كل شيء بالواساطه والعلاقات

0
530

طلاب مدارس
كتب هشام ساق الله – قليلا ما تمر أي معامله او مصلحه بدون ان يتم الحاقها بواسطه واستغلال العلاقات الشخصيه والعائليه والنسب والعلاقات التنظيميه فكل شيء ينبغي ان يتم بختم حرف واو الواسطه صحيح ان في بلدنا هذه الواسطه لايتم الحاقها برشوه ماليه .

هذه الايام بدء العام الداراسي الجديد وتسود فيها عملية النقل من مدرسه الى مدرسه بسبب انتقال المواطنين من منطقه الى منطقه سكنيه اخرى سواء في مدارس الوكاله او الحكومه ومدراء المدارس في البدايه يتشددوا في عمليةالنقل وبعد ذلك تنهار قراراتهم بسيل كبير من الواسطات والعلاقات والتشابكات الاسريه .

تعبنا كثيرا خلال الايام الاولى لبدء الدراسه في عملية نقل مجموعه من الاطفال انتقلوا من السكن من منطقة البلد غزه القديمه الى حي الرمال وتل الهوا وفي البدايه قوبلت عملية النقل رغم توفر الاوراق بالرفض وتحويلهم الى مدارس بعيده عنهم وبعد ذلك بدات المشكله بالتفكك بسبب الواسطه والعلاقات العائليه والشخصيه والتنظيميه في بعض الاحيان .

كان الله في عون من ليس لديه واسطه فهو سيتعب من الذهاب من مدرسهالى مدرسه وكل مدرسه تتشدد اكثر في اجراءاتها وشروطها وبالنهايه يتم الامر بعد ان يكونوا قد اتعبوا صاحب المعامله والحجه دائما ان الرؤيه تكون قد وضحت وان صاحب النقل يصر على عملية النقل لان المدرسه تكون هي الاقرب اليه .

هناك مدارس تعتبر من المدارس النموذجيه والمتميزه بناظر مدرستها ومدرسيها ويتم القبول فيها على الشهاده ونسبة العلامات العاليه ودائما عدد الطلاب فيها يصل الى اعلى المنحنى ويبلغ اكثر من 50 طالب في كل فصل وهناك مدارس عدد الطلاب اقل بكثير.

سمعة المدارس ايضا تلعب دورها فالتي تخرج اوائل الطلاب منها ونسبة نجاحها دائما عاليه يصر الطلاب على الدراسه فيها نظرا لتميز مدرسيها كذلك الى الانضباط والاداره الجيده وهذا يرفع تلك المدرسه ويجعل العديد من الطلاب يتمنوا الذهاب اليها وهناك مدارس سمعتها التعليمه تجعل الطلاب الشاطرين يخرجوا منها .

ينبغي التخفيف على المواطنين في عملية النقل وتسهيل الاجراءات طالما ان هؤلاء الطلاب يسكنوا في محيط تلك المدارس عن طريق اثبات هذا الامر بوصل الكهرباء او عقد الايجار او الملكيه حتى لايتم ادخال الواسطات وان يتم الامر بسهوله ويسر .

من خلال متابعتي فان المدارس الجيدده التي اقيمت في منطقة تل الهوا سهلت عملية النقل نظرا لانها جديده وصفوفها حديثه وواسعه رغم ذلك هناك عدد كبير من سكان منطقة تل الهوا يتلقوا تعليمهم في مدارس بعيده عنهم ولا يريدوا الالتحاق بتلك المدارس الجديده .