حدث في غزه والله ما صارت عند النور

0
332

302653_10151035739886396_256585968_n
كتب هشام ساق الله – ماقام فيه عناصر من حركة حماس بمطالبة وفد حركة فتح الزائر الى قطاع غزه بقيادة الاخ امين مقبول امين سر المجلس الثوري ومعه كوكبه من القيادات الوطنيه وقادة وطنيون قاموا بخدمة مجتمعهم الفلسطيني عبر السنوات لايتوافق مع عاداتنا الفلسطنييه وماصارت عند النور الرحل .

يبدو ان الاخوه في حركة حماس مستفزين كثيرا مما يحدث في مصر وقد خرج هذا الاستفزاز على شبابهم الصغير الذي لايقوم في لحظات الانفعال بالتعبير الصحيح عما يتوجب ان يفعله لذلك هزهم مقال كتبه كاتب وعبر فيه عن وجهة نظره .

فهناك تصريحات يقوم بها قيادات من حركة حماس تستفز الحجر وموجه لقيادات الحركه تتهمهم بتاريخهم النضالي وبعماله اطلقها اعضاء بالمجلس التشريعي وناطقين باسم حركة حماس شطبوا تاريخ طويل معمد بالدماء وعمليات بطوليه نوعيه لحركة فتح من اجل موقف سياسي هنا او هناك .

انا اقول ان الانفعال مش لصالح حركة حماس ينبغي ان تتعامل برباطة جاش وان لاتتهور وتقوم بافعال منافيه لعاداتنا وتقاليدنا العربيه الاصيله فهؤلاء ضيوف على قطاع غزه وهم من ابناء شعبنا الفلسطيني ولاينبغي ان يتم الطلب منهم الرحيل ومغادرة قطاع غزه مهما كان السبب ومهما كان الموقف .

قيادات حركة فتح جاءوا بتنسيق مع حركة حماس حسب الاصول قبل ان يدخلوا قطاع غزه وبمعرفة القياده السياسيه لحركة حماس وحكومتها وامس كان الجمعه واليوم السبت وحاجز ايرز لايعمل بهذه الايام وزيارتهم ستنتهي يوم الاثنين وسيغادروا اهكذا يتم التعامل مع الضيوف وسبق از زار العديد من الوفود الحركيه قطاع غزه والتقوا مع قيادات بحركة حماس.

وكان قد تظاهر العشرات من الشبان اليوم أمام فندق “المتحف” شمال غرب مدينة غزة حيث يقيم وفد حركة فتح الذي يزور قطاع غزة تنديدًا بتصريحات القيادي في حركة فتح يحيى رباح عن تجاه القتلى الذين سقطوا بالمجزرة بحق المعتصمين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة أول أمس الأربعاء.

وطالب المتظاهرون وفد حركة فتح الذين وصل لغزة قبل أيام بمغادرة القطاع، وذلك احتجاجا على تصريحات القيادي بفتح، وقادة آخرين يدعمون الانقلاب العسكري في مصر.

وسبق الوقفة الاحتجاجية أمام فندق “المتحف”، وقفة من قبل هؤلاء الشبان الذي أطلقوا على أنفسهم اسم “التجمع الفلسطيني لنصرة الشرعية المصرية”، أمام منزل القيادي في فتح يحيى رباح في منطقة تل الهوا جنوب غرب مدينة غزة.

ورفع المحتجون لافتات كُتب عليها: “لا للمفاوضات العبثية المُهينة لشعبنا، لا للانقلاب العسكري المصري، الشعب يريد محاسبة المأجورين، شعبنا لن يغفر ترهاتكم وحقدكم الدفين، غزة العزة قاهرة الصهاينة يا علمانيون، يحيى رباح وعزام الأحمد وجمال نزال لا يمثلوننا”.

وكان قد وصل أمين سر المجلس الثورى لحركة فتح أمين مقبول، على رأس وفد من المجلس مساء الأربعاء، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون إيرز” يضم كلا من اللواء علاء حسنى مدير الشرطه الفلسطينيه السابق والاخت هيثم عرار والاخ عمر الحروب مسئول الرقابه الماليه في حركة فتح والاسير المناضل محمود بكر حجازى اول اسير لحركة فتح في سجون الاحتلال الصهيوني واحد ابطالها الكبار والاخ إسحق سدر.