حل مؤقت لمشكلة مخصصات اسر شهداء حرب غزه 2008-2009

0
236

جثامني الشهداء
كتب هشام ساق الله – تم اليوم وبحمد الله وبعد مساعي حسيسة قام بها عدد من الخيرين من اجل نزع فتيل ازمه مستمره منذ الحرب الصهيونيه على قطاع غزه والتي خلفت اعداد كبيره من الشهداء والجرحى ودمار كبير انتهت ظهر اليوم بعد ان تعهد الدكتور كمال الشرافي وزير الشؤون الاجتماعيه في حكومة الدكتور رامي الحمد الله بدفع مستحقات لمدة ستة شهور لعوائل شهداء الحرب على غزه حتى يتم القيام بحل نهائي لهذه القضيه العادله والتي هي احد نتائج الانقسام الفلسطيني الداخلي .

اتصالات جرت ومقابلات حدثت كانت مع الدكتور كمال الشرافي حين حضر الى غزه في شهر رمضان وماتبعها وتدخلات كريمه وضغوطات مارستها فصائل منظمة التحرير الفلسطنييه والهيئه القياديه العليا اضافه الى اعتصام دائم ومستمر كل يوم ثلاثاء امام مؤسسة اسر الشهداء وبرنامج قويه مقدر من لجنة اهالي الشهداء التي قامت بدور كبير في الوصول الى هذه النتيجه .

اليوم تم ابلاغ اهالي الشهداء ومن خلال اتصال تلفوني بالدكتور كمال الشرافي ان مجلس الوزراء قد وافق على منح هذه العائلات مخصصات من وزارة الشئون الاجتماعيه ووزارة الماليه بشكل مؤقت حتى نهاية العام حتى يتم حل نهائي لهذه القضيه العادله وانهائها وتحويل مخصصاتهم الى مؤسسة اسر الشهداء والجرحى الرسميه التابعه لمنظمة التحرير الفلسطينيه.

وهذا الموقف الشجاع الذي تم التوصل اليه بانصاف عوائل الاكرم منا ولدت ارتياح كبير في اواسط عائلات الشهداء والجرحى ومن تدخل واعتصم وشارك وساند هذه القضيه العادله مطالبين ان يتم خلال الستة شهور القادمه حل نهائي لهذه الازمه وانهاءها بشكل كامل ان شاء الله ومنح الجرحى الذين يعانوا حقهم ايضا في العيش بكرامه هم واسرهم .

الحل الذي تم سينهي اعتصام لجنة اسر الشهداء والسيطره على فروع مؤسسة الشهداء والجرحى المختلفه في قطاع غزه التي تمت منذ اسبوع تقريبا

اسر الشهداء من الحرب على قطاع غزه والتي حصلت نهاية شهر كانون اول ديسمبر عام 2008 ونهاية كانون ثاني يناير عام 2009 لم يتم احتسابهم كشهداء وذلك بسبب الخلاف الفلسطيني الداخلي وكذلك عدم احتساب الجرحى الذين اصيبوا بهذه الحرب الغاشمه على قطاع غزه وتم تعليق تسجيلهم حتى يتم تحقيق المصالحه الفلسطينيه الداخليه .

عوائل الشهداء والجرحى لهذه الحرب شكلوا لجنة تقود نشاطاتهم ويقوموا باعتصام اسبوعي امام مؤسسة الشهداء والتقوا عدد كبير من قادة العمل الوطني والاسلامي وكل الوفود التي تزور قطاع غزه وعرضوا عليهم مشكلتهم وتلقوا وعد بعرض الامر على الاخ الرئيس محمود عباس وحله مع رئيس الوزراء المنصرف الدكتور سلام فياض وكذلك تم الحديث مع الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء الحالي ووزير الشئون الاجتماعيه الدكتور كمال الشرافي وكذلك الدكتور زياد ابوعمر نائب رئيس مجلس الوزراء والجميع وعد بحل هذه المشكله التي ينبغي حلها والمعيبه والتي ينبغي ان يتم حلها باسرع وقت .

http://hskalla.wordpress.com/2013/06/11/عار-ما-يتم-التعامل-به-مع-عوائل-الشهداء-ا/
http://hskalla.wordpress.com/2013/08/28/عائلات-شهداء-الحرب-الاولى-على-غزه-يعتص/