الواقع المر الذي تعيشه حركة فتح في قطاع غزه في ظل اشاعة اقالة الدكتور الاغا

0
256

110810174832XaCA
كتب هشام ساق الله – اورد موقع امد الاخباري خبر باقالة الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في قطاع غزه من مهامه ومنصبه وهذا الخبر بالمنطق التنظيمي غير مصاغ بشكل صحيح وتنظيمي حتى وان كان من قام بتسريبه للصحافه هو قائد فتحاوي فقد اراد من خلاله الاثاره وتغير الحقائق والضغط على الدكتور زكريا الاغا لثنيه واعضاء الهيئه القياديه عن مطالبهم العادله .

لقد علمت من اعضاء في الهيئه القياديه العليا انهم قاموا بصياغة رساله قبل اسبوع موجهه للرئيس القائد محمود عباس واللجنه المركزيه يطالبوا فيها بانصاف قطاع غزه وحل مشاكله المتراكمه وانهم طالبوا بحل مشكلة تفريغات 2005 وشهداء الحرب على غزه لعام 2008-2009 وحل مشكلة الموظفين المفصولين ومشكلة البطاله وكل القضايا التي طالما رفعوا فيها رسائل ولم يتم الاستجابه لمطالبهم .

الهيئه القياديه العليا ترى انه لم تقدم لها اللجنه المركزيه أي امكانيات من اجل النجاح واستنهاض التنظيم في قطاع غزه بل جعلت منهم صدامات لكي يواجهوا كل يوم مشاكل الاطار التنظيمي ومطالب كثيره دون ان يكون لاحد منهم القدره على حل أي مشكله من تلك المشاكل اضافه الى انهم يتحملوا تبعات مرحله سيئه سابقه وديون كثيره .

لازالت ديون الانطلاقه المليونيه الاخيره ومطالبات اصحاب الحقوق تطالبهم بدفعها في حين ان اللجنه المركزيه لم توفر أي مبلغ من المال لهذه القياده سوى دفعات لاتسد الديون المتراكمه وان كل هذه المشاكل تواجه اعضاء الهيئه القياديه العليا منذ ان تولوا مهامهم منذ ستة شهور تقريبا .

بعض اعضاء الهيئه القياديه تداولوا فيما بينهم هذه المشاكل خلال الاجتماعات المتتاليه وقرروا تقديم الاستقاله الجماعيه في حال عدم تلبية المطالب في الرساله المرفوعه منهم الى الرئيس محمود عباس واللجنه المركزيه وقرروا تقديم اعفاء من مهامهم اذا لم يتم الاستجابه لهم وتوفير الامكانيات لكي ينجحوا ويستطيعوا قيادة حركة فتح في قطاع غزه .

يبدو ان من قام بتسريب الخبر لوسائل الاعلام من اجل الضغط على الدكتور زكريا الاغا مفوض حركة فتح في المحافظات الجنوبيه والهيئه القياديه من اجل التراجع عن المطالب العادله المقدمه والاسراع في تقديم استقالتهم من مهامهم التنظيميه .

المؤكد ان الدكتور زكريا الاغا قد رفضت كل مطالبه وتم وضعها في مخرطة الورق ولم يتم الرد على أي من مطالبه ومطالب الهيئه القياديه العليا وهذا مادفع البعض الى القيام بتسريب الاخبار من اجل الضغط ودفع اعضاء الهيئه القياديه العليا وخاصه اعضاء المجلس الثوري المجتمعين الان في رام الله الى تقديم استقالتهم وتجميد المطالب العادله لتنظيم حركة فتح في قطاع غزه .

البديل موجود وينتظر بفارغ الصبر ان يعود الى مهامه في قيادة تنظيم قطاع غزه وجماعته موجوده وهو يمكنه العمل بدون موازنات لانه غير موجود في داخل قطاع غزه ويقود التنظيم على التلفون والجوال .

مواضيع قطاع غزه كلها وحركة فتح مؤجله ومطوله كثير بسبب استمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي وينبغي ان تظل حركة فتح ضعيفه وتتخبط وكل 6 شهور قياده جديده لها حتى يتم توفير موازنات حركة فتح وتحويلها لبنود اخرى .

المؤكد ان اللجنه المركزيه تعاقب قطاع غزه على انه لازال هناك نبض تنظيمي وحياة تنظيميه وهناك قاعده تواقه الى عمل تنظيمي وهذه القاعده تحتاج الى قياده وهناك من يريد ان ينهي هذه القاعده وتفتيتها .

وكان قد ذكر مصدر مطلع في حركة فتح ، أن الرئيس محمود عباس اعفى الدكتور زكريا الاغا من مسئولياته كمفوض عام للمحافظات الجنوبية – قطاع غزة .

وحسب المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه بإتصال لـ (أمد) :” أن اعفاء الاغا جاء بعد السماع الى سلسلة تقارير عن واقع تنظيم حركة فتح في قطاع غزة في الجلسة الثانية للمجلس الثوري المنقعد برام الله ضمن دورته الاعتيادية، وعدم التحرك باتجاه حل مشاكل حركة فتح في القطاع بعد تكليف الاغا كمفوض عام للحركة في المحافظات الجنوبية “.

وفي ملف أخر أكد المصدر أن ملف قطاع غزة نوقش في جلستي الثوري وسيتم مناقشته في الجسلتين المسائية اليوم الاثنين والختامية أمس الثلاثاء ، وعلى أن هناك قرارات “مؤلمة” كما ذكر سابقا عضو اللجنة المركزية للحركة عزام الاحمد ، قال المصدر ، الثوري أصر على استكمال المحاولات في تحقيق المصالحة مع حركة حماس على مبدأ الشراكة السياسية ، ولم يتم مناقشة أي قرارات خارج هذا السياق “.