اعرف الخجل يمنعكم من طرح الموضوع

0
139


كتب هشام ساق الله – في لقاء مع موقع بال برس تحدث الاخ عباس زكي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ومفوض العلاقات العربية والصين عن خلافة الرئيس وقال بصراحة ان الموضوع لم يتم طرحه حتى الان لا على اللجنه المركزيه و المجلس الثوري وانا اقول ان الخجل ما يمنعكم من مناقشة هذا الموضوع بحضور الرئيس محمود عاس.

ألخلافه لاي رئيس او قائد ثوره ينعي ان يكون لها مقدمات ويكون بروز هذا الخليفة او النائب وسط اقرأنه بشكل لافت وواضح لا يقبل الجدل وهذا ما حدث بين الرئيس الشهيد ياسرعرفات والرئيس محمود عباس فابومازن امين سر اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير والساعد الايمن للشهيد ابوعمار في المفاوضات وطوال حقبه تاريخيه كبيره والجميع يقر بانه لا يوجد منافس كان عليه داخل القيادة الفتحاويه .

اما حين يكون الجميع جدد على العملية كأعضاء اللجنة المركزية الموجودين ولا احد لديه الكريزما لتولي هذا الموقع الهام ولا احد يطرح نفسه حتى من فكر تراجع على السريع خوفا من ان يتهم بانه يريد مزاحمة الرئيس او غيره فهذا يتطلب ان يتم طرح الموضوع بجديه وكسر حاجز الخجل .

اللجنة المركزية أخذت على عاتقها بعد المؤتمر السادس ان يكون الرئيس من داخلها ولا ينبغي ان يخرج منها أي انه حسب ميضعون من فيتو داخلي ينبغي ان يكون من داخلهم فقط وهذا ما يصعب العملية ويعقده فكان هناك سابقا يطرح اشخاص خرجوا من عضوية اللجنه المركزيه واخرين اقوياء يتواجدون داخل سجون الاحتلال الصهيوني ا .

رغم ان البعض منهم يعمل على هذا الموضوع ويجس نبض الفتحاويين داخل الحركه وكافة الاطر التنظيميه ويرسل اشارات الى تنظيمات فلسطينيه سواء يساريه او الى حماس عبر مبعوثين وعلاقات تتم عبر الاقارب والاصدقاء المشتركين كما قلنا سابقا فهناك من نظر الى المراه في بيته وتحسس ان كان يمكن ان يكون خلف الرئيس اولا .

ينبغي ان يخرج هذا الخجل ويصبح ترشيح فعلي حتى يتم الترويج لهذا المرشح بشكل قاعدي فهذا يحتاج الى وقت وعملية النقاش تحتاج الى وقت قد تؤدي في نهاية الامر الى مرشح لايتوافق عليه احد ويفوز مرحشح حماس ان رشحوا أي شخصيه من داخلهم او من الخارج باعتباره رجل اجماع وطني.

لا ينبغي اخي عباس زكي ان تكونوا اسري للوقت والتواريخ والاستحقاقات طالما الرئيس محمود عاس أبلغكم بانه لن يرشح نفسه لاي انتخابات رئاسية قادمه واصر على هذا بكل المناسبات وكل الاجتماعات والمؤتمرات الصحفيه ينبغي ان تعملوا على فرز شخصيه من داخلكم او ان يتم ترشيح احد كوادر الحكره او الشخصيات المستقله كمرشح يتم استقطابه الى داخل الحركه ليكون مرشح الاجماع الوطني .

وكان قد صرح الاخ عباس زكي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح بما يلي ” وحول مرشح حركة فتح للانتخابات كون الرئيس عباس رفض الاستمرار في ولاية ثانية للرئاسة قال عباس زكي ‘ حتى اللحظة لم نناقش الموضوع, ولم يتم عرضه لا على اللجنة المركزية لحركة فتح ولا على المجلس الثوري, وفي حال طلب منا ذلك سنتوافق على الشخص المناسب لتولي هذا المنصب ‘.

وأضاف ‘ إذا طلب منا أن نطرح مرشح فسوف يكون لنا مرشح وكذلك لحركة حماس مرشح ويمكن أيضاً أن يتم التوافق على شخص واحد لتولي منصب الرئيس في الانتخابات ‘.

وتمنى زكي أن تجري الانتخابات الرئاسية والتشريعية في الوقت القريب, قائلاً ‘ حماس حالياً وبعد صفقة شاليط أصبح لها أسهم كبيرة في الشارع الفلسطيني, وكذلك حركة فتح بعد خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة وحديثه عن معاناة الفلسطينيين وانتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي اليومية ‘.

وأضاف ‘ في اعتقادي آن الأوان لنخطو الخطوة المناسبة نحو الانتخابات لطي صفحة الانقسام إلى الأبد عبر صندوق الاقتراع ولا مانع لدينا إذا فازت حماس فلتتولى زمام الحكم ‘.