مزيدا من التكريم يا سيادة الرئيس لقادة الاجهزه الامنيه من المتقاعدين

0
393

9848021377449409
كتب هشام ساق الله – كرم الاخ الرئيس القائد العام عدد من قادة الاجهزه الامنيه زمنحهم اوسمه في استقبال خاص وان جاء متاخرا ولكن ان ياتي التكريم افضل من ان لا ياتي وقد اثار هذا شجون عدد كبير من قادة الدوائر والادارات والقاده العسكريين الكبار الذين اعطى كل واحد منهم في موقعه شجون بان ياتي الدور عليهم ويتم تكريمهم .

لقد جاء هذا التكريم متاخر كثيرا وخاصه وان عدد كبير من هؤلاء غادر الدنيا وكذلك ان جزء من هؤلاء خارج الوطن بعد ان تم احالتهم الى التقاعد وعدد كبير منهم في قطاع غزه والعدد محدود وهذا يفتح مجال للمطالبة الرئيس القائد ابومازن بضورة تكريم عدد كبير من هؤلاء القاده الذين اسسوا الاجهزهالامنيه الفلسطينيه وساهموا في نهضتها .

تكريم هؤلاء القاده يعطيهم ويعطي عائلاتهم كثيرا من الثقه والتقدير بعد ان تم تحويلهم الى التقاعد ولم يتم الاستفاده من خبراتهم وكفاءاتهم والسؤال عنهم طول الفتره الماضيه رغم ان كلهم كانوا ابطالا وقاده ومقاتلين خلال الفترات الماضيه من التاريخ الفلسطيني وكان دائما ينبغي الاستفاده منهم واستمرار التواصل معهم وجزء كبير ممن تم تكريم هم متقاعدين جدد اذا ماقورنوا بالمتقاعدين والقاده الاوائل من قادة الاجهزة الامنيه .

كثيرا من هؤلاء مرضى وعلى فراش المرض يعانوا كثيرا ولا احد يسال عنهم او يقوم بمتابعة امورهم الصحيه والمعيشيه صحيح ان هناك هيئة المتقاعدين العسكريين ولكنها لا تمتلك الامكانيات والقدره على متابعة الجميع وخاصه في قطاع غزه .

وانا اقرا الاسماء خطر ببالي كثير من القاده في الاجهزه الامنيه امثال ابوالطيب الناطور الذي سقط اسمه واحمدالعفيفي ابونضال وربحي عرفات جمال طراويه ابونادر البحريه ومحمد سالم النجار والمناضله اللواء فاطمه برناوي وسعيد عياد ومحمد فياض وعرابي كلوب واسماء ان غابت عن الذكر فان هناك من لازال يذكرها .

اسماء كثيره يعرفها ابناء شعبنا ولازالوا يحترمونها حين يرونهم وقد رايتهم جميعا من يعيش في غزه اثناء زيارتي لبيت عزاء المرحومه الاخت زليخه القدوه وهم يقوموا بتعزية الحاج مطلق بوفاة اخته وهم على عكاكيز اصحاب الهمه العاليه والواجب كل باسمه ولقبه .

ينبغي ان يتم تكريم هؤلاء على دفعات متقاربه ومنحهم الاوسمه والاهتمام اكثر و اكثر واكثر وضرورة الاستفاده من خبراتهم المتجدده دوما والسؤال عليهم باستمرار من قبل زملائهم وتلاميذهم القدامى في اجهزتهم الامنيه ومتابعة احتياجاتهم وحالتهم باستمرار .

لماذ لايكون هناك يوم وطني يتم فيه تكريم المتقاعدين العسكريين كل عام فهذا العدد والكم يتجدد باستمرار ويتم الحديث عن بطولة وكفاءة وقدرات هؤلاء الرجال الرجال الذين اعطو جل حياتهم لفلسطين وللثوره الفلسطينيه .

لمناسبة تطبيق نظام الأوسمة والأنواط والميداليات لدولة فلسطين، قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأحد، عددا من قيادات أجهزة الأمن السابقين، تشكيلا من الأنواط والميداليات العسكرية، تقديرا لجهودهم في خدمة وطنهم وقضية شعبهم العادلة.

وقلد سيادته كلاً من:
اللواء علاء حسني.
اللواء يونس العاص.
اللواء كمال الشيخ.
اللواء نضال العسولي.
اللواء أحمد رزق.
اللواء قيس المخزومي.
اللواء صقر مجاهد.
اللواء محمد ديب منصور( أبو عاصم).
اللواء جمعه غالي.
اللواء سليمان حلس.
اللواء فيصل أبو شرخ.

علما أن عددا من قادة أجهزة الأمن السابقين لم يستلموا الأنواط والميداليات الممنوحة تكريما لهم، لوجودهم خارج الوطن، وهم:

اللواء طارق أبو رجب.
اللواء سليم البرديني.
اللواء مازن عز الدين.
اللواء جمعة حمد الله.
اللواء سمير السكسك.