المرحوم القائد ابوعلي شاهين لا يريد تابين يريد حركة فتح

0
430

عبد العزيز شاهين
كتب هشام ساق الله – قرات عن حفل تابين المناضل الكبير المغفور له القائد والوزير السابق والاسير المحرر عبد العزيز شاهين اقيم في رام الله يوم امس في رام الله في قصر الثقافه وشاهدت مجموعه من الصور لهذا الحفل وقرات خبر تم نشره على موقع صوت فتح الاخباري وانتبهت ان هناك من كان يبحث في مدونتي عن عبد العزيز شاهين وقراوا مقالي الذي كتبته ان ابوعلي شاهين لايريد تابين بل يريد ان تترجم ادبياته وفكره الى عمل يعيد حركة فتح من جديد .

ابوعلي شاهين الان يصرخ من قبره ويقول اعيدوا وحدة حركة فتح ويكفي تفسخ وانقسام وشرزمه ونفاق والتفاف على ما تعاني منها الحركه والاعتراف بان هناك تراجع كبير منذ انعقاد المؤتمر السادس حتى الان هذا التراجع سيؤدي الى تحويل حركة فتح من حركة قائده الى حركة على هامش الحدث الفلسطيني ولن تستمر في اكمال المشروع الوطني واحلال مشاريع اخرى بدل عنه .

شكرا لتكريم الاخ ابوعلي شاهين والحضور المتميز للكادر التنظيمي في حركة فتح والقاء كلمه باسم الرئيس محمود عباس من قبل عضو اللجنه المركزيه الاخ عباس زكي وكنا نتمنى ان يمنح الاخ ابوعلي شاهين ويكرم من تلك الاوسمه والميداليات المسماه باسماء كثيره وبدرجات مختلفه والتي تمنح لاقل من هذا المناضل الرائع وكنا نتمنى ان يتم اتخاذ قرار بطبع مؤلفات وتشكيل لجنة فكريه لمتابعة تسجيلات الاخ المناضل ابوعلي شاهين التي لم يتمكن من اخراجها الى الجماهير لكي يثري بها المكتبه الفلسطينيه والعربيه .

الحبيب والصديق والاب والقائد العزيز على قلوبنا جميعا الاخ ابوعلي شاهين نتمنى ان يتم تكريمك في يوم من الايام افضل من كل تلك التكريمات السريعه تيك اوي و التي تتم من اجل رفع العتب وتوصيل الرسائل الداخليه من هنا او هناك وان يتم انشاء مدرسه فكريه في حركة فتح تسمى مدرسة القائد عبد العزيز شاهين يتم فيها نشر فكرك المستند الى البدايات الاولى للحركه والتي نسيها الكثيرون وخاصه الخليه الاولى للحركة ويتم كتابة تاريخك المجيد وترجبتك الرائده منذ ميلادك حتى وفاتك فهي تشابه وتطابق تاريخ شعبنا كله .

وكان قد أحيا أبناء شعبنا الفلسطيني في مدينة رام الله أمس ذكرى رحيل شيخ المناضلين القائد عبد العزيز شاهين ‘أبو علي’ ،في إحتفال مهيب بحضور ممثل عن الرئيس محمود عباس وقادة فصائل العمل الوطني و وزراء وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية والأمنية .

وأكد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس محمود عباس ، على دور الشهيد الراحل المحوري والمهم في تاريخ قضيتنا والثورة الفلسطينية وحركة فتح والحركة الأسيرة ، مستذكراً محطات هامة للشهيد ودوره في إرساء قواعد وأدبيات الحركة الوطنية عامة والحركة الاسيرة على وجه الخصوص .

وفي كلمة منظمة التحرير الفلسطينية التي ألقاها أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة أكد حرص الشهيد ابو علي شاهين على وحدة الصف الوطني ، مشيراً إلى التاريخ النضالي لعائلة الراحل ودوره في كل ساحات العمل الوطني على إختلافها .

من جانبه عبر النائب في المجلس التشريعي عن كتلة حركة فتح البرلمانية ماجد أبو شمالة عن خسارة شعبنا والأمة العربية وأحرار العالم برحيل القائد المعلم ابو علي شاهين ، صاحب الرؤيا الثاقبة والموقف الثابت ، الذي لا يخشى فيه لومة لائم ، مشيراً إلى تنبُـئه بما جرى في قطاع غزة من إنقلاب دموي نفذته حركة حماس ، وتشخيصه لمستقبل الحالة الفلسطينية والإنقسام الحاصل ، والذي طالب مراراً بالعمل على الحفاظ على وحدة الموقف الفلسطيني عامة والموقف التنظيمي لحركة فتح .

وإستذكر أبو شمالة ما قاله الراحل ابو علي شاهين في إحتفال التكريم الذي نظم له قبل رحيله بأشهر في مخيم قلنديا قضاء القدس ، حيث قال :’أتمنى لو أن لي عشرة أرواح كي أفدي بها فلسطين’ .

بدوره ألقى وزير الأسرى والمحررين عيسى قراقع مرثية لروح الشهيد ‘أبو علي’ مجد فيها الراحل والشهداء والاسرى جميعاً ، مبيناً الدور الذي لعبه ‘ابو علي شاهين’ في تحويل سجون الإحتلال من قبور إلى قلاع وأكاديميات وطنية وثورية .

