بلدنا مقدسه اليوم تم كشف جريمة قتل اللواء ابوالعبد خطاب

0
419

ابوالعبد خطاب
كتب هشام ساق الله – اليوم اعلنت النيابه العامه في حكومة حماس عن اكتشاف جريمة قتل اللواء عارف خطاب ابوالعبد وتم فحص جثمانه الطاهر للتاكد من اثار الجريمه بعد ان اعترف احد مرافقينه السابقين بجريمة قتله هذا ما يؤكد الحقيقه التاريخيه ان بلدنا مقدسه ولايمكن اخفاء أي جريمه تحدث فيها وبالنهايه ولو بعد حين يتم الكشف عن الجناه ومعاقبتهم .

بعد تثبيت الجريمه بحق هؤلاء المجرمين الذين قاموا بقتل هذا الرجل المناضل الذي اعطى سنين عمره لفلسطين يجب ان يتم تعليق رقابهم على حبال المشانق حتى يكونوا عبره لمن يعتبر ويكونوا نموذج لكل من تسول له نفسه ان يقوم بقتل أي انسان بريء بحثا عن المال او الاراضي او أي شيء .

كل التحيه لمن ساهم بمساعدة الشرطه والنيابه العامه بالكشف عن هذه الجريمه النكراء بحق هذا المناضل الذي عثر عليه في الرابع من يناير اثناء استعداد حركة فتح للانطلاقه المليونيه التي حدثت في ساحة السرايا وتم تاجيل دفنه لليوم الذي تلاه .

وكانت قد أعلنت النيابة العامة في غزة، الثلاثاء، عن اعتقال شخص، مشتبه به في قتل اللواء عارف خطاب، مرافق الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأمر النائب العام في حكومة حماس، إسماعيل جبر، باستخراج جثة اللواء خطاب، يوم غد الأربعاء لوجود شبهات جنائية حول سبب وظروف وفاته، مبيناً أنه أصدر تعليماته بتوقيف متهمين على خلفية مقتل اللواء خطاب، الذي وجد مقتولا في سيارته بتاريخ 1-3-2013، حيث قيدت القضية في حينه ضد مجهول.

وقال جبر: إنه تم تكليف المباحث العامة بمتابعة القضية، حيث تم اعتقال اثنين مازالا رهن التحقيق لدى النيابة العامة.

و قال رئيس نيابة غزة الجزائية، حسام دكة: بناء على تعليمات المستشار النائب العام، سنقوم وبصحبة الشرطة الفلسطينية غدا (الاربعاء)، باستخراج الجثة وإعادة عرضها على الطب الشرعي، لتحديد سبب الوفاة، وتوثيق أدلة إدانة المتهمين من عدمه.

وكنت قد كتبت مقال عن وفاه هذا الرجل قلت فيه ” رايته اخر مره ببيت عزاء أخي وصديقي الدكتور ذهني الوحيدي رحمهما الله وسلمت عليه هو وعدد كبير من المتقاعدين العسكريين حضروا الى بيت العزاء للمشاركه كعادتهم الدائمه وكان يبدو عليه انه شاب يعتد بجسمه ويعيش حاله من الشباب الدائم ويمشي خطوات عسكريه كيف لا وهو خريج الكلية الحربيه في جمهورية مصر العربيه ” .

دائما كان الى جانب الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابوعمار ويقال عنه انه افضل من يستخدم السلاح في شعبنا الفلسطيني على الاطلاق وهو من اشهر مدربي القتال في الثوره الفلسطينيه منذ انطلاقتها استعانت به كل حركات التحرر بالعالم وقام بتدريبها والمشاركه بتخريج افواج كثيره باستخدام السلاح حول العالم ومايسمى بالتطعيم اطلاق النار بشكل فني على ارجل واجساد المقاتلين مع حساب سرعة حركة هؤلاء العسكريين المندفعين .

يقال انه كان يستطيع ان يطلق النار حول الرجل وهو واقف ويقوم برسم معالمه الخارجيه دون ان يصيبه باذى وكان يكتب اسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح من سلاحه الكلاشنكوف بدون ان ينظر الى الامام وكان يدبك الدبكه الشعبيه وصوته جميل يغني اغاني وطنيه رائعه وكان دائما يشارك الرئيس الشهيد ياسر عرفات بالدبكه الشعبيه .

ولد ابوالعبد خطاب عام 1939 في قرية في قرية الزتون في قضاء صفد وشهد مذبحة القريه حين احتلت قوات الاحتلال الصهيوني قريته وكان في ذلك الوقت طفل عمره 8 سنوات هاجرت عائلته الى لبنان بالبدايه واستقرت في مخيم اليرموك بدمشق .

تلقى تعليمه الابتدائي متنقلا في عدة اماكن ونجح بالثانويه العامه في سوريا واثناء دولة الوحده بين مصر وسوريا تم قبوله في الكليه الحربيه في مصر عام 1961 وتخرج منها ضابط انضم للقوات السوريه المسلحه وبعد ان نهيار دولة الوحده بين سوريا ومصر شكل هو ومجموعه من الضباط حركةالضباط الاحرار لاعادة الوحده من جديد وحاولوا ا لانقلاب على نظام الحكم ولم ينجح انقلابهم وطورد واستطاع الوصول الى مصر وتم منحه حق اللجوء السياسي فيها .

التحق في صفوف حركة فتح منذ انطلاقتها على يد الشهيد القائد هايل عبد الحميد مسئول الساحه المصريه في ذلك الوقت وكان احد قيادات التنظيم العسكري فيها وبعد احتلال الكيان الصهيوني لكل فلسطين توجه الى الاردن وهناك قاد معسكرات التدريب والاعداد للمجموعات العسكريه التي تقوم بالتسلل عبر الحدود وتشن عملياتها العسكريه داخل الوطن المحتل .

غادر الى لبنان وشارك ايضا بالتدريب داخل معسكرات الثوره وتدريب حركات التحرر في العالم شارك في كل معارك الثوره وبكل مكان وكان ضابطا شجاعا مقداما في الصفوف الاولى من قوات الثوره.

انتقل الى الشمال اللبناني لينضم الى قوات الثور الفلسطينيه في طرابلس ويشارك في معارك الدفاع عن المخيمات هناك ضد الحمله التي قادها النظام السوري ضد شعبنا الفلسطيني هناك وبعدها غادر ليتولى مسئولية قوات الثوره الفلسطينيه في اليمن الجنوبي ” عدن ” .

عاد الى قطاع غزه ضمن طلائع القوات العائده الى اول الوطن وعمل مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات وكان دائما يحيط به ومعه في كل مكان وتم احالته الى التقاعد عام 2008 وشارك في تاسيس الهيئه الوطنيه للمتقاعدين العسكريين وتم انتخابه عضو بالهيئه الاداريه فيها وتم اختياره كعضو بالمجلس الاستشاري الفلسطيني حضر اخر جلساته الاسبوع الماضي .

ابوالعبد خطاب لدية ابن اسمه خالد يعمل في حرس الرئيس وظل حتى اخر يوم بحياته يمارس رياضة المشي ورفع الاثقال والرياضه بشكل دائم ومستمر .

رحم الله اللواء عارف خطاب ابوالعبد واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتعازينا لكل اصدقائه واحبائه ومن عرفه ومن تدرب علي يديه .