حتى حجاج بيت الله الحرام لم يسلموا من استغلال شركة جوال لهم

0
59


كتب هشام ساق الله – أفاد عدد كبير من حجاج بيت الله الحرام العائدين الى قطاع غزه بعد إنهاء مناسك الحج ان مجموعة الاتصالات وخاصة شركة جوال قامت باستغلالهم وإلغاء ما تم إبلاغهم به بإجراء تخفيضات كبيره وباحتساب تعرفه خاص لهم في تلك البلاد سواء بالاتصال على غزه او باستقبال مكالمات الاهل .

وقد فوجا معظمهم الحجاج بإلغاء تلك التعرفه التي كانت تحتسب منذ وصولهم الى البلاد المقدسة في اليوم الرابع للعيد أي بعد انتهاء المناسك وقد خصم من حساباتهم مبالغ كبيره وأصبح حاله من التزمر والاعتراض على هذه التعرفه المفاجئة التي سحبت ارصدتهم والتي تتناقض مع الاعلانات التي اعلنتها جوال بمناسبة موسم الحج .

وقد قام خيرين من الحجاج الذين لهم علاقات طيبه مع ادارة جوال بقطاع غزه بالاتصال بالسيد رامي الاغا والاحتجاج على ما حدث وعلى هذا التمييز العنصري الذي كان يستخدم مع حجاج فلسطين من ابناء الضفة الغربية والذي يختلف كليا مع مايحدث مع حجاج قطاع غزه في عملية احتساب المكالمات.

وقد استجابت الشركة لهؤلاء الحجاج وعادت الى احتساب التكلفة والتعرفه السابقه ولكنها لم تعيد للذين سرقت اموالهم الى حساباتهم رغم وعود هؤلاء المسئولين لهم بان تعود على حساباتهم وأرصدتهم ولازال الحجاج الذين تضرروا ينتظرون تطبيق وعود المسؤولين .

وقد أشاد عدد من الحجاج بالتقنية السعودية في مجال الاتصالات وخاصة الذين استخدموا الشرائح السعوديه بمختلف انواعها ورخصها مقارنه بما تقدمه شركة جوال خلال التجوال في الأراضي السعودية .

هذا غيض من فيض من حالة التمييز المتبعه ضد زبائن جوال في قطاع غزه رغم ان إرباح جوال من هذه البقعه الجغرافيه التي انطلقت الشركه منها تعادل نصف إرباحها العامة وربما أكثر ولكن الوفاء انعدم عند قادة هذه الشركه وسيطر عليهم التمييز العنصري والجغرافي .

وكان قد اعلن السيد معن ملحم نائب المدير العام في شركة جوال: “نتمنى لجميع الذين منّ الله عليهم بأداء مناسك الحج لهذا العام حجاً مبروراً، نودع حجاج فلسطين في هذا اليوم المنير من تاريخ الشعب الفلسطيني الذي يصادف إطلاق سراح أسرى الحرية من سجون الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضاف ملحم: “إننا في شركة جوال ومن منطلق حرصنا على مشاركة أبناء شعبنا الفلسطيني كافة المناسبات ارتأينا كما في كل عام وللعام السابع على التوالي أن نشارك الحجاج فرحتهم في كل من الضفة وقطاع غزة وأن نبقيهم على تواصل مع احبائهم واهلهم في الوطن بأقل الأسعار، بالاضافة لتوزيع حزمة من الهدايا العينية على الحجاج التي تهدف لتخفيف عبئ السفر عن كاهلهم وتسهيل عملية سفرهم، حيث تحتوي الحزمة على مجموعة من الأغراض الشخصية التي يحتاجها الحجاج خلال سفرهم، كما ونشكر ادارة المعابر ونثمن تعاونها في تسهيل عملنا واتاحة المجال لنا لخدمة حجاج فلسطين هذا العام وفي الأعوام الماضية”.

من جانبه قال السيد ثابت غنايم مدير دائرة العلامة التجارية والاتصالات التسويقية في الشركة :” نتمنى لحجاج فلسطين العودة سالمين ومأجورين، إننا في جوال نقوم بشكل سنوي بإطلاق حملة تخفيضات على المكالمات لحجاج بيت الله الحرام ليبقوا على تواصل مع ذويهم وأحبائهم وزملائهم في الحج بأقل الأسعار، حيث قمنا بتوزيع شرائح جوال مجانية على الحجاج لاستخدامها أثناء سفرهم، كما قامت طواقم الشركة في قطاع غزة ابتداءً من يوم الجمعة الماضي بتوديع الحجاج المغادرين عبر معبر رفح وتوزيع الشرائح والهدايا عليهم”.

وأضاف غنايم: “قمنا لهذا العام بعقد اتفاقية مع شركة موبايلي السعودية لتمكن الحجاج من استقبال وإرسال المكالمات والرسائل خلال تواجدهم في الديار الحجازية بسعر مخفض جداً لتخفيف العبء عنهم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني”.