وفي كلمة نيابة عن اللجنة المنظمة للتأبين شكر رئيس نادي الاسير قدورة فارس الحضور والمشاركة في هذه الفعالية الوطنية ، داعياً جماهير شعبنا للمضي قدماً على درب الشهيد ابو علي شاهين ، الذي يعتبر مدرسة من مدارس النضال الوطني .

وشكرت عائلة الراحل ابو علي شاهين في كلمة ألقاها الدكتور محمود شاهين ، الحضور والمنظمين لهذه الفعالية ، معبراً إياها لمسة وفاء لروح الشهيد ابو علي .
ابوعلي شاهين هذا الرجل الاسطوري الذي يشابه كل القاده الكبار الذين رحلوا شهداء الى عليين ليشكلوا نصاب لحركة فتح ان شاء الله في الجنه رغم انه لم يصل الى الخليه الاولى في الحركه ولكنه كان في كل موقع تولى مسئوليته اكبر من القيادات والاسماء ومارس مهامه على خير وجه وكان دائما بطلا وصلبا ورجل مبدأي مارس قناعاته واختار الفتح منذ ان بدا يعرف المقاومه وطريقها بالفطره فالقياده ليست بالمسميات ياقادة حركة فتح الحاليين .

انا اقول ان هذا الرجل يحتاج الى اكثر من تابين يعد على عجل اليوم وتلقى فيه الكلمات الرنانه التي تصدح بها حناجر الرجال لتحاول ان تكرمه وتوفيه بعض من حقه ليتم رفع بيت العزاء بسلام ويشعر الجميع انه ادى المهمه وقام بالواجب الخاص بهذا الرجل المفكر والفليسوف الفتحاوي الذي لن يتكرر .

هذا المناضل الكبير له تراث غزير من الكتابات ودراسات وكتب غير مطبوعه لازالت مكتوبه بخط يده وهناك تسجيلات تروي التاريخ هو قام بتسجيلها وحدثني عنها وهي عباره عن عدة كتب حين يجب ان تتحول الى مطبوعات ويجب ان يتم الاستفاده منها والعمل على ابرازها ونشرها حتى يعرف الجميع ماهي مواقف فتح الاصليه بعيدا عن التجميلات لقبح الصوره التي يمارسها ويقوم فيها البعض .

انا اقول بان هذا الرجل القيمه الثقافيه والفكريه للحركة والذي غيبه الموت يجب ان يتم يحويل كل تراثه المكتبوب والمسجل الى استنهاض فكر الحركه والاستفاده منه بحده الاقصى فلن يتكرر في حركة فتح مثل هذا الشخص العظيم الذي كان يخجل ان يقول عن نفسه منظر الحركه .

كنت مره في زيارته وقمت بتعداد 4 قيادات وكوادر بعضهم ترك الحركه وبعضهم توفي على انهم منظري الحركه ورفض بشكل قاطع ثلاثه من هذه الاسماء واقر بواحد رحمه الله ان فعلا منظر واضاف لي معلومه ان منظري الحركه من كتبوا ابجدياتها الاولى ممن تولوا كتابة موضوعات مجلة فلسطينيينا نداء الحياه التي تاسست في لبنان وكان يقود تحريرها الاخ الشهيد خليل الوزير ابوجهاد .

ابوعلي هو احد مفكري ومنظري حركة فتح فلا يوجد اكثر منه في تاريخ الحركة كتب ادبياتها وفكرها وتاريخها وتعلم منه كل كوادر الحركه الاسيره وكل من انتمى الى الشبيبه الفتحاويه بعد تاسيسها عام 1982 حتى الان ولازال يكتب حتى ان ابناءه سوف ينشروا كم هائل من مقالاته التي كتبها والتي تصلح لعشرات السنوات القادمه وسيظل المعلم والقائد الذي نرجع الى كتاباته لنهتدي بها .

ابوعلي شاهين لن يستطيع احد في حركة فتح تجاوزه او تجاوز فكره وتاريخه وهذه الصوره الرائعه التي كتبها عن حركة فتح حتى وان اختلفوا معه ولم يوفوه حقه سيعودوا بيوم من الايام الى هذا الرجل وينحنوا امام عظمته ورجولته وسيندموا ان تعاملوا معه بهذه الصوره .

ابوعلي شاهين نم قرير العين فتلاميذك الذين تعلموا الف باء حركة فتح منك لن ينسوك ابدا وستظل وانت ترقد في قبرك هناك برفح مشعل نور وعلم وفكر وثوره مستمره حتى يتحقق الوعد وننتصر على هذا الكيان الصهيوني بالباروده التي لم تسقطها ابدا .

ولن تعود حركة فتح لتتحد ويزداد وهج قوتها وتعود الى قيادة المشروع الوطني والتصدي للمشروع الصهيوني الا بالكفاح المسلح والبندقيه لانها نشات على هذه الفكره وثبت ان سر قوتها بما نادت فيه بالبدايات الاولى وسر قوتها خلال المرحله القادمه ان تستمر على هذا النهج المقاوم والمقاتل .