مأساة عائلة السكني تتجد باستشهاد الطفل طارق احمد السكني

0
181

225205_345x230
كتب هشام ساق الله – الحادث المروع الذي وقع شمال قطاع غزه وادى الى اصطدام شاحنه بباص ينقل اطفال يشاركوا بمخيم لابناء الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني ادى الى فاجعه جديده اضيفت الى عائلة السكني المناضله فقد استسهد الطفل طارق احمد السكني الابن الوحيد للاسير المناضل المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني الان احمد السكني شقيق المناضل في سجون حكومة غزه المناضل زكي السكني والمعتقل منذ خمسة سنوات .

فقد علمت منذ ان وقع الحادث بهذا الحادث الصعب والذي خلف 8 من الاصابات الخطيره جدا اضافه الى اصابات اقل خطوره تصل الى 32 اصابه معظمهم من الاطفال وكم كانت صدمتي بان علمت باستشهاد الابن الوحيد للمناضل الاسير في سجون الاحتلال طارق احمد السكني ابن التسعة اعوام والمشارك بمخيم واعد لابناء الاسرى .

والده المعتقل في سجون الاحتلال بتهمة مقاومته للاحتلال الصهيوني ومحكوم بالسجن الفعلي 27 عام بتهمة تدريب المقاومين والقيام بعمليات ضد العدو الصهيوني وهو ضابط بالامن الوطني وهو ملتزم بالمعتقل في صفوف حركة الجهاد الاسلامي .

وعمه المناضل والقائد في كتائب شهداء الاقصى والمحكوم عليه بالسجن الفعلي لمدة 15 عام من قبل محكمة عسكريه تتبع حكومة غزه بتهمة حيازة المتفجرات والمعتقل منذ اكثر من خمسة اعوام بشكل متواصله .

هذه العائله المنكوبه والمفجوعه بفقدان هذا الفتى الصغيرطارق اليافع المشارك في مخيم لابناء الاسرى والمعتقل والده وعمه والمشتته اسرته يحتاجوا منا اليوم اكثر من أي وقت الى الوقوف الى جانبهم ودعمهم ومؤازرتهم .

نطالب رئيس الوزراء الفلسطيني الاخ اسماعيل هنيه الافراج عن المعتقل القائد الفتحاوي زكي السكني ليقف الى جانب والدته واسرته في هذا المصاب الجلل والكبير وان يتم اعتبار هذا الحادث بمثابة بادرة حسن نيه لكي يتم طي موضوع اعتقاله ووقف معاناته الطويله .

كان الله في عونك ايتها المراه الصابره ام احمد رشاد السكني والهمك الصبر والسلوان امام هذا الحادث والمصاب الجلل وكذلك والدة هذا الطفل الوحيد لها والذي فقدته في هذا الحادث وصبر الله والده الاسير احمد في سجون الاحتلال الصهيوني والقابع في سجن نفحه الصحراوي .

وكان والد المناضل زكي السكني قد توفي بداية اعتقاله وهو ضابط بجهاز المخابرات العامه ومناضل من مناضلي الثوره تشتت في المنافي وعاد الى الوطن بداية السلطه الفلسطينيه وعانى من مرض السرطان وتوفي ولم يسمح لابنه المناضل زكي بالمشاركه في وداعه وتشيع جثمانه وتقبل عزاء والده رغم كل المحاولات التي تمت من رجال الخير والاصلاح .

وكان قد لقي مواطنان مصرعهما وأصيب خمسة وعشرون آخرون بجروح، في حادث سير بين شاحنة وحافلة تقل أبناء أسرى بالقرب من الإدارة المدنية في شمال قطاع غزة اليوم الاثنين.

وأفاد الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بالحكومة المقالة لـ معا عن وصول 25 إصابة الى المستشفيات بغزة نتيجة للحادث المروع.

ووصف القدرة الإصابات ما بين متوسطة وخطيرة، مضيفا أنه لم يتم التعرف على أسماء الضحايا حتى الآن.

من جهته، وصف د.ايمن سحباني رئيس قسم الاستقبال بمجمع الشفاء 5 حالات بالحرجة.

وقال محمد الميدنة الناطق باسم الدفاع المدني بغزة وشهود عيان لـ معا إن شاحنة اصطدمت بحافلة تقل حوالي 30 راكبا من أبناء الأسرى في أحد المخيمات الصيفية، مشيرا إلى أن جميع المصابين نقلوا إلى المستشفيات.

http://hskalla.wordpress.com/2012/05/14/الماجده-المضربة-عن-الطعام-ام-الاسير-اح/

http://hskalla.wordpress.com/2013/06/16/يوم-الثلاثاء-بتبن-ألقرعه-من-ام-الظفاير/