الارهاب لا دين له

0
678

للصور الجنود الشهداء
كتب هشام ساق الله – ماحدث مع الجنود المصريين ال 25 الذين قتلوا في سيناء من قبل مسلحين يؤكد ان الارهاب لادين له وانه متشابه ومن يقوموا بارتكابه لاتنطبق عليهم المشاعر الانسانيه ولا يدينون بدين الاسلام ولا باي دين اخر لان كل الاديان خرجت من مشكاه واحده ولا يمكن لا دين ان يحلل القتل .

صحونا على هذه المجزره الانسانيه الكبيره التي ارتكبت ودماء تملىء مخية كلحد منا حتى قبل ان ينظر الى الصور التي تبثها مواقع الانترنت وهي تقشعر الابدان وتجلعنا نغضب ونحزن على هؤلاء الشهداء ونغضب ونعاطف مع الجنود المصريين الذين اعطوا لفلسطين الكثر الكثير .

الحادث يذكرنا باستشهاد الجوند ال 16 الذين استشهدوا قبل عام وبشهر رمضان وهم يحضروا طعام الافطار وقتلوا بدم بارد على ايدي مجرمين قتله لادين لهم وقاموا بعمل ارهابي.

ينبغي ان يقوم الجيش المصري بتامين الطرق ووضع حد للعصابات الارهابيه المتواجده في سيناء والضرب بيد من حديد والقضاء على كل الارهابيين الذين يسيئوا لكل الاديان وبقدمتهم الدين الاسلامي الحنيف البريء من هذا القتل الذي تقشعر منه الابدان والغريب عن سماحة ديننا الحنيف .

نفس مشاهد القتل ارتكبها اناس ليس لهم دين يعبدو الاصنام والبقر ونفس المشهد تكرر بالعراق في القتال الطائفي بين الطوائف وارتكب في اوربا واستهدف امنين بمحطات القطار وفي الولايات المتحده وبكل دول العالم مايجمع بين كل المشاهد ومرتكبيها هم القتله المجرمين الذين لادين لهم .

تضامنا الكبير مع الجيش المصري البطل وتعازينا لعوائل الشهداء وتمنياتنا بالامن والامان للمصر دوله وشعب والعار والخزي للقتله المجرمين والقصاص لمن قاموا بقتل هؤلاء الابرياء باقرب وقت ان شاء الله .

وكان قد أغلق الجيش المصري شبه جزيرة سيناء بالكامل وتم إغلاق جميع المداخل والمخارج والمعابر مع قطاع غزة وإسرائيل بعد حادث مقتل 25 جنديًا من قطاع الأمن المركزي بمدينة رفح بمحافظة شمال سيناء.

وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “جرى إغلاق المنطقة (ج) التى تضم رفح والشيخ زويد”.

وأشار المصدر إلى أن 11 مسلحا يستقلون 4 سيارات لاند كروزر رباعيتي الدفع، كانوا فى انتظار سيارتين (ميكروباص أجرة) تقلان 27 مجندا، حيث تم إيقافهما وإنزال الجنود بالقوة، ثم أعطى المسلحون أمرا للسائقين بالانصراف من المكان وفقا لما ذكره السائقان اللذان سلما نفسيهما بسيارتيهماالى أول كمين للجيش، وتم إبلاغه بما حدث من إنزال للجنود على الطريق الدولى رفح العريش قرب منطقة سادوت.

وأضاف المصدر أنه لدى الوصول للمكان المشار إليه من قبل السائقين عثر على 27 مجندا متراصين على الأرض حيث كان المسلحون أمروهم بالانبطاح، ثم قاموا بتصفيتهم على طريقة إعدام الجنود فى الحروب ولم يتبق سوى ثلاثة جنود أحياء، توفى أحدهم وهو فى طريقه للمستشفى، في حين يعاني اثنان من إصابات خطيرة.

وأوضح المصدر أن المسلحين قتلوا الجنود فى أقل من خمس دقائق ثم لاذوا بالفرار فى الصحراء.

وأوضح أن حالة من الحزن والأسى سادت بين أهالي وقبائل سيناء بسبب الجريمة.