الكبير كبير وغزه بدها كبير

0
301

ابناء فتح
كتب هشام ساق الله – منذ سنوات ولا يوجد كبير في قطاع غزه يمون على الجميع تكون له الكلمه الاولى والاخيره ويلجا الناس اليه كراعي للبيت يعيش وسطنا نحترمه جميعا ويتحدث بما نقول وينقل مايسمع يقول لهذا اصمت ويقول لذاك احكي زمان عن الكبار القاده الذين يجمع حولهم الجميع .

يحاول الكثيرون ان يقولوا ان فلان الصغير كبير وانا اقول الكبير كبير وهذا يحتاج فقط لان يتم منحه وإعطائه فرصه للقياده ليتحدث ويلتف حوله كل ابناء شعبنا وابناء حركة فتح ويكون نظيف لاتشوبه شائبه ولا يكون قد تلوث بما تلوث به كل من تلوث بالماضي .

ربما يكون هذا الكبير غير موجود في الصفوف الاولى التنظيميه ليس لانه لايمتلك تاريخ نضالي ناصع ولكن هذا الكبير نظيف ويحترمه الجميع وبيمون على كل ابناء حركة فتح جميعا من اولهم الى اخرهم ولم يكن من قبل قد تمحور او اصطف في خانة الصغار الذين لايستحقوا جميعا لقب الكبير .

هناك مثل شعبي يقول الى ما اله كبير يشتري كبير وانا اقول الي ما اله كبير لازم يبحث عن كبير وسط الصغار الذين يعتبرهم الناس كبار ولا احد منهم بيمون على فك بسطار رباطه او يستطيع ان يعمون على احد في رام الله او غزه او حتى يعيد راتب او يصدر تعليمات بالوقوف الى جانب ابناء الحركه ويتحجج بالازمه الماليه .

الكبير كبير يجب ان يخرج من وسط هذا العفن ويعلن عن نفسه قائد بدون مسمى تنظيمي يجمع ولايفرق ويستنهض ولا يهدم يمارس المسلكيه الثوريه على سجيتها وكما تعلمناها بالجلسات التنظيميه وكما هي مكتوبه بالكتب تكون اخلاقه اخلاق الشهداء من ابناء الفتح والقاده السابقين في حركة فتح ويكون ملتزم التزام الاسرى الابطال الذين امضوا سنوات طويله في سجون الاحتلال .

انا لا اتحدث عن معجزه ولا عن شخص غير موجود بيننا بل اتحدث عن واقع موجود يمكن ان يكون لكل منطقه وكل اقليم وكل زاويه من زوايا حركة فتح تابراز وكبير احد ابناء الحركه اصحاب التاريخ الناصع الابيض والذين تم تاخيرهم الى الخلف وبيومون على الجميع ويعود الى المحبه والى لفظ كل الانقسام والتفرق والتمحور بمحاور الصغار الذين يظنوا انفسهم انهم كبار وهم كثر وموجودين ونلجا اليهم دائما .

ان الاوان لان يلتف ابناء حركة فتح فقط حول الشرفاء اصحاب الصفحات البيضاء الغير ملوثين بالفساد والملطخين باخطاء وخطايا المراحل الماضيه وسرقوا شعبنا الفلسطيني وجمعوا الملايين ولازالوا هناك كثيرون على عهد الشهداء ولازالوا يتخلقوا باخلاق الاسرى المناضلين ولازالوا يستطيعوا ان يجمعوا ولايفرقوا .

الكبير ابو كيل مش ناقص وصاحب تاريخ ابيض ناصع يقول للخطا خطا ويقول للصح صح ونأى بنفسه عن كل الصغائر والتحالفات والمحاور يخرج من بيننا ليجمع كل ابناء حركة فتح ويستنهضها على السجيه لا بكل المستنهضات الحديثه والكذب من اجل الارتزاق وفرض السيطره على المرحله القادمه حتى يكون كل شيء بيدهم هم من سرقوا حركة فتح وخطفوها حتى يبقوا مستفيدين منها .