياسيه بين كل المواضيع ونخرب على بعضنا البعض ونزيد معاناتنا معانيات جديده واضافيه ومتى ينتهى هذا الانفسام ويكون السفر اسهل شيء في حياة أي مواطن على وجه البسيطه ولكن قطاع غزه كتب عليه ان يكون في سجن وهذا السجن الكبير الذي بداخله مليون وثمانمائة سجين فعلا انه اكبر سجن في العالم